في الأدغال - رحلة جورج ويا من الفقر إلى عرش كرة القدم وزعامة ليبيريا

الإثنين، 11 مايو 2020 - 20:52

كتب : محمد عبد العظيم

ويا

الموهبة أحيانا لا تكفي حتى تحقق بعض أحلامك في كرة القدم، تحتاج لبعض الحظ ومساعدة الآخرين والبيئة المحيطة لتسهيل بعض الأمور في رحلتك.

لم يكن جورج ويا محظوظا في بداية حياته حيث ولد لأسرة فقيرة في ليبيريا، واضطر للعمل صغيرا لمساعدة أسرته، لكن في كرة القدم وجد ويا الحظ الذي بحث عنه كثيرا وساعد ذلك موهبته الكبيرة التي لفتت أنظار أوروبا له وأوصلته ليكون اللاعب الإفريقي الوحيد الذي يتوج بالكرة الذهبية.

بدأ جورج ويا مسيرته بنادي يانج سورفايفورز ومنه انتقل إلى نادي بونج رانج وواصل مسيرته حتى انضم لنادي إنفينسبل إيليفن الذي كان بوابته إلى الاحتراف.

إنفينسبل إيليفن هو النادي الأكبر في ليبيريا ونجح ويا في قيادة فريقه الجديد بالتتويج بالدوري في أول موسم له ليتأهل لدوري أبطال إفريقيا.

في دوري أبطال إفريقيا أوقعت القرعة إنفينسبل إيليفن في مواجهة تونير ياوندي الكاميروني في الدور التمهيدي والتي كانت مواجهة مصيرية في مستقبل جورج ويا، كيف حدث ذلك؟

بعد مباراة الذهاب التي نجح فيها جورج ويا في تسجيل هدفين في مرمى تونير ياوندي وساعد فريقه على الفوز، تقدم الأخير بعرض لشراء الموهبة الليبيرية.

يحاور Filgoal.com جيان بول أكونو المدير الفني السابق لتونير ياوندي وأحد مكتشفي موهبة ويا ليحكي كيف تم التعاقد مع أحد أيقونات كرة القدم الإفريقية.

"كان لدي صديق يسمى بول جاستون يحدثني دائما عن لاعب موهوب في ليبيريا اسمه جورج ويا يقول إنه يفوز كل موسم بجائزة هداف الدوري، عندما أوقعتنا القرعة مع فريقه تحدث معي جاستون أن أتابعه في المباراة، يبدو أن كل الأمور كانت مهيئة أمام الشاب جورج ويا لينضم لنا حيث أخبرني رئيس النادي أنه سوف يسافر معنا إلى ليبيريا فتحدثت معه أن هناك لاعبا في نادي إنفينسبل أريد التوقيع معه قال لي حسنا دعنا نشاهده في المباراة".

"في المباراة شاهدت مهاجما مهاريا يمر من أي لاعب في فريقي ولا أحد يستطيع إيقافه ونجح في تسجيل هدفين وساعد فريقه في الفوز علينا، بعد المباراة تحدث معي رئيس النادي وقال لي سنعود به إلى الكاميرون، بالفعل اتفقنا مع ناديه على كل شيء وتبقت موافقة اللاعب على إتمام الصفقة".

وجد جيان أكونو صعوبة لإقناع جورج ويا الراغب في البقاء بليبيريا، فكيف أقنعه؟

يقول جيان أكونو:"تحدثت معه طويلا وأخبرته إذا كان يحلم باللعب في أوروبا فعليه أولا أن يلعب لنادي تونير وأخبرته بتاريخ النادي قال لي إنه مستعد للعب لكن كان مترددا لسبيين، الأول أنه خاض تجربة احتراف قبل شهور في أفريكا سبور الإيفواري وفشلت، والسبب الثاني كان صعبا عليه ترك أسرته مرة أخرى لكن أقنعته بأن كرة القدم في الكاميرون أفضل من كوت ديفوار وهناك مجال له للتطور، كذلك أخبرته بأنني سوف أسمح له بالسفر لزيارة أسرته في أي وقت يريد ووافق وأتممنا الصفقة".

بداية جورج ويا مع فريقه كانت قوية للغاية رغم أنه انضم في منتصف الموسم، سجل هدفين في أول مباراة له مع فريقه ضد كانون ياوندي في ديربي الكاميرون.

يروي جيان أكونو "لقد لحق بنا إلى الكاميرون بعد عودتنا من ليبيريا بأيام قليلة وشارك في التدريبات قبل مباراة الديربي ضد كانون بيومين فقط، أخبرني أنه يريد أن يلعب، كانت الظروف تشير إلى أنني سأعتمد عليه لأن مهاجم الفريق تعرض للإصابة وسيغيب، وهذا ما حدث، لعب وسجل هدفين وقاد الفريق للفوز بالديربي برباعية وأصبح بطلا شعبيا للجماهير، ذكر الجمهور بروجيه ميلا الذي صنع مجدا كبيرا داخل النادي من قبل".

جورج ويا أكمل موسمه مع فريقه ونجح في تسجيل 13 هدفا واحتل صدارة هدافي الدوري رغم أنه جاء من منتصف الموسم ونجح في قيادة فريقه للفوز بكأس الكاميرون.

"لقد كان مبهرا للغاية، رغم أنه عانى في بداية مسيرته معنا، كان يسكن في غرفة واحدة مع أكثر من لاعب في الفريق، لكن لم يترك لهذه الظروف أن تؤثر عليه، خلال إحدى المباريات نجح في تسجيل هاتريك، كان يشاهد المباراة كلود لوروا المدير الفني للمنتخب الكاميروني، بعد المباراة نزل لأرضية الملعب ووجه له التحية وقال له سيكون لك شأنا كبيرا في كرة القدم".

كان هذا أول حديث جمع بين كلود لوروا وجورج ويا، الثاني كان بعرض رسمي من موناكو الفرنسي للشاب الليبيري.

كلود لوروا هو الصديق المقرب لأرسين فينجر المدير الفرنسي السابق لنادي أرسنال الإنجليزي، وخلال تدريب فينجر لموناكو تحدث معه كلود لوروا عن جورج ويا.

كلود لوروا تحدث مع Filgoal.com قائلا:"أعجبت بجورج ويا من أول مباراة له في الكاميرون، لقد كان بارعا في كل شئ، تحدثت أكثر من مرة مع أرسين فينجر عنه، أخبرته بأنه سيكون من أفضل اللاعبين في أوروبا إذا حصل على الفرصة، أتذكر أنه في مباراة سجل هاتريك سرعان ما أخبرت أرسين فينجر بذلك، فينجر قام سريعا بإرسال أحد الكشافين لمشاهدته وأعجب به وبإمكانياته وطالب التعاقد معه".

بعد إعجاب كشاف موناكو بجورج ويا، أخبر فينجر كلود لوروا بأنه سيتعاقد مع اللاعب، تحدث كلود لوروا مع جورج ويا ومع مسئولي تونير ياوندي بعد نهاية الموسم عن وجود عرض لجورج ويا من موناكو الفرنسي.

يواصل لوروا "كان ويا متحمسا للغاية خاصة عندما تحدثت معه عن أرسين فينجر وكيف سيقوم بتطويره ليكون أفضل، وأخبرته أن ناديه وافق على بيعه، لكن ويا كان متخوفا بشأن حياته الجديدة في فرنسا".

في المقابل يروي جيان أكونو "في البداية كان يرغب كلود لوروا في تجنيسه للعب لمنتخب الكاميرون لكن كان من الصعب لأنه سبق ولعب مع منتخب ليبيريا، ثم أن ويا رفض الفكرة من الأساس، عندما تحدث معنا كلود لوروا عن عرض موناكو كنا مترددين في الموافقة، موهبة ويا لا تتكرر لكن العرض المالي كان كبيرا، على ما أتذكر كان 12 ألف جنيه إسترليني وكنا في حاجة للأموال لذلك وافقنا على بيعه، أتذكر حين أخبرناه موافقتنا على العرض تحدث معي، كان قلقا بشأن الحياة الجديدة في فرنسا ومشكلة اللغة لكن كلود لوروا وأرسين فينجر ساعداه كثيرا في بداية مشواره الأوروبي".

أبهر ويا الجميع مع موناكو، تأقلم سريعا مع فينجر، وبعد أول موسم له مع النادي الفرنسي حصد جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 1989 من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية وبعد التتويج بالجائزة وبسؤاله عن مدربه أرسين فينجر قال ويا:"سيجعلني أفضل لاعب في العالم".

تصريح تحول لحقيقة حين توج جورج ويا بجائزة الكرة الذهبية في 1995 وهو لاعب في ميلان الإيطالي، دعا أرسين فينجر وكلود لوروا لحفل تسليمه الجائزة.

لم تكن المرة الأخيرة التي يدعو فيها جورج ويا المدربين المخضرمين لتكريمهما، في 2018 حضرا تنصيب النجم السابق رئيسا لليبيريا.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا

حفيظ دراجي يختار أفضل لاعب مصري

تحديد موعد نهائي كأس ألمانيا

هدف لا ينسى - إبراهيم سعيد وصاروخ قوته "10 ريختر"

تقرير: لاعب يوفنتوس وافق على الانتقال لبرشلونة

عمرو فهيم يحكي ضربه عمدا لمحمد فضل

40 ناديا يخاطبون رئاسة الوزراء لإلغاء الدوري

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك