ريال مدريد يخسر هازارد والصدارة بسقوط صادم أمام ليفانتي

السبت، 22 فبراير 2020 - 23:55

كتب : زكي السعيد

هازارد - ريال مدريد

فرّط ريال مدريد في صدارة الدوري الإسباني، وخسر أمام مضيفه ليفانتي بهدف دون رد على ملعب سيوتات دي فالنسيا، ضمن منافسات الجولة 25.

هدف المباراة الوحيد سُجل في وقتٍ متأخر بواسطة خوسيه لويس موراليس.

ليتجمّد رصيد ريال مدريد عند 53 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة الذي استعاد الصدارة.

فيما رفع ليفانتي رصيده إلى 32 نقطة وتقدّم إلى المركز العاشر مؤقتا.

الهزيمة هي الأولى لـ ريال مدريد في الدوري الإسباني بعام 2020، إذ ترجع خسارته الأخيرة إلى سقوطه في أرض مايوركا يوم 19 أكتوبر الماضي.

وشهدت المباراة إصابة إدين هازارد نجم ريال مدريد وخروجه مصابا في الشوط الثاني.

ليفانتي بدوره تغلب على ريال مدريد بعد أن قهر برشلونة هذا الموسم 3-1 في الدور الأول.

تشكيل مثالي

ريال مدريد دخل اللقاء بطريقة زين الدين زيدان المفضلة: 4-4-2، مع عودة لوكا مودريتش للتشكيل الأساسي، والدفع بـ مارسيلو على حساب فيرلان ميندي المهدد بالإيقاف عن مباراة الكلاسيكو في الجولة المقبلة.

فيما دفع باكو لوبيز مدرب ليفانتي بتشكيل هجومي يقوده بورخا مايورال المعار من ريال مدريد.

التهديد الأول في المباراة حل في الدقيقة 11 عندما انفرد كريم بنزيمة بمرمى ليفانتي، لكن تسديدته وجدت تصديا من الحارس أيتور فيرنانديز.

كاسيميرو بدوره أطلق رأسية في الدقيقة 16 مستغلا خطأ أيتور، لكن كرته مرت بجوار القائم بقليل.

الشوط الأول الذي لم يشهد كثيرا من الفرص، كاد مودريتش أن ينهيه بهدف في الدقيقة 40 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها أيتور.

الشوط الثاني كان أكثر إثارة، فبدأه إينيس باردي بتسديدة قوية مرت بجوار مرمى ريال مدريد بقليل في الدقيقة 48.

في المقابل، أهدر هازارد هدفا مؤكدا في الدقيقة 53 بعد انفراده بالمرمى من مسافة بعيدة، لكن أيتور واصل تألقه وتصدى.

وبعد 10 دقائق، جاء إهدار جديد بواسطة إيسكو هذه المرة الذي سدد أعلى العارضة.

نبأ صادم

جماهير ريال مدريد انتظرت 82 يوما ليتعافى نجمها هازارد من الإصابة، وبعد مباراتين فقط، أصيب البلجيكي مجددا.

الدقيقة 67 حملت نبأ صادما بخروج هازارد مصابا، وتعويضه بـ فينيسيوس جونيور.

زيدان أجرى التغيير الثاني في الدقيقة 73، وأقحم لوكا فاسكيز بدلا من إيسكو.

الصدمة الحقيقية

إصابة هازارد كانت صدمة، أما الكارثة فحلت في الدقيقة 79.

القائد خوسيه لويس موراليس انطلق من الجهة اليسرى، وأطلق قذيفة صاروخية رائعة عانقت شباك تيبو كورتوا، معلنة عن تقدم ليفانتي.

زيدان سحب مودريتش وأقحم فيدي فالفيردي، لكن ريال مدريد عجز عن الوصول لشباك ليفانتي في الدقائق التالية.

ريال مدريد سقط، وسيدخل الكلاسيكو بعد أسبوع في المركز الثاني.

اختر التشكيل المثالي للدوري الإسباني، هل يتواجد فيه موراليس قاهر ريال مدريد؟

اقرأ أيضا:

الإعلان عن حكم مباراة القمة

جيسوس ينقذ جوارديولا

رونالدو يحقق رقما رائعا في مباراته الألف

ميسي "الوغد" يسحق إيبار

تصريح مثير من لاعب برشلونة الجديد

التعليقات
قد ينال إعجابك