التاسع على التوالي يقترب.. طلقات رونالدو تصطاد نسور لاتسيو

الإثنين، 20 يوليه 2020 - 23:42

كتب : FilGoal

كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا - يوفنتوس

اصطاد كريستيانو رونالدو نسور العاصمة الإيطالية لاتسيو وقاد يوفنتوس لانتصار هام اليوم الإثنين.

وفاز يوفنتوس في ملعبه أليانز بهدفين لهدف في الجولة 34 من الدوري الإنجليزي.

سجل هدفا المباراة ليوفنتوس كريستيانو رونالدو في الدقائق 51 من ركلة جزاء و54.

فيما جاء هدف لاتسيو الوحيد من ركلة جزاء سجلها تشيرو إيموبيلي في الدقيقة 83.

ورفع الفوز رصيد البيانكونيري إلى 80 نقطة ليتصدر بهم جدول الترتيب ويبتعد عن ملاحقه إنتر ميلان بفارق ثماني نقاط قبل أربع جولات من نهاية المسابقة.

فيما تجمد رصيد لاتسيو عند 69 نقطة يحتل بهم المركز الرابع في جدول الترتيب.

ولا يحتاج يوفنتوس سوى لانتصارين جديدين أو انتصار في الجولة المقبلة مع تعثر إنتر ميلان ليتوج باللقب التاسع له على التوالي رسميا.

ملخص اللقاء

قبل المباراة كان من المقرر أن يشارك جونزالو إيجوايين لكن إصابة أثناء الإحماء جعلته يُستبدل بباولو ديبالا.

وكاد يوفنتوس يسجل هدفا في الدقيقة 11 ولكن رأسية أليكس ساندرو ارتدت من القائم.

هدأت المباراة قليلا عقب تلك الفرصة وسط محاولات من كلا الفريقين للسيطرة على الملعب.

وكاد إيموبيلي يسجل هدفا لكن القائم كان له بالمرصاد.

وفي الدقيقة 47 أنقذ مانوي لازاري الكرة من على خط المرمى ليحرم رونالو من هدف أول.

وفي الدقيقة 51 احتسبت تقنية الفيديو ركلة جزاء لأصحاب الأرض بداعي وجود لمسة يد على ميشيل باستوس.

وحول رونالدو ركلة الجزاء بنجاح ليعلن عن الهدف الأول له ولفريقه.

وعقب ثلاث دقائق فقط، استخلص ديبالا الكرة من لويز فيليبي في وسط الملعب وانطلق هو ورونالدو مُسرعين تجاه المرمى في انفراد تام.

ومرر ديبالا الكرة لرونالدو الذي سجل الهدف الثاني بسهولة.

وكاد رونالدو يسجل الهاتريك في الدقيقة 66 لكن رأسيته ارتطمت بالعارضة.

وفي الدقيقة 83 عرقل ليوناردو بونوتشي نظيره إيموبيلي ليحصل على ركلة جزاء سددها بنجاح على يمين فويتشيك تشيزني.

حاول لاتسيو إدراك التعادل فيما تبقى من اللقاء لكنه لم يستطع لتنتهي المباراة بفوز عصيب ليوفنتوس بهدفين لهدف.

طالع أيضا

تعليق من هوريا الغيني على خطاب اتحاد الكرة لـ كاف

فضل يكشف سبب خطاب اتحاد الكرة لـ كاف

راحة لرامي ربيعة بسبب الإصابة

أحمد مرتضى يعلق على قرار كاف بشأن دوري الأبطال

كيف فرّط خيتافي "الأعنف في العالم" في فرصة تاريخية لن تتكرر

التعليقات
قد ينال إعجابك