صفقات سقطت سهوا – أردا توران وبرشلونة.. السقوط السريع

الأربعاء، 29 أبريل 2020 - 17:02

كتب : إسلام مجدي

أردا توران

في فترة قصيرة يصبح اللاعب فوق ما يمكن تسميته بقمة العالم، ما بين تصدر العناوين ومتابعات العشاق وأخبار الانتقالات وبالطبع متابعة الجماهير المستمرة.

أردا توران

النادي : بلدية إسطنبول

إن كان اللاعب يلعب لفريق كبير فطموحه الانضمام لفريق أكبر، العديد من الصفقات التي تمت في فترات مختلفة قد ينساها البعض، الكثير من التوقعات والآمال والقليل من التأثير إن كان موجودا من الأساس.

FilGoal.com يسرد لكم من خلال السلسلة التالية عددا من الصفقات التي تمت في فترات مختلفة لكنها سقطت سهوا من ذاكرتنا لاختفائهم بعدها.

خطوة من المفترض أنها للأمام، الانضمام لواحد من أنجح وأفضل الفرق في أوروبا، اللعب لبرشلونة حلم بالطبع لأي لاعب الأمر مفهوم.

أردا توران كان محظوظا لحصوله على فرصة لارتداء قميص البلوجرانا، واللعب مع ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز، الثلاثي الذي كان يعتلي قمة أوروبا في ذلك الوقت، أو ما عرف بـMSN.

توران موهبة يتابعها الكشافون والمهتمون بالمواهب منذ انضمامه إلى جالاتاسراي في عمر الـ13، أقصر لاعب بين أبناء جيله لكن يتوقع منه الكثير لما يمتلكه من مهارة وسرعة.

"أريد اللعب في الدوريات الكبرى بأوروبا، وحلمي هو اللعب لليفربول، ذلك النادي يجذبني بسبب عاداته وتاريخه الكبير، أشجعه وإن لعبت في أوروبا سألعب له". – توران.

لكن عكس رغبته جاء أتليتكو مدريد للحصول على خدماته، أصبح أغلى لاعب تركي في التاريخ بعد انضمامه بـ12 مليون يورو.

في البداية شارك أول مباراتين كبديل ضد أوساسونا ثم فالنسيا، أتليتكو تعادل الأولى سلبيا وخسر الثانية.

جورجيو مانزانو مدرب الفريق وقتها قرر الدفع به كأساسي للمرة الأولى ضد راسينج سانتاندير في خط هجوم مكون من الراحل خوسيه أنطونيو رييس ووقتها مهاجم الفريق فالكاو.

صنع أردا توران هدفين في تلك المباراة وقدم نفسه للجماهير خير تقديم.

توران صنع 12 هدفا وسجل 5 في 45 مباراة بكل المسابقات، وكان عنصرا حيويا في تتويج الفريق بلقب الدوري الأوروبي مع دييجو سيميوني في بداية فترته.

في الموسم التالي ومع بعض مشاكل الإصابة، شارك في 41 مباراة بكل المسابقات سجل 5 أهداف وصنع 8 آخرين، من ضمنهم هدفا صنعه في نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي.

موسم 2013-2014 كان بداية التحول الكبير في مستوى توران، ذلك الموسم التاريخي لأتليتكو مدريد والذي نجح الفريق من خلاله في حصد لقب الدوري.

"كان ذلك نجاحا استثنائيا بالنسبة لي، فزنا بالدوري الإسباني وفزنا ضد ريال مدريد ومع كريستيانو رونالدو وبرشلونة ومع ليونيل ميسي، كان موسما رائعا، كما أننا فزنا بخمس أو ست بطولات في أوروبا". – أردا توران.

ما حققه سيميوني مع فريقه من إنجازات وضعهم على قمة التفضيلات بالنسبة لجماهير كرة القدم، وتوران كان واجهة للعنف والشغف معا.

موسمه الأخير مع أتليتكو مدريد لم يكن مثل الموسم التاريخي، ربما حاول لكنه لم يحقق نفس ما قدمه سابقا.

جاء برشلونة آملا في تعزيز صفوفه بخطف قطعة قوية من الأحجية التي قام سيميوني بتركيبها في أتليتكو، ليضم توران الذي بدا وكأنه يحقق أحلامه وأحلام مواطنيه.

برشلونة كان يسعى لتقوية الفريق أكثر من أجل استمرار الهيمنة على أوروبا وإسبانيا معا. لكن ذلك لم يحدث.

توران انضم إلى برشلونة بمبلغ 34 مليون يورو في صيف 2015.

وقتها تساءل البعض، هل كان أمرا جيدا للاعب أن يترك فريقه وينضم إلى برشلونة عالما أنه لن يلعب سوى في يناير من العام التالي؟

برشلونة كان تحت طائلة عقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب خرقه قواعد ضم لاعبين تحت السن، والنادي كان محروما من عقد صفقات حتى يناير من العام التالي.

صاحب الـ28 عاما وقتها كان هدفا لبطل الدوري الإنجليزي الممتاز، تشيلسي، لكنه فضل الانضمام إلى برشلونة بطل الثلاثية رغم أنه لن يلعب.

الصفقة نفسها كانت معقدة للغاية، النادي كان في منتصف انتخابات الرئاسة، وكان يدار بواسطة لجنة خاصة وهي من وافقت على ضم اللاعب.

اللجنة قررت أيضا وضع بند في عقد اللاعب، بأن أي كان من سيفوز بالانتخابات يمكنه أن يعيد توران إلى أتليتكو ويسترد المبلغ المالي لكن بنسبة أقل 10%.

التقارير بعد ذلك أوضحت أن جوسيب ماريا بارتوميو الذي كان في الانتخابات وقتها قد عقد ما وصفته بـ"صفقة سرية" مع لاعب الوسط، أنه سينضم فقط إن ضمن بارتوميو رئاسة النادي.

برشلونة وقتها كان يبحث عن لاعب وسط قوي بدنيا وكذلك سريعا يمكنه الاحتفاظ بالكرة، ووجد ضالته في توران. في حين أنه كان يفكر وقتها أيضا في ضم بول بوجبا من يوفنتوس.

برشلونة فقط لم يفضل ضم بوجبا لأنه كان سيكلف النادي 90 مليون يورو في حين أن توران كلفه أقل من نصف المبلغ.

جوزيف والكر محلل شبكة "إي إس بي إن" وقتها قال: "لا يسجل الكثير من الأهداف فقط 13 هدفا في 127 مباراة من الدوري الإسباني في 4 مواسم، وصنع 18 هدفا".

في نفس المدة كان إيفان راكيتيتش قد سجل 34 هدفا وصنع 42 آخرين، لذا توقع الكثيرين أنه سيتحول للأفضل مع برشلونة.

مشكلة أخرى كان تلوح في الأفق، وهي أن توران ليس لاعبا ملتزما فيما يخص الحصول على إنذارات أو حتى الطرد من المباراة، خاصة وأنه من السهل استفزازه، إذ حصل على 33 بطاقة صفراء في 4 مواسم.

كما أنه له حادثة شهيرة أخرى رمى خلالها حذائه على مساعد الحكم.

مع كل تلك المخاوف بات انتظار شهر يناير طويلا بالنسبة له.

لم يدم انتظار أردا توران كثيرا مع لويس إنريكي، يوم 9 يناير شارك لأول مرة بقميص برشلونة وصنع هدفا ضد غرناطة، ثم في المباراة التالية ضد أتليتك بلباو صنع هدفا آخر.

توران شارك في موسمه الأول مع برشلونة في 25 مباراة بكل المسابقات سجل هدفين وصنع أربعة وتحصل على 8 بطاقات صفراء، كما شارك في توديع برشلونة أمام فريقه السابق أتليتكو مدريد لدوري أبطال أوروبا من ربع النهائي.

من الطبيعي ألا يشارك توران بكثرة في موسمه الأول نظرا لطبيعة الصفقة نفسها وهي أنه لن يشارك سوى بحلول شهر يناير، لكن استمرار الحالة؟ كان يعني أنه خرج من الحسابات قبل حتى أن يبدأ.

بداية الموسم كانت جيدة للغاية شارك في أول 8 جولات سجل خلالها هدفين وصنع ثلاثة، قبل أن يتعرض للإصابة، في ذلك الموسم بدأ 14 مباراة مع برشلونة وشارك كبديل في 4 في الدوري.

خلال 30 مباراة مع كتيبة برشلونة سجل 13 هدفا وصنع 7 في كل المسابقات، ثم طرقت الإصابة بابه مجددا في الموسم التالي ومع تولي إرنستو فالفيردي تدريب الفريق.

قرر برشلونة أن يعير توران إلى فريق إسطنبول باشاكشاهير التركي، وما بين الإصابات والمشاكل، لعب 11 مباراة في الدوري التركي سجل خلالها هدفين وصنع هدفا.

في موسم 2018-2019 كان موقوفا في أول 8 جولات من أصل عقوبة وقعت عليه بالإيقاف لـ16 مباراة بعد الاعتداء على الحكم، ولم يشارك سوى في 16 مباراة بكل المسابقات بجانب تعرضه لإصابة في نهاية الموسم دفعت الفريق لإنهاء تعاقده قبل نهاية المدة الأصلية بـ6 أشهر، النادي تعاقد معه على سبيل الإعارة لمدة موسمين ونصف، لكنه لم يحتمل المشاكل.

لعل أبرز مشاكل توران في تركيا كانت حينما دخل في مشاجرة مع مغني تركي يدعى بيركاي شاهين، انتهى بكسر أنف الأخير.

لم يكتف توران بذلك بل ذهب إلى المستشفى التي يتلقى بها المغني العلاج وأطلق النار في الأرض. لتصبح القضية أكبر وتتجه إلى المحكمة.

واتهمت المحكمة توران بإطلاق النار من سلاح غير مرخص وحيازة غير قانونية للأسلحة بالإضافة إلى التسبب في ذعر المواطنين وإصابة المغني بشكل متعمد. وحكمت بالحبس لـ3 سنوات.

وتم إيقاف تنفيذ الحكم على توران بشرط عند ارتكاب أي جريمة أخرى خلال الخمس سنوات المقبلة، وإذا ارتكب أي جريمة سيتم احتجازه.

اقتربت رحلة توران من النهاية مع برشلونة دون أي بصمة واضحة، اللاعب في آخر تصريحاته كشف عن أن عقده مع الفريق مازال ساريا، وتحولت القصة من موسم استثنائي وأداء قتالي إلى قصة حزينة عن لاعب لمس القمة لكنه سقط سريعا.

"الخطوة المقبلة؟ ربما سأستمر في اللعب لناد أجنبي في الموسم المقبل، فريق خارج تركيا، لكن إن أراد جالاتاسراي ضمي فسأكون سعيدا لمساعدته بدون أي شروط، إنه النادي الوحيد الذي سألعب له بدون شروط". – أردا توران.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

حالات تحكيمية نادرة – ماذا لو نزل أحد المشجعين ومنع هدفا ضد فريقه؟

مغامرة رائعة في صيف 1992

هولمان: الإرهاب سبب رحيلي عن الأهلي

كاف ينفي تحديد موعد استئناف البطولات الإفريقية

مباراة لا نمل منها - ليفربول وألافيش 2001

بركات: كل لاعبي كوت ديفوار ضربوني بعد ركلة جزاء 2006

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك