كيميتش يتقمص دور توتي وينصر بايرن على دورتموند في كلاسيكو ألمانيا

الثلاثاء، 26 مايو 2020 - 20:36

كتب : FilGoal

هدف جوشوا كيميتش في شباك توماس بوركي

عزز بايرن ميونيخ صدارته لجدول ترتيب الدوري وكذلك تفوقه على منافسه المباشر وعاد بفوز ثمين من ملعب سيجنال إيدونا بارك بهدف دون مقابل.

هدف اللقاء الوحيد جاء في الأنفاس الأخيرة بأقدام جوشوا كيميتش الذي ارتدى قميص أسطورة روما وإيطاليا فرانشيسكو توتي قبل التسديدة.

فوز هو الأول لبايرن على ملعب خصمه التقليدي لأول مرة منذ نوفمبر 2017 بموسم 2017-18.

لكن تلك المرة لم يصدح الملعب بصوت جماهيره مواصلا الاكتفاء بأصوات اللاعبين والمديرين الفنيين.

ارتفع رصيد بايرن إلى 64 نقطة بفارق 7 نقاط عن دورتموند والذي بات مهددا بفقدان الوصافة لصالح ريد بول لايبزيج.

لوسيان فافر قرر الدخول بتشكيل 3-4-3 وتواصل غياب جادون سانشو كأساسي عن صفوف الأصفر والأسود وبقيادة إيرلينج هالاند في الخط الأمامي.

في المقابل قرر فليك أن يعتمد على خطة 4-3-3 بتواجد هداف المسابقة روبرت ليفاندوفسكي وعلى الأطراف كل من سيرجي جنابري وتوماس مولر.

وصف المباراة

بعد أقل من دقيقتين كادت أن تكون البداية نارية، إيرلينج هالاند يستغل خطأ مانويل نوير في التشتيت بعدما ارتدت الكرة من أحد اللاعبين لتصل للنرويجي الذي سدد الكرة من بين أقدام الألماني لكنها وجدت مواطنه جيروم بواتينج على خط المرمى يشتتها بعيدا.

بعد مرور 10 دقائق على بداية اللقاء سجل الأصفر والأسود هدفا لم يحتسب بداعي التسلل على ثورجان هازارد.

ومن ثم بدأ البافاريون في بسط سيطرتهم رويدا رويدا على أحداث اللقاء، ماتس هوملز حصل على بطاقة صفراء بعدما أمسك كينجسلي كومان من القميص في الدقيقة 13.

ظهرت خطورة الضيوف الحقيقية بعدما وصلت الكرة لـ جنابري داخل منطقة الجزاء الذي سدد كرة ليست قوية مرت من توماس بوركي لكنها وجدت تلك المرة لوكاس بيتشيك قائد دورتموند يشتتها ويظل التعادل السلبي ساريا.

وفي الدقيقة 23 تصدى بوركي لأخطر كرات بايرن من توقيع كومان الذي فضّل خيار التسديد على التمرير من يمين منطقة الجزاء وأبعدها السويسري بعيدا بقبضة يده.

ظلت سيطرة بايرن ميونيخ مستمرة لكن دون خطورة واضحة، وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول سجل جوشوا كيميتش هدف اللقاء الوحيد.

تسديدة "لوب" من على حدود منطقة الجزاء غالطت بوركي وسكنت الشباك على طريقة هدف فرانشيسكو توتي في شباك إنتر.

هدف هو الثالث الموسم الجاري للألماني الذي يشغل خط الوسط وجميعها من خارج منطقة الجزاء.

انتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف ومع بداية الثاني أجرى لوسيان فافر تغييرين لأصحاب الأرض عسى تغيير النتيجة والأداء.

حل كل من جادون سانشو وإيمري تشان بدلا من توماس ديلايني ويوليان براندت مع انطلاق الشوط الثاني.

هالاند الذي سدد 5 كرات على مرمى مانويل نوير فشل في استغلال سقوط بواتينج أمامه داخل منطقة الجزاء وبدلا من أن يسدد في الشباك سدد في شباك المدافع لتتحول لركنية مهدرا فرصة تسجيل التعادل.

وفي الدقيقة 71 تعرض هداف دورتموند للإصابة عضلية تسببت في خروجه ونزول الأمريكي الشاب جيوفاني رينا الذي أصبح ثالث أصغر لاعب يشارك في 10 مباريات بتاريخ البوندسليجا.

هدأت أحداث اللقاء بين جميع أطرافه، وهدد محمود داهود مانويل نوير تصدى لها العملاق بيد واحدة في الدقيقة 81.

ورد ليفاندوفسكي بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 83 ارتدت من القائم الأيمن.

نوير خرج بشباك نظيفة للمرة رقم 192 في الدوري الألماني في المباراة رقم 400 له.

طالع أيضا:

هل تفاوض العين لضم علي معلول

حقيقة تحديد الأهلي لسعر أزارو

كيف يفكر كاف في موعد عودة دوري الأبطال والكونفدرالية

حقيقة إصابة إبراهيموفيتش المروعة

التعليقات
قد ينال إعجابك