بن عيادة صفقة الزمالك المحتملة.. تحول إلى ظهير أيمن "تحت تهديد السيف" ليصبح ماكينة عرضيات متقنة

الأربعاء، 18 مارس 2020 - 18:01

كتب : محمود عزت

حسين بن عيادة

مع وجود حازم إمام فقط بعد هروب حمدي النقاز، لا يخفى على أحد حاجة الزمالك إلى ظهير أيمن جديد بداية من الموسم المقبل، ولكن يكون صفقة الأبيض المنتظرة؟

حسين بن عيادة

النادي : النادي الإفريقي

ثلاثة أسماء على قائمة المرشحين لارتداء قميص الزمالك. كريم العراقي من المصري، وعمر جابر من بيراميدز، وحسين بن عيادة نجم فريق النادي الرياضي القسنطيني.

من هو حسين بن عيادة؟

"كنت أرفض بشدة اللعب في مركز الظهير الأيمن إبان فترة تولي كمال مواسة مهمة فريق جمعية وهران، حيث لعبت تحت قيادته في هذا المركز". هكذ كانت بداية بن عيادة بكره المركز الذي شهد تألقه فيما بعد

وأضاف "عندما انتقلت إلى النادي الرياضي القسنطيني، أصر عبد القادر عمراني المدير الفني للفريق آنذاك على الدفع بي في الرواق الأيمن، كنت أرفض بشدة لكنه وضع السيف فوق رأسي، إما أن تلعب في هذا المركز أو تكون حبيس دكة البدلاء".

يعترف حسين بن عيادة على فضل عبد القادر عمراني في أن يصبح أفضل ظهير أيمن في البطولة الوطنية الجزائرية، وكان قريب من الالتحاق بقائمة الجزائر التي توجت ببطولة أمم إفريقيا 2019 التي أقيمت في مصر يونيو 2019.

بن عيادة محط أنظار العديد من الأندية داخل الجزائر وخارجه، بين عروض من البرتغال وهولندا وبلجيكا وفرنسا وعرضي الترجي التونسي والزمالك خلال الآونة الأخيرة.

وكعادة اللاعبين العرب صرح الجزائري "الاحتراف الأوروبي هو هدفي الأول لو رحلت عن فريق السنافر".

بن عيادة أيقونة لدى السنافر لقب شباب قسنطينة، لقدرته الفائقة على التأثير في مباريات فريقه.

لعب هذا الموسم في البطولة الجزائرية 19 مباراة. صنع 6 أهداف وسجل هدف وحيد، وفي مباريات الكأس لعب مباراتين، سجل فيهم 3 أهداف.

مزايا عديدة

فطن عبد القادر العمراني إلى قدرات بن عيادة الهجومية، ووظفه في مركز الظهير الأيمن رغمًا عن أنف اللاعب، إذ وجد فيه عدة مميزات جعلته يدفع به في هذا المركز.

يمتاز بن عيادة بقدرة فائقة على عمل الكرات العرضية التي تسير في منحني يشبه القوس، اللاعب دائما ما يرسل كرات "ملفوفة" معدل دورانها سريع للغاية، لا يكتفي بن عيادة أن يمرر عرضية بشكل جيد داخل منطقة الجزاء تبحث عن صاحبها، لكن يستهدف اللاعب أحد اللاعبين ومن ثم يرسلها بالمليمتر على رأس اللاعب في وضع يسمح للمهاجم فقط أن يوجه رأسه لتسديد الكرة دون بذل الجهد في إعطاء قوة للكرة المرسلة.

يمتلك الجزائري قدرة ممتازة على لعب العرضيات من وضعيات الحركة ولكنه دائما ما يفضل لعب الكرة من وضع الثبات بالقوة والسرعة اللازمتين، يفضل بن عيادة في كثير من الأحيان لعب كرات عرضية بشكل مبكر، إذ لا يفضل مراوغة المنافس وبالتالي إرسال "Early Cross" حيث راوغ لاعبي المنافس بواقع 0.40 لكل 90 دقيقة في بطولة دوري أبطال إفريقيا لموسم 2018-2019. هذا لا يعني أن اللاعب لا يمتلك القدرة على مرواغة الخصم لكن يضعها كخيار ثاني أو ثالث بعد التمريرات.

بن عيادة ليس مهاريا من الدرجة الأولى، لكنه دائما ما يحاول مراوغة الخصم بوضع الكرة بين قدميه أو من خلفه ومن ثم الانطلاق لإرسال عرضية، أمر آخر يستخدمه الجزائري هو خدعة إرسال الكرات العرضية أو الطولية ومن ثم مرواغة اللاعب نحو داخل الملعب.

لم يكتف بن عيادة بصناعة الأهداف من الكرات العرضية، لكن طور الأمر بإرسال الكرات العرضية نحو المرمى مباشرة، مما يضع الحارس في خطر أحد القرارين ، إما انتظاره في مرماه واستقبال رأسية المهاجم، أو الخروج لمواجهة العرضية المرسلة مع وجود نسبة غير ضئيلة لتوجيه الكرة نحو المرمى من الجزائري صاحب الـ27 عاما.

طبقا لموقع سوفا سكور الخاص بالإحصائيات، تحصل بن عيادة على أفضل تقييم في فريق النادي الرياضي القسنطيني بواقع 7.31، إذ سجل هدف وصنع 5 آخرين في نسخة دوري أبطال إفريقيا 2018-2019.

اللاعب تألق بشكل ملفت للغاية في هذه النسخة، إذ كان يمرر 2.7 تمريرة مفتاحية لكل مباراة وصنع 3 فرص مؤكدة لزملائه بالفريق الجزائري.

على طريقته الخاصة

نقطة أخرى. تمريرات بن عيادة بنفس الطريقة كرة "ملفوفة" بباطن القدم إلى زميله في الفريق، ويستخدم نفس الأسلوب في الكرات الطولية المتوسطة، لكن يرسلها بشكل طبيعي في الكرات الطولية بعيدة المدى.

هل تتذكر طريقة فرجاني ساسي في إرسال التمريرات، الأمر يشبه كرة القدم للصالات، كأن اللاعب يوقف النسق السريع في المبارة ويتوقف لبرهة من الزمن "ice cold play"، ومن ثم يرسل التمريرة بطريقة فنية إلى زميله، تعتمد على بطء القرار وجودة التنفيذ.

ولا يكتفي بالتمرير بهذه الطريقة، بل في كثير من الأحيان يحاول التمرير بالكعب لإظهار المزيد من التحف الفنية مغلفة بثقة النفس.

لم يتوقف بن عيادة على مجرد التمرير أو إرسال العرضيات بهذه الطريقة الفنية، بل تولى تنفيذ الركلات الركنية للفريق، ومن ثم طور الفرنسي دينيس لافاني قدرات بن عيادة الرائعة

وأصبح المتخصص الأول للكرات الثابتة من على حدود منطقة الجزاء، وسجل بها نحو 6 أهداف.

صانع الألعاب الخلفي

يلعب بن عيادة في مركز المدافع أيضا، وهو مركزه الأصلي قبل تحوله، بن عيادة يمتلك قدرات دفاعية ممتاز، إذ يعتمد على التوقع في قطع التمريرات واستخدام القوة البدنية الهائلة التي يتمتع بها بطول 180سم ووزن 80 كيلو جرام، لكن يعاب على الجزائري بعض الكيلو جرامات الزائدة التي إذا حاول فقدها، ستكسبه مزيد من حرية الحركة والرشاقة.

من الممكن أيضا توظيف بن عيادة في مركز المدافع، خاصة أن الزمالك يمتلك 3 لاعبين فقط على مستوى متميز، هم محمودعلاء، ومحمد عبد الغني، ومحمود حمدي "الونش". بن عيادة استطاع الفوز بالصراعات الهوائية بنسبة 75% في بطولة دوري أبطال إفريقيا، بجانب قدرته الرائعة في بناء اللعب من الخلف.

جودة بن عيادة في التمرير القصير والطولي وبناء اللعب وقدرته على قطع الكرة تجعلنا نتساءل، هل يمكن توظيف بن عيادة كمتوسط ميدان في خطط الفرنسي كارتيرون واستخدامه كصانع ألعاب متأخر؟

الإجابة تعتمد في الأساس على حسم الصفقة للزمالك، وإذا حٌسمت الصفقة، ربما يبدأ التفكير في كيفية الاستعانة بالنجم الجزائري.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

كوميك بوك في الجول – تشابي ألونسو رمز الأناقة في كرة القدم

ما فعله كهربا سيكون له أثر لو توليت أي منصب في المنتخب"

أول صفقة صيفية للزمالك؟

نبيه يفجر مفاجأتين عن حسام غالي

تعرف على خطة الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الموسم في 8 خطوات

التعليقات
قد ينال إعجابك