سولشاير البديل المنقذ لمانشستر يونايتد.. تجربة سابقة لفريق الشباب والهبوط في الدوري الإنجليزي

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 - 22:10

كتب : محمد سمير

سولسكاير

أصبح أولي جونر سولشاير الاسم الأبرز لقيادة مانشستر يونايتد حتى نهاية الموسم الجاري لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في الموسم بعد الاستغناء عن خدمات جوزيه مورينيو المدير الفني.

وذكر تقرير بموقع "بي بي سي" أن سولشاير هو المرشح الأبرز حتى الآن لقيادة الفريق، وكشف تقرير بصحيفة ميرور عن وجود بند يتيح للمدرب النرويجي قيادة الشياطين الحمر.

وأفاد تقرير ميرور أن سولشاير المدير الفني لفريق مولدي النرويجي يمكنه الرحيل دون شرط جزائي لقيادة مانشستر يونايتد وفقا للتعاقد المبرم بينه وبين ناديه، ووقتها يمكن للمدرب النرويجي العودة مجددا لفريق مولدي بعد نهاية الموسم.

البديل المنقذ:

انتقل المهاجم النرويجي سولشاير إلى فريق مانشستر يونايتد من مولدي في صيف 1996 وأعلن اعتزاله في صيف 2007.

يعرف سولشاير بين جماهير مانشستر يونايتد باسم البديل المنقذ بعد لقطته الرائع على ملعب كامب نو في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999.

لعب مانشستر يونايتد المباراة النهائية أمام بايرن ميونيخ على ملعب كامب نو، وكان البافاري متقدما في الدقيقة السادسة من عمر المباراة.

وحل سولشاير بديلا لأندي كول في الدقيقة 81 والتقدم مستمر للبافاري، وفي الدقيقة 81 عادل تيدي شيرنجهام النتيجة في الدقيقة 91.

وقبل صافرة نهاية الوقت الأصلي بلحظات خطف سولشاير البديل المنقذ البطولة بهدف قاتل في الدقيقة 93.

لقطة ستبقى محفورة في أذهان محبي وجماهير مانشستر يونايتد إلى الأبد خاصة وأن اللاعب النرويجي ظل معروفا بـ "البديل السوبر" أو "البديل المنقذ" حتى نهاية مسيرته مع الشياطين الحمر.

المدرب سولشاير:

بعد عام من ختام مسيرته كلاعب بدأ سولشاير مشواره كمدير فني في صيف 2008 لفريق مانشستر يونايتد تحت 23 عاما.

قاد سولشاير فريق شباب مانشستر يونايتد في 25 مباراة من دوري الشباب الإنجليزي وحقق الفوز في 16 منهم وتعادل 5 مرات وسقط 4 مرات.

العودة للنرويج

مهمة أولى للمهاجم النرويجي كمدير فني انتهت مع نهاية عام 2010، لينتقل بعد ذلك إلى الفريق الذي خرج منه وهو مولدي النرويجي في يناير 2011.

ولاية أولى لسولشاير مع فريقه النرويجي استمرت لمدة موسمين ونصف الموسم قاد خلالهم الفريق في 123 مباراة.

في 123 مباراة قاد فيهم سولشاير فريق مولدي حقق الفوز في 68 منهم وتعادل 24 مرة وتلقى الخسارة 31 مرة.

نجح سولشاير في التتويج بلقب الدوري النرويجي مرتين، كما حقق لقب كأس النرويج في أخر مباراة قادها للفريق.

الدوري الإنجليزي:

مسيرة ناجحة للمدرب النرويجي مع فريقه مولدي دفعت فريق كارديف للتعاقد معه في بداية النصف الثاني من موسم 2013 - 2014 لإنقاذ الفريق من الهبوط.

لم تكن تجربة سولشاير الأولى في إنجلترا مرضية إذ قاد كارديف في 30 مباراة فاز في 9 فقط منهم وتعادل 5 مرات بينما سقط 16 مرة.

ففي موسمه الأول هبط إلى دوري التشامبيونشيب وحقق الفوز في ثلاث مباريات فقط في الدوري الإنجليزي بينما خسر 12 مرة.

وواجه سولشاير فريقه القديم مانشستر يونايتد في خامس مبارياته مع كارديف وسقط بهدفين نظيفين على ملعب أولد ترافورد.

ومع بداية الموسم الثاني تأهل سولشاير بكارديف إلى الدور الثالث من كأس الرابطة الإنجليزي، لكن تمت إقالته بعد سبع مباريات فقط من دوري التشامبيونشيب.

سقط سولشاير في ثلاث مباريات كما تعادل في مباراتين وحقق الفوز في مباراتين فقط.

ولاية ثانية:

عاد سولشاير مرة أخرى إلى فريق مولدي النرويجي ليقوده في ولاية ثانية من المفترض أن تستمر حتى ديسمبر 2021، لكن وفقا لصحيفة ميرور فيحق للمدرب النرويجي الانتقال إذا طلبه مانشستر يونايتد.

قاد فريقه النرويجي في 118 مباراة حتى الآن فاز في 66 منهم وتعادل 19 مرة وخسر في 33 مباراة.

أنهى مولدي بقيادة سولشاير الدوري النرويجي هذا الموسم في الوصافة بفارق خمس نقاط عن الصدارة.

ويعتمد سولشاير في قيادته الفنية على طريقة لعب 4-3-3 بصوةر أكبر وفي بعض الأحيان يلعب بطريقة 4-2-3-1.

هل يعود المهاجم النرويجي "البديل المنقذ" لأولد ترافورد مجددا ليكون بديلا لجوزيه مورينيو وينقذ مانشستر يونايتد من شبح عدم التأهل لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم؟

يحتل يونايتد المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مبتعدا بـ19 نقطة عن ليفربول المتصدر وتسع نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع والمؤهل لدوري أبطال أوروبا.

طالع أيضا

الزمالك يحذر من حسابات مزيفة للاعبه ساسي في مواقع التواصل الاجتماعي

تقرير: سولشاير يستطيع قيادة يونايتد فورا رغم عقده مع مولدي

بتروجيت ينهي مغامرة الجزيرة في كأس مصر

حكم الفيديو يحرم الشحات من هدف في ريفر بليت

تقرير: رابيو وافق على الانتقال لبرشلونة

الترجي خامس العالم بعد الفوز على جوادالاخارا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك