تقرير: تغيير شكل قائمة الفرق في الدوري الإنجليزي بسبب بريكسيت.. "اعتراض وقاعدة مغرية"

الثلاثاء، 03 مارس 2020 - 14:20

كتب : FilGoal

الدوري الإنجليزي

طلبت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أن يتم تخفيف قواعد تصريح العمل كحل وسط مع اتحاد الكرة الإنجليزي على خلفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فيما عُرف إعلاميا بـBrexit أو بريكسيت. وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة "دايلي ميل".

وقال التقرير إن الحكومة البريطانية ترغب في تصور مفصل حول القواعد الجديدة الخاصة بقانون العمل بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بنهاية الشهر.

وكانت هناك مخاوف كبيرة من عدم توصل رابطة الدوري الإنجليزي لاتفاق مع الاتحاد الإنجليزي بنهاية الشهر، لكن حاليا يوجد تفاؤل كبير بشأن التوصل لاتفاق وتصور حول سوق الانتقالات عقب بريكسيت خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ومن ضمن القواعد المقترح تغييرها، هي السماح للأندية بعدد محدود، ربما ثلاثة لاعبين وفقا للتقرير، من ضمن قائمة الـ25 لاعبا لن يتم طلب تأشيرة للدخول منهم.

وحاليا، اللاعبون من خارج الاتحاد الأوروبي يجب أن يتوافقوا مع نقاط معينة مثل لعب عدد من المباريات الدولية قبل الحصول على تصريح العمل.

المحادثات حاليا جارية بين الطرفين من أجل السماح للاعبين من خارج بريطانيا للدخول بدون تصريح العمل، ما يعني التوقيع مع اللاعبين من كافة أنحاء العالم دون قيود.

وتفضل أندية الدوري الإنجليزي إنهاء فكرة تصريح العمل تماما، لكن الاتحاد الإنجليزي يرغب في استخدام بريكسيت من أجل تقليل عدد اللاعبين الأجانب المسموح بهم للأندية.

ومن وجهة نظر الاتحاد الإنجليزي، أن تعديل القواعد والقيود الحالية ستعود بالنفع على منتخب إنجلترا الذي لم يفز بأي لقب كبير منذ عام 1966.

ومن غير المرجح تماما أن يمنح الاتحاد أندية الدوري الإنجليزي حرية ضم اللاعبين من أي مكان في العالم دون قيود، وبالتالي قررت رابطة الدوري الإنجليزي أن تتفاوض للوصول إلى حل وسط.

ويرغب الاتحاد الإنجليزي في تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الدوري الإنجليزي من 17 إلى 13، وهي رغبة اعترضت عليها رابطة الدوري كليا.

ويخشى مسؤولو رابطة الدوري أن خطط الاتحاد الإنجليزي قد تفسد حالة المسابقة كأفضل بطولة في العالم، وسيكون لها عواقب وخيمة على الاقتصاد البريطاني.

ويلعب ليز رييد المدير التقني للاتحاد الإنجليزي دورا كبيرا في المفاوضات بين الاتحاد والأندية والرابطة، كما أنه عمل سابقا في إدارة كرة القدم بنادي ساوثامبتون لفترة، ما يعني تفهمه لموقف كافة الأطراف.

وقال مصدر في المفاوضات لصحيفة "دايلي ميل": "الأندية تعارض بشدة إجبارها على وجود 12 لاعبا محليا في قائمتها، لكن فكرة التوقيع مع اللاعبين دون الحصول على تصريح العمل قد تكون نقطة حيوية في التوصل لاتفاق".

وأضاف "حاليا لا يبدو الاتفاق قريبا، لكن تغير الأمر في الأسابيع الأخيرة".

واستطرد "خيار ضم اللاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي وليسوا بحاجة لتصريح عمل هي جذابة للغاية".

واسترسل "قد نرى الاتفاق على وجود 12-13 لاعبا أجنبيا يتوافقون مع تصريح العمل، و10 لاعبين محليين ثم من اثنين إلى ثلاثة لاعبين يتم ضمهم دون قيود".

وطلبت الأندية توضيحا من السلطات والمسؤولين حول من من اللاعبين الأجانب يلائم فكرة الانضمام للفئة المحلية، نظرا لأن الأندية لن تكون قادرة على ضم لاعبين تحت 18 عاما من خارج الدولة بداية من شهر يناير بسبب بريكسيت.

حاليا، اللاعب المولود خارج بريطانيا يمكن أن يعتبر محليا إن قضى 3 سنوات في أكاديمية إنجليزية أو ويلزية في عمر من 16 إلى 21 عاما.

أندية الدوري الإنجليزي الممتاز صوتت في وقت سابق على إنهاء نافذة سوق الانتقالات الصيفية في موعدها القديم بنهاية شهر أغسطس، بدلا من انتهاءها قبل بداية الموسم الكروي.

وصرح ريتشارد ماسترز رئيس رابطة الدوري في وقت سابق حول هذا الأمر قائلا: "قد تكون سوق الانتقالات الصيفية المقبلة هي آخر سوق تشهد حرية الحركة".

وأضاف "ربما ترغب الأندية في استغلال نافذة انتقالات أطول، لتتأكد أنها جاهزة لكل شيء".

وتوجد عملية تحول قائمة حتى يوم 31 ديسمبر المقبل، ما يمنح بريطانيا والاتحاد الأوروبي الوقت للمناقشة حول مستقبل علاقتهما معا، لكن خلال ذلك الوقت ستظل المملكة المتحدة جزء من السوق الفردية للاتحاد الأوروبي.

ذلك النظام، سيسمح بحرية الحركة للعمال وأي مواطن ضمن نطاق أعضاء الاتحاد الأوروبي بأن يتم توظيفه في دولة عضو بنفس الظروف السابقة قبل انفصال بريطانيا.

وفور انتهاء حرية الحركة للعمال حينما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي بعد عملية التحول، ستنتهي معها الحقوق والمميزات التي كانت موجودة خلال عملية التحول التي تنتهي بنهاية عام 2020.

وبالطبع سيكون لذلك تداعياته على مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز حال نهاية حرية الحركة بشكل نهائي بعد يوم 1 يناير 2021، ما قد يكون له تداعيات مستقبلية على نافذة الانتقالات الشتوية في تلك الفترة.

وتسبب ذلك في وجود قلق كبير لدى اللاعبين التابعين للاتحاد الأوروبي في نطاق بريطانيا، على أن يوافوا بعض الشروط التي تسمح بحصولهم على إعفاء من أي إجراءات لاحقة بنفس الطريقة التي يتبعها اللاعبين غير التابعين للاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

ماذا يحدث في كاف وهل يقضي أحمد آخر أيامه؟ اللائحة توضح ماذا يحدث في حال "غياب" الرئيس

اليابان تلمح إلى إمكانية تأجيل الأولمبياد

غريب: كلوب طلب ملفا لدراسة مشاركة صلاح معنا في الأولمبياد

المنتخب يعلنها: كهربا لن يتواجد في معسكر مارس

أمير مرتضى: جاهزون لـ"غل" الترجي

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك