"قطعة لا غنى عنها".. لماذا لا يخرج السولية من تشكيل الأهلي الأساسي

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 - 16:04

كتب : حسام نور الدين

عمرو السولية

مع ريني فايلر، لا يوجد لاعب شارك أكثر من عمرو السولية سوى محمد الشناوي حارس المرمى. الشناوي لعب 2160 دقيقة، السولية لعب 2028 دقيقة.

أكثر من لعب مع فايلر بعد السولية كان جونيور أجايي بـ1754 دقيقة فقط، وهذا الأمر لم يكن مع فايلر فقط.

مع مارتين لاسارتي، باتريس كارتيرون، حسام البدري، جاهزية السولية تعني مشاركته أساسيا.

قبل السوبر المصري، يستعرض FilGoal.com حكايات وتحليلات عن نجوم الأهلي والزمالك، وبطل هذه القصة هو عمرو السولية نجم وسط الأهلي.

الأرقام قد تفسر ذلك الأمر قليلا، السولية هذا الموسم يسترجع الكرة للأهلي حوالي 12 مرة في المباراة، نسبة نجاحه في التمريرات عموما 84%، وفي التمريرات القصيرة 90%، ولديه على الأقل محاولة ونصف على المرمى بنسبة نجاح 25%.

ولكن هل الأرقام وحدها تفسر ذلك؟

اتجه FilGoal.com لمدربي الأهلي الذين عملوا مع السولية ليفسروا سبب الاعتماد الدائم على اللاعب، الذي قد لا يجد قبولا من قطاع من الجمهور أحيانا ليتفقوا على أمر هام. الهدوء الشديد.

أحمد أيوب، المساعد الحالي لحسام البدري في منتخب مصر والذي عمل معه في الأهلي كذلك قال لـFilGoal.com: "السولية لاعب مميز للغاية، ذلك بسبب امتلاكه شخصية قوية في الملعب تمكنه من اتخاذ القرار السليم".

نسبة نجاح التمريرات قد توضح ما يقوله أيوب.

أيوب أضاف "من من ضمن الاشياء التي ساعدته على التواجد بشكل مستمر تطوره وثقته بالنفس، بجانب ميزة مهمة للغاية لنا وهي التركيز وعدم التأثر بالضغوط وهو ما يجعله يؤدي المطلوب منه بشكل مميز".

ما هو المطلوب من السولية؟ محمد يوسف الذي عمل مع باتريس كارتيرون قال عن السولية إنه "قطعة لا غنى عنها في تشكيل النادي الأهلي ومنتخب مصر، لاعب (بوكس تو بوكس) مثالي للغاية".

يوسف شرح "السولية يعمل في مساحة 80 متر طول الملعب بشكل مميز كأداء بدني ونتيجة فنية تظهر بشكل كبير في المباريات".

يوسف أسهب في مدح السولية قائلا عنه "مسدد جيد للكرات منذ أيام لعبه مع الإسماعيلي، وفي الفترة الأخيرة عاد للتصويبات القوية وأصبحت ميزة بالنسبة له".

السولية سجل مرتين هذا الموسم مع الأهلي، أحدهما بقذيفة مدوية سكنت شباك طلائع الجيش.

هذه ليست كل طلبات المدربين من السولية، حيث أضاف يوسف "السولية يجيد اللعب في المواقف الدفاعية والهجومية وقطع الكرات كما إنه مفيد في الدعم الدفاعي في الكرات العرضية والعكس عندما يقوم بالزيادة في الشق الهجومي خلال العرضيات التي تتاح للفريق، إجادة السولية لقطع الكرات مهمة كما إنه يمتاز بانه لاعب هادئ ولا يتوتر في الملعب".

يوسف أيضا كشف عن ميزة لا يراها الكثيرون في السولية وهي "إجادة الرقابة، يمكنك في أي مباراة تكليفه برقابة أخطر عناصر الفريق المنافس وسوف ينجح في ذلك".

أما أسامة عرابي، الذي كان مساعدا لمارتن يول الذي اعتمد كثيرا على السولية أيضا أوضح: "أهم ما يمنح التميز للسولية هو اعتماده على الكرة السهلة واللعب بطريقة تريح زملائه، إلى جانب مهمته الأساسية كقاطع للكرات في وسط الملعب".

وأضاف عرابي "المباريات الماضية شهدت زيادته في النواحي الهجومية وهو ما منحه مزيدا من التألق وجاء تسجيل الأهداف ليتوج ما يبذله من جهد لتطوير نفسه".

ميزة أخرى يوضحها عرابي هي "رؤية السولية المثالية للملعب، عندما يقطع الكرة في وسط الملعب أو يتسلمها من المدافعين يجيد إرسالها في المكان المناسب سواء على الطرفين أو في العمق، وهو أمر مهم للغاية للاعب الوسط في الفرق الكبيرة".

اقرأ أيضا

إلحاح من رمضان للمشاركة في السوبر

مفاضلة في الزمالك في مركزين

بين درب الجوهري وطريق هولمان.. أي سبيل سيسلكه كارتيرون أمام الأهلي؟

اختر التشكيل التاريخي لـ الأهلي

اختر التشكيل التاريخي لـ الزمالك

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك