نجوم مصر 1934 - (8) محمد لطيف.. صراخ لاعبو رينجرز وحلم لم يتمكن من تحقيقه

الجمعة، 03 أبريل 2020 - 18:15

كتب : إسلام أحمد

منتخب مصر في كأس العالم 1934

يقتصر تاريخ مصر في كأس العالم على 3 مشاركات، وتظل المشاركة في 1990 هي الأكثر شهرة في الشارع المصري، رغم المشاركة المبكرة للغاية في 1934 والتي لا تحصل على حقها الكافي.

11 نجما شاركوا في الظهور الأول لكأس العالم 1934، ويعد أكثرهم شهرة عبد الرحمن فوزي صاحب الثنائية في شباك المجر، مباراة مصر الوحيدة في المونديال حتى 1990.

إيمانا من FilGoal.com بدوره المجتمعي في محاربة فيروس كورونا ومساهمة في حملة (خليك في البيت)، نقدم لكم فقرة جديدة لنجوم منتخب مصر الـ 11 الذين شاركوا في كأس العالم 1934 ونلقي عليهم الضوء بشكل أكبر.

الحلقة التاسعة ستكون مع محمد لطيف جناح أيمن منتخب مصر في كأس العالم 1934.

المثل الأعلى والمختلط

ولد عام 1909 في محافظة بني سويف ومن ثم نشأ في حي القلعة بالقاهرة، وأمنيته كانت اللعب في دوري المدارس.

ترك مدرسته "الجمعية الخيرية الإسلامية" من أجل الانتقال إلى المدرسة الخديوية التي كان يلعب بها حسين حجازي مثله الأعلى في اللعبة.

انضم لفريق مدرسة الخديوية عام 1927 وخاض أول مباراة له بدوري المدارس أمام المدرسة السعيدية عام 1928 وواجه حينها مختار التتش وجميل رفعت.

عقب المباراة فؤجي لطيف بدخول حسين حجازي قائد منتخب مصر حينها يدخل غرفة الملابس ويخبره أنه اختاره للانضمام إلى المختلط، وتكلف انتقاله 3 قروش هي تكاليف تسجيل الخطابين.

أول مباراة له بقميص المختلط كانت أمام الأهلي عام 1929 ولحسن حظه فهو من سجل هدف اللقاء الوحيد قائدا الأبيض للفوز، الفريق حينها كان يضم عددا من اللاعبين الشباب الذين اختارهم حسين حجازي وكانت الجماهير تهتف لهم "يا مختلط يا مدرسة" وهو ما صار لاحقا "زمالك يا مدرسة".

حقق لطيف خلال مسيرته مع الزمالك 13 لقبا، 8 دوري منطقة القاهرة و5 كأس مصر في الفترة بين 1928 وحتى 1945 إذ لم يلعب سوى للمختلط فقط في مصر.

في ذكرى «كابتن لطيف»| «الزملكاوي» الذي لعب في كأس العالم واحترف في ...

الهدف الملغي

مصطفى كامل منصور حارس مرمى المنتخب يروي أيضا بعضا من أحداث مباراة مصر والمجر في كأس العالم 1934 قائلا: "انهزمنا 4-2 أمام المجر بسبب الحكم الطلياني بيرلاسينا الذي أدار المباراة وكان ظالما، لدرجة أن الصحف الإيطالية مسحت به الأرض في اليوم التالي".

"ما زاد من الظلم أن الشوط الأول انتهى بالتعادل 2-2 بفضل ثنائية عبد الرحمن فوزي، ثم في الشوط الثاني استلم مختار التتش الكرة في منتصف ملعب الخصم وراوغ كل من قابله وأودع الكرة في الشباك، إلا أنه احتسب الهدف تسللا على محمد لطيف رغم أنه لم يمرر لأي لاعب آخر".

رينجرز والقميص الأخضر

بعد عودته من كأس العالم أرسلته وزارة المعارف التي كان يعمل مفتشا بها في بعثة رياضية دراسية في إسكتلندا لمدة 3 سنوات في كلية جوردون هيل وخلالها لعب لصفوف رينجرز الإسكتلندي.

عند دخوله غرفة خلع ملابس رينجرز لأول مرة أخرج لطيف قميص المنتخب الوطني "الأخضر" متفاخرا بأنه لاعب دولي.

فبدأ لاعبو رينجرز يصرخون عليه لأنه يشبه زي المنافس التقليدي "سيلتك" ومن يومها لم يُخرج القميص الأخضر مجددا.

ما بعد الاعتزال

قبل العودة من إنجلترا شارك في أولمبياد برلين 1936، وأثناء وجوده في إنجلترا توطدت علاقته مع صحفي إنجليزي يدعي "ركس" عمل في صحيفة" صنداي إكسبريس" وأعطاه دروسا في التعليق حين طلب منه مشاهدة مباراة لفريق رينجرز والتي لم يخضها بسبب الإصابة.

في المدرجات تواجد لطيف وركس وتواجد بينهما مشجعا كفيفا وأذاع له ركس المباراة ومع انفعال المكفوفين بالتعليق، بدأ لطيف يفكر في التعليق بعد اعتزاله كرة القدم.

خاض آخر مباراة له عام 1945 مع منتخب الجيش أمام فريق "واندرز" الإنجليزي وأعلن اعتزاله بعدها.

عام 1948 اختير مساعدا لمستر كين مدرب منتخب مصر الذي شارك في أولبيماد لندن وخسر المنتخب 3-1 من الدنمارك.

في نفس العام أيضا حظى بمكالمة من الإذاعي الكبير علي خليل وطلب منه إذاعة التمارين الصباحية في الإذاعة السادسة صباحا ليقول للمستمعين "هوب يمين، هوب شمال".

الزمالك يحيى الذكرى الـ30 لرحيل

أول مباراة علق عليها كانت بين منتخب الإسكندرية والقاهرة وبعدها علق على مباريات بطولة أوروبا لكرة السلة التي أقيمت بنادي هليوبليس عام 1948.

وتلقي دراسات تحكيمية وأصبح حكما دوليا عام 1954، وأدار 3 لقاءات بين مصر والمجر في القاهرة، فرنسا ومصر في باريس، مصر وإسبانيا في مدريد ثم اعتزل التحكيم وعاد للعمل في وزارة التربية والتعليم.

كما شارك في الإشراف على منتخب مصر الذي حقق لقب كأس الأمم الإفريقية 1957 بالخرطوم.

وعندما بدأ التلفزيون المصري عام 1960 اتجه للتعليق التلفزيوني وأذاع أول مباراة ينقلها التلفزيون المصري بين الزمالك واتحاد السويس، والباقي للتاريخ.

رحل عن دنيانا في مارس 1990 عن عمر يناهز 80 عاما وتوفي قبل أن يحقق حلم حياته بمشاهدة منتخب مصر يشارك في كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه.

المصادر:

عمقالة كرة القدم المصرية في كأس العالم 1934- كتاب كرة بيديا.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

طالع أيضا:

ريكورد: فيفا ينصف سبورتنج ويُغرم الزمالك بسبب شيكابالا

بسبب كورونا.. سون يقضي فترة التجنيد العسكري في كوريا الجنوبية

الاتحاد الأوروبي يخاطب الأندية والمنظمين: لا تنهوا الموسم الحالي قبل موعده

ميرور: قلق كبير في إنجلترا بسبب حقوق البث.. واجتماع طارئ

ميرور: نيمار يتبرع سرا لمحاربة تفشي فيروس كورونا

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك