مدرب المقاولون العرب السابق: صلاح بكى بين ذراعي بعد هدفه في الأهلي

الأحد، 19 يناير 2020 - 11:45

كتب : نادر عيد

صلاح

روى إيفيكا تودوروف المدرب الأسبق لنادي المقاولون العرب كيف منح محمد صلاح فرصة اللعب مع الفريق الأول للنادي وكيف كان رد فعل نجم ليفربول الحالي حين سجل أول أهدافه في الدوري المصري الممتاز.

وأجرت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية حوارا مع الصربي الذي درب أندية فرنسية ومغربية وجزائرية عديدة وقاد المقاولون لمدة 5 أشهر في موسم 2010-2011.

وقال تودوروف:"في 2010 وصلت مصر لأدرب المقاولون، كنت أفتقد لاعبين مميزين. ذهبت لمشاهدة مباراة للفريق الصغير، كانت النتيجة 1-صفر، ثم ظهر لاعب يرتدي القميص رقم 14، محمد صلاح، في 16 دقيقة سجل هدفا وأرسل تمريرة حاسمة. طلبت إرساله مباشرة ليتدرب مع الفريق الأول، وبعد 9 أشهر فقط انتقل إلى بازل السويسري".

وأضاف "رأيت قدراته الهائلة. بعد 5 أيام فقط من تدربه معنا، قررت إشراكه أمام الأهلي (في 25 ديسمبر 2010). أخذ الكرة من منطقتنا، راوغ الجميع ثم سجل. الكل قفز ليحتفل معه لكنه دفعهم جميعا ثم بكى بين ذراعي قائلا:"مدرب كبير، مدرب كبير. بلا غرور، لقد قال كيف أثرت في مسيرته".

وأتم "بشكل عام، بعض اللاعبين يركضون بسرعة والكرة معهم، صلاح أحدهم، لكن ما يميزه عنهم هو قدرته على الركض بنفس السرعة لكن مع تغيير اتجاهه".

هدف صلاح (27 عاما) أمام القلعة الحمراء كان الأول من 12 هدفا له في الدوري، بعد توقف المسابقة في 2012 رحل إلى بازل ليبدأ مسيرة مظفرة في القارة العجوز.

أبدع في بازل، تألق في فيورنتينا، تلألأ في روما، ومع ليفربول بات ضمن صفوة نجوم العالم.

ونال صلاح جائزة أفضل لاعب إفريقي في 2017 و2018 وحل ثانيا خلف ساديو ماني في 2019.

وكان رابعا في ترتيب جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للأفضل في 2019 وخامسا في جائزة الكرة الذهبية للعام المنصرم.

اقرأ أيضا

تشكيل الأهلي المتوقع ضد المقاولون

تأكيد جديد من لجنة الحكام حول VAR

صلاح: مانشستر يونايتد يلعب أمامي بشكل مختلف

باسم مرسي: انسوا تاريخي

"إذا فعل الزمالك مثل برشلونة لحدثت مجازر"

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك