أبطال في الجول - فريد سميكة.. سحبت منه ذهبية أولمبية وقطعت رأسه بالحرب العالمية

الأحد، 10 مايو 2020 - 17:07

كتب : محمد سمير

فريد سميكة - أبطال في الجول

يعد فريدة سميكة اسم أحد أبرز شوارع منطقة مصر الجديدة بالقاهرة، لذلك فهذا الاسم معروف لعدد كبير من المصريين وكان لعائلته قصرا يدعى قصر سميكة -بالمطرية- قبل أن يبنى بدلا من جزء منه نادي المطرية الحالي.

لكن ربما لا تعلم أغلبية من يعرفون اسم فريد سميكة من هو ذلك الشخص؟ أو أنه صاحب ميداليتين أولمبيتين لصالح مصر أو أنه تعرض للقتل في الحرب العالمية الثانية.

توفي فريد سميكة عن عمر 36 عاما لكنه رغم ذلك يعد ضمن ثلاثة رياضيين مصريين حققوا ميداليتين أولمبيتين لمصر، كما أنه المصري الوحيد الذي حقق ميدالية أولمبية في رياضة الغطس.

أبطال في الجول.. سلسلة جديدة يقدمها لكم FilGoal.com خلال شهر رمضان عن عدد من أبطال الرياضات الأخرى لسرد إنجازاتهم وتاريخهم وتأثيرهم في الرياضة المصرية.

لقراءة الحلقات السابقة من هنا

النشأة

ولد فريد باسيلي سميكة في 12 يونيو من عام 1907 بالإسكندرية لأب يعمل كمدير للجمارك وأم أرمينية.

والتحق فريد بالتعليم المناسب لطبقته الاجتماعية وأتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وأجاد سميكة السباحة ورياضة الغطس في طفولته وشارك في استعراضات القفز في الماء بشواطئ الإسكندرية كما كان محبا للطيران وحصل على رخصته.

وفي عام 1926 سافر فريد سميكة إلى شقيقه في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل استكمال دراسته.

وكان شقيق سميكة يعمل في منصب دبلوماسي مصري بأمريكا خلال تلك الفترة.

ولم يؤثر ذلك على عشق فريد سميكة لرياضة الغطس، إذ شارك في بطولة أمريكا وحصل على المركز الثاني في منافسات القفز من السلم المتحرك.

سحب الذهبية الأولمبية

واصل فريد سميكة تألقه في رياضة الغطس حتى عندما انتقل إلى أمريكا وتدرب تحت قيادة مدرب أمريكي قبل أن يقرر أن يشارك في أولمبياد أمستردام 1928.

خاض فريد سميكة منافسات دورة الألعاب الأولمبية 1928 تحت العلم المصري.

قبل أولمبياد أمستردام، شاركت مصر في ثلاث دورات أولمبية لكن دون تحقيق أي ميدالية.

وخلال أولمبياد أمستردام وقبل انطلاق منافسات رياضة الغطس، نجحت مصر في التتويج بميداليتين ذهبيتين عن طريق السيد نصير في رفع الأثقال وإبراهيم مصطفى في المصارعة.

تألق فريد سميكة خلال الأولمبياد وحصد ميداليتين الأولى برونزية في منافسات 3 متر للسلم المتحرك، والأخرى فضية - كانت ذهبية في البداية - في منافسات 10 متر للسلم الثابت.

وكان فريد قد حصل على الميدالية الذهبية بمنافسات السلم الثابت حتى أنه تسلم الميدالية وتم عزف النشيد الوطني المصري.

لكن بعد يومين أو ثلاثة تم سحبها منه وحصوله على الفضية بعد أن اعترض ممثلو الغطاس الأمريكي بيتي ديسجارينز على النتيجة التي أثبتت مجموع نقاطها تفوق فريد سميكة.

وبعد ذلك اجتمع حكام المنافسة للتصويت على القرار واختار 4 من أصل 5 فوز الأمريكي على أن يحل فريد ثانيا، بينما اختار حكم وحيد فوز فريد سميكة وتفوق على الأمريكي.

قبل فريد سميكة في النهاية بالنتيجة وأبلغ لجنة التحكيم بقدومه للنسخة المقبلة من الأولمبياد للفوز بالميدالية الذهبية بعد أن سلمها لهم وحصل على الفضية.

لكن رغم قبول فريد بقرار لجنة التحكيم، رفض جيمس ريان مدرب فريد سميكة ذلك وألقى بالكرسي في حمام السباحة غاضبا ووجه حديثه للجنة التحكيم يتهمهم باختيار اللاعب الآخر لأنه أمريكي أبيض وأصر على عودته مجددا للفوز بالذهب ببطل من غير أصحاب البشرة البيضاء.

إنجازات واعتزال في عز التألق

واصل فريد دراسته في أمريكا مع تألقه في رياضة الغطس وحصل على لقب بطولة أمريكا أكثر من مرة.

وفي عام 1932 أنهى دراسته وحصل على لقب بطولة العالم في رياضة الغطس وفاز بأكثر من بطولة دولية.

ورغم تألقه وأنه لم يتخط 25 عاما، قرر فريد سميكة اعتزال اللعبة ولتفرغ للعروض الاستعراضية حول العالم.

سافر فريد مع زميله هارولد سميث حول العالم لإقامة عروض استعراضية مزدوجة لرياضة الغطس.

وبعد فترة خلال تواجده في أمريكا حصل على الجنسية الأمريكية لكنه رغم ذلك عاد لتدريب منتخب مصر للغطس في 1935.

وكان فريد سميكة هو المدرب لمنتخب مصر للغطس بأولمبياد 1936 ببرلين.

هوليوود

اتجه سميكة للعمل في "هولييود" وكان يشارك كدوبلير في المشاهدة الخطرة لعدد من الأفلام أبرزهم فيلم طرازان وSeas Beneath.

كما شارك سميكة بقفزاته في فيلمين وثائقيين عن رياضة الغطس عامي 1939 و1941.

وظهر سميكة في الفيلمين الوثائقيين بشخصيته وهما (الغطس المزدوج) و(الرياضات المائية).

الحرب العالمية

لم ينس فريد سميكة تعلقه بالطيران فالتحق بالجيش الأمريكي عام 1942 وبعد اجتيازه للاختباره حصل على رتبة ملازم ثان بسبب معرفته السابقة بالطيران.

عمل فريد سميكة كمساعد طيار بالجيش الأمريكي وكان يذهب لاستطلاع بعض المواقع.

لم يتم التأكد من وضع سميكة في الحرب العالمية الثانية تحديدا لكن بعض الكتب التاريخية أبرزت أنه كان مصور جوي لمواقع اليابانيين.

واختفى سميكة عام 1943 فجأة بطائرته ليعتبره الجيش الأمريكي مفقودا وأسير في يد اليابانيين.

وظن الجيش الأمريكي في البداية أنه تم قتل فريد في شمال إفريقيا على يد القوات الألمانية أو الإيطالية وأبلغوا نجله بذلك وهو ما تم اكتشاف خطأه بعد ذلك.

وكشف سامي لي الغطاس الأمريكي الشهير أنه اكتشف وفاة فريد سميكة بالصدفة بعدما التقى قائد السرب الجوي له بأحد المستشفيات وأبلغه عن وقوع سباحا أوليمبيا أمريكيا في يد اليابانيين رفقة فريد سميكة بنفس معسكر الاعتقال.

وأوضح لي أنه وجد عددا من الرؤوس المقطوعة علقها اليابانيون على أسوار المعسكر لذعر الأمريكيين وتعرف منها على رأس صديقه.

أبلغ سامي لي عائلة فريد سميكة واعتبرته الحكومة الأمريكية شهيد الحرب العالمية الثانية وكرمته بوسام عسكري.

سامي لي

غطاس أمريكي من أصل كوري ولد في عام 1920 وكان صديقا لفريد سميكة.

تقابل لي مع سميكة خلال أحد تدريبات جيمس ريان مدربهما، وظهر على سامي لي علامات الغضب من تعنيف مدربه.

وقتها أبلغ سميكة زميله لي عن السبب وراء ذلك وحكى له قصة سحب الميدالية الذهبية منه في أولمبياد أمستردام وأن مدربه غضب من لجنة التحكيم وأبلغهم أنه سيعود ببطل من غير أصحاب البشرة البيضاء ليفوز بالميدالية الذهبية.

وتبأ سميكة لسامي لي بأنه سيكون هو ذلك البطل، وكشف لي أن سميكة كان ملهما له.

وبالفعل نجح سامي لي في التتويج بالميدالية الذهبية الأولمبية وكان ذلك مرتين الأولى في لندن 1948 والثانية بهلسنكي عام 1952.

وبات لي أول آسيوي أمريكي يتوج بميدالية ذهبية في تاريخ الولايات المتحدة، كما أصبح أول غطاس يتوج بذهبيتين أولمبيتين على التوالي.

المصادر:

- كتاب The Olympic's Most Wanted

- حوار سامي لي مع صحيفة لوس أنجلوس تايمز

- صفحة فريد سميكة على موقع IMDB الفني

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

أجانب منسيون – حوار في الجول.. دراجوسلاف: النجاح كان صعبا في الزمالك بعد فينجادا وحسام حسن

الأهلي لـ في الجول: استعجلنا 2.5 مليون يورو لدى ستوك

كرة سلة - خليفة يكشف كواليس انضمامه لأعلى مستوى في جامعات أمريكا وحلم الـ NBA

سعفان الصغير: لا أمانع عودة عواد للإسماعيلي

اتحاد الكرة يسرد 32 إنجازا للجنة الخماسية في 264 يوما

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك