طارق السيد: رفضت عرضا من الأهلي لضمي.. ومتى تفكر إدارات الأندية خارج الصندوق؟

الأربعاء، 22 أبريل 2020 - 15:42

كتب : FilGoal

طارق السيد

قال طارق السيد نجم الزمالك السابق إنه رفض عرضا من الأهلي لضمه قبل تجدي تعاقده مع الزمالك، مشيرا إلى أنه إن عاد به الزمن لن يجدد عقوده لفريقه إلا بعد تركيز لأنه كان يوقع بدافع الحب.

وصرح طارق السيد للبرنامج الإذاعي "وان تو" قائلا: "الآن هناك لاعبون لا يجيدون التمرير وثمنهم ملايين، تخيلوا إذا كان حازم إمام لاعبا، كم سيكون راتبه؟".

وأضاف "200 أو 300 ألف جنيه كان مبلغا ضخما جدا أثناء مسيرتي كلاعب، فالدولار كان بـ4.5 جنيه، والآن 15 جنيه، وإذا عاد بي الزمن لن أجدد للزمالك إلا بتركيز لأنني كنت أوقع بدافع الحب".

وواصل "كان لدي عرض من نيس، والأمر كان شبه منتهي بعد جلسة مع مسؤولي الفريق الفرنسي".

وأكمل "كما تفاوض الأهلي معي وعرض علي مليون و300 ألف جنيه في جلسة مع كابتن محمود الخطيب في منزله، بينما كان عرض نادي الزمالك 900 ألف جنيه".

وتابع "حينها قال لي الخطيب (انت جاي النادي الأهلي) العبارة أغضبتني، ربما لم أفهما أو أوصلها لي بطريقة خاطئة، نعم الأهلي ناد كبير، ولكن أنا قائد للزمالك، وكنت لاعبا دوليا بالمنتخب، والزمالك ليس قليلا بل القطب الثاني للكرة المصرية".

وأردف "لا ينفع أن يطالبني كابتن الخطيب بالجلوس معه وأرفض، كما أن مانويل جوزيه تحدث معي في التليفون، وشرح لي خطة اللعب ومركزي وقال لي أحتاجك ضروري وحدد مركزي في الملعب".

واسترسل "لكنني فضلت الاستمرار مع الزمالك، ثم فوجئت بالاستغناء عني بعد ثلاثة أشهر، فإذا تقدمت بشكوى ضد الزمالك لحصلت على قيمة عقدي بالكامل، ثم لعبت للترسانة والاتصالات لأشهر قليلة ولم أقدر على الاستمرار، لأنه انتابني شعور بأنني موظف، ما حدث معي (قصة انتخابية) بمنعي من الانتقال للأهلي ثم الاستغناء عني".

الجناح الأيسر السابق للزمالك لعب مع الفارس الأبيض في الفترة من 1995 وحتى 2008 قبل أن يلعب موسما للاتصالات ثم الترسانة ويعتزل بعدها.

وحصد طارق لقب الدوري المصري 3 مرات ولقب كأس مصر 3 مرات وكأس السوبر المحلي مرتين وكأس الأندية أبطال الكؤوس مرة ودوري الأبطال مرة وكأس السوبر الإفريقية مرة والأفروآسيوية مرة ودوري أبطال العرب والسوبر المصري السعودي مرة ومع منتخب مصر حصد لقب كأس الأمم مرتين.

وتابع السيد "أنا عضو بالزمالك، وتدخلت لأول مرة في الانتخابات الأخيرة، منحت صوتي لكل لاعبي كرة القدم محمد أبو العلا وهشام يكن وإسماعيل يوسف، ونجم كرة السلة الحسيني سمير، وفي منصب النائب المستشار أحمد جلال إبراهيم وهاني العتال".

وبسؤاله هل رشحت اللاعب السابق أحمد سليمان أم مرتضى منصور على مقعد الرئيس، رد طارق السيد "هل ستفرق؟ أفضل عدم الإجابة منعا للجدل والمشاكل".

في سياق آخر، قال طارق السيد إن جيله بالزمالك كان قادرا على التتويج بالدوري 4 أو 5 مرات متتالية لولا التفريط في نجوم الفريق والتعاقد مع لاعبين دون المستوى، مما أثر على مسيرة الزمالك، مضيفا "الكفة كانت شبه متوازنة، خلال مشاركاتي أمام الأهلي حققنا الفوز 7 مرات مقابل 7 هزائم و4 تعادلات".

كما انتقد طارق السيد آلية اختيار الأندية لمدربيها، واقتصار الترشيحات على أسماء بعينها تتجول بين أكثر من فريق على مدار الموسم، متسائلا "متى تفكر إدارات الأندية خارج الصندوق؟ متى سيحصل الجيل الشاب على الفرصة؟"

وضرب نجم الزمالك السابق مثلا "معين الشعباني 38 عاما، ومدربا للترجي منذ فترة، ونجح في قيادة الفريق للفوز بدوري الأبطال مرتين".

وتساءل مجددا "ما المنطق في عدم الاستعانة بمدرب شاب لأنه لم يعمل مسبقا بالدوري الممتاز مثلما حدث معي بعد ترشيحي لتدريب بتروجت؟ إذا لم يتم الدفع بالوجوه الجديدة وفقا لهذا المنطق، فمتى سيحصلون على الفرصة؟".

وأتم طارق السيد تصريحاته "الوكلاء يسيطرون بشكل كبير جدا في مسألة ترشيحات المدربين للأندية، ويؤثرون على رؤساء الأندية".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

طالع أيضا:

مصدر باتحاد الكرة لـ في الجول: استمرار تخفيض رواتب مدربي المنتخبات لحين عودة النشاط

تقرير مغربي: الدفاع الحسني الجديدي يتجه لمقاضاة الأهلي والزمالك

تقرير: مانشستر يونايتد وأرسنال قد يشاركان في دوري الأبطال.. ومعركة قضائية منتظرة

أديبايور: لم أحضر فيروس كورونا إلى توجو فلماذا أتبرع؟

تيلي سانتانا.. خيط الأمل الذي مد البرازيل بالكرة الجميلة والفوز من خلال العقيدة

التعليقات
قد ينال إعجابك