غريب في بلاد غريبة - محمد اليماني.. أذّن في مالطا

الأحد، 05 أبريل 2020 - 17:41

كتب : محمد يسري

محمد اليماني - غريب في بلاد غريبة

غريب لأنه يخوض تجربة متفردة، وبلاد غريبة لأن المصريين لم يعتادوا اللعب في هذه الدوريات.

FilGoal.com يقدّم سلسلة غريب في بلاد غريبة، ليست إعادة نشر لرحلات أنيس منصور إلى اليمن والكونغو الديمقراطية؛ وإنما للنبش في رحلات احترافية غير عادية للاعبين المصريين.

في هذه السلسلة، لن نسأل أبطالها عن تجاربهم في الدوري التركي أو الإنجليزي أو السعودي أو حتى الألماني، بل سنطير إلى مناطق أكثر غموضًا.

بطل هذه الحلقة هو محمد اليماني، أحد نجوم منتخب مصر للشباب 2001 الحاصل على برونزية كأس العالم، والذي احترف في صفوف فريق فلوريانا المالطي في الفترة ما بين يناير وسبتمبر لعام 2011.

ماذا حدث هناك؟ وكيف انتقل لهم؟ وما هي أصعب وأطرف المواقف التي مر بها؟ الإجابات على لسان اليماني جاءت كالتالي..

كيف احترفت في مالطا؟

أحد الوسطاء قدّم لي عرضا من فلوريانا ووقعت معهم كهاو.

لكني كنت سأحترف في مالطا أيضا قبل فلوريانا، لأن نفس الوسيط جاء بعرض من فريق حمرون، لكني لم أكن أمتلك تأشيرة "شنجن" فلم استمر، لكن بعد الحصول على التأشيرة وقعت لـ فلوريانا.

كيف تعاملت مع اللغة في مالطا؟

يتحدثون بالإيطالية وهناك قليلون يتحدثون بالعربية. لكن لم يكن هناك أي مشكلة، فأنا أتحدث الإنجليزية والفرنسية، وكنت استنبط ما يقولون وأفهمه "الدنيا كانت لذيذة"، أما مع المدربين فكنت أتحدث بالإنجليزية.

كما أن تواجد لطفي سعيدي حارس المرمى التونسي معي في الفريق سهل لي العديد من الأمور.

ما هي الأكلة الشعبية هناك؟

لم أتذوق الأكل المالطي. كنت أقوم بطبخ الأكل في منزلي أو أتناول البيتزا.

لكن في مالطا تذوقت "الكريب" لأول مرة. فهو شهي جدا سواء باللحوم أو بالشوكولاتة.

ما هو أصعب موقف تعرضت له؟

قبل نهاية الشهر بـ10 أيام واستلام الراتب، فقدت أموالي، وأنا لا أحب الاستلاف، فكانت فترة صعبة للغاية، حتى أنني أضطرت لاقتراض مبلغ من المال من المدير الفني وقمت بردهم بعد الحصول على راتبي الشهري.

وما هو الموقف الأجمل؟

كذلك علاقتي بالجماهير. ذات مرة ذهبت للتبضع من أحد المحلات، وكان صاحبها مشجعا لـ فلوريانا؛ فرفض أخذ أي أموال مقابل البضائع.

كانوا يحبوني للغاية.

ما أبرز إنجازاتك الكروية في تلك الفترة؟

لعبت معهم في الدور الثاني، وسجلت 5 أو 6 أهداف وحققنا لقب الكأس وأنهينا الموسم في المركز الثاني.

وماذا عن أحداث اليوم العادية؟

كنت أجلس في منزلي كثيرا، والتزمت دينيا وقمت بإطلاق لحيتي؛ حتى أنني كنت أقوم برفع الأذان في مالطا، تماما مثل المثل المصري الشهير :D

أكثر شيء كنت مفتقدا له؟

زوجتي وأولادي.

ماذا عن أغرب تقليد رأيته هناك؟

الشعب المالطي متدين، لذلك فاحتفالاتهم بالمراسم الدينية قوية للغاية. فهم يسيرون في الشارع ويحملون تماثيل خاصة بهم.

كما تتواجد التماثيل الدينية في كل مكان.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا:

لعبة الأسئلة - هنا جودة تكشف عن موقف لا ينسى

كيف ترى أندية القسمين الثالث والرابع مبادرة اتحاد الكرة

تبرع سخي من بيراميدز

قصة أول محترف في تاريخ كرة القدم

نادر السيد يختار أجمل هدف سكن مرماه

التعليقات
قد ينال إعجابك