هل ينهي برشلونة سلسلة الصيام عن الانتصارات في الأراضي الإيطالية؟

الثلاثاء، 10 أبريل 2018 - 12:02

كتب : علي أبو طبل

برشلونة

يمتلك برشلونة 50 مواجهة رسمية ضد أندية إيطاليا في البطولات الأوروبية، انتصر في 24 منها وتعادل في 16، وتلقى الهزيمة 10 مرات.

في تلك القائمة، يأتي نادي روما الذي يواجه برشلونة للمرة السادسة تاريخيا في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ويمتلك ذئاب العاصمة الإيطالية انتصارا وتعادلين وهزيمتين أمام النادي الكتالوني.

ميلان هو أكثر الأندية الإيطالية مواجهة لبرشلونة برصيد 19 مباراة جمعت بينهما، والأكثر تلقيا للهزيمة من أندية إيطاليا أمام الفريق الإسباني برصيد 8 هزائم، والأكثر تحقيقا للفوز عليه برصيد 5 مباريات.

ولكن أمام ميلان أيضا، بدأت سلسلة سلبية لبرشلونة على الأراضي الإيطالية.

نعود بالتاريخ إلى 23 نوفمبر 2011، حين حقق برشلونة انتصارا ثمينا على ميلان بنتيجة 3-2 في ملعب "سان سيرو" خلال دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا في ذلك الوقت.

كان ذلك الانتصار الأخير لبرشلونة في الأراضي الإيطالية.

تجددت المواجهة بين الفريقين في الموسم نفسه خلال الدور ربع النهائي.

فشل برشلونة في تكرار انتصاره بـ "سان سيرو" حيث انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل السلبي، ولكن الفريق الذي قاده بيب جوارديولا في تلك الفترة حقق الانتصار إيابا بنتيجة 3-1 في "كامب نو".

في الموسم التالي 2012/2013، تجددت المواجهة بين الفريقين من جديد في ثمن النهائي.

يفشل برشلونة من جديد في الانتصار على الأراضي الإيطالية، ويتلقى الهزيمة هذه المرة في "سان سيرو" أمام ميلان بهدفين نظيفين، ولكنه يرد بقوة إيابا في "كامب نو" برباعية نظيفة وقع عليها ليونيل ميسي في مناسبتين بجانب ديفيد فيا وخوردي ألبا، ليمر الفريق الكتالوني للدور التالي.

وكأن ميلان أصبح خصما مقررا على برشلونة سنويا في تلك الفترة.

تجددت المواجهة بينهما في الموسم التالي ولكن ضمن دور المجموعات.

اكتفى الفريقان بالتعادل إيجابيا بنتيجة 1-1 في ملعب "سان سيرو"، ولم يؤثر تفوق برشلونة إيابا في "كامب نو" بنتيجة 3-1 على تأهل الفريقين سويا إلى الدور التالي.

في موسم 2014/2015، التقى برشلونة مع يوفنتوس في النهائي على أرض برلين وتفوق عليه بنتيجة 3-1 ليحقق اللقب الأوروبي الخامس، ولكنه موسم لم يشهد أي رحلات لبرشلونة نحو الأراضي الإيطالية.

عادت تلك الرحلات من جديد في موسم 2015/2016، والخصم هذه المرة كان نادي روما.

اكتفى الفريقان بالتعادل بنتيجة 1-1 حينها، وسجل أليساندرو فلورينزي هدفا رائعا في شباك مارك أندري تير شتيغن، ليحرم برشلونة من الانتصار على الأراضي الإيطالية من جديد.

لعنة الأراضي الإيطالية لم تمنع برشلونة من التفوق إيابا في دور المجموعات على ذئاب العاصمة الإيطالية بنتيجة 6-1.

في الموسم الماضي، أوقعت القرعة برشلونة مع يوفنتوس في ربع النهائي، وكانت فرصة للسيدة العجوز من أجل الانتقام من مواجهة نهائي برلين.

انتصار بثلاثية نظيفة في ملعب "يوفنتوس ستاديوم" بتوقيع جورجيو كيليني وباولو ديبالا في مناسبتين كان الضربة الأكبر لبرشلونة على الأراضي الإيطالية في السنوات الأخيرة، ولم يكن رد الفعل قويا في "كامب نو" حين انتهت مواجهة الإياب بالتعادل السلبي.

من جديد، أوقعت القرعة برشلونة مع يوفنتوس خلال الموسم الجاري ولكن ضمن مرحلة المجموعات.

انتصر برشلونة بثلاثية نظيفة في "كامب نو"، ولكن مواجهة الإياب في ملعب يوفنتوس انتهت بالتعادل السلبي، والذي أمن تأهل الفريقين معا لثمن النهائي.

إجمالا، يملك برشلونة تاريخيا 6 انتصارات ومثلها من الهزائم و10 تعادلات حين يحل ضيفا على أندية إيطاليا أوروبيا.

ولكن منذ موسم 2012، انطلق الفريق الكتالوني نحو إيطاليا في 6 رحلات متتالية لم يذق طعم الفوز خلالها، وكانت الحصيلة تلقي هزيمتين واقتناص 4 تعادلات.

ينطلق برشلونة اليوم نحو إيطاليا في رحلة جديدة أمام روما، وبمعنويات مرتفعة بعد التفوق بنتيجة 4-1 ذهابا.

فهل ينهي رجال إرنستو فالفيردي تلك السلسلة السلبية، أم تمتد لمباراة سابعة؟

التعليقات

قد ينال إعجابك