حوار - صلاح: مانشستر يونايتد يلعب أمامي بشكل مختلف.. وهكذا أشوّش المدافعين

السبت، 18 يناير 2020 - 21:57

كتب : زكي السعيد

صلاح يحتفل بهدف ليفربول في واتفورد

يرى محمد صلاح نجم ليفربول، أن مانشستر يونايتد يلعب بشكل مختلف في مواجهته.

ليفربول يتحدى مانشستر يونايتد في قمة إنجليزية كلاسيكية مساء الأحد، بالجولة 23 من الدوري.

وصرح صلاح في حوار مطول مع شبكة سكاي: "يمكن رؤية كيف أن الجماهير متحمسة لمواجهة مانشستر يونايتد، إنهم يريدون الفوز في هذه المباراة".

وأضاف: "هناك منافسة كبيرة، وهذا أمر مهم، ولكن لا يجب على اللاعب أن يضع مزيدا من الضغط على عاتقه. بالطبع ندرك أن الجماهير تدفعنا لنقدّم أفضل ما لدينا (في هذه المباراة تحديدا)، لكن علينا التعامل مع المباراة بصفتها مباراة عادية، يتوجب علينا الظفر بالنقاط الثلاث والمواصلة".

صلاح واجه مانشستر يونايتد 4 مرات، ولم ينجح في هز شباكه مطلقا، والفرعون المصري يبرر ذلك: "أعتقد أن مانشستر يونايتد يلعب أمامي بشكل مختلف عما يلعب به أمام لاعبين آخرين، يدافعون ضدي بشكل مختلف. إنه تحدٍ، ولكنه يسعدني، فطالما يفوز الفريق أكون سعيدا دائما".

وتحوّل صلاح لشرح كيف تطور أسلوب لعبه في أعوامه الثلاثة مع ليفربول: "في عامي الأول هنا، لعبت أكثر كجناح، ثم في العام الثاني كان التحدي أكبر لأن الأندية باتت تدافع أمامي على الجناح، صرت على يقين أن الفريق المنافس سيخصص لاعبين اثنين لمواجهتي دائما".

وأضاف: "توجب علي تغيير مركزي. الآن أدخل أحيانا إلى العمق، وأحيانا ألعب كمهاجم صريح. هذا التغيير في مركزي كان تحديا، لكني أعتقد أنني أؤدي بشكل جيد. أنهيت الموسم الماضي كهدافٍ للفريق مجددا، وهذا أمر عظيم".

وواصل هداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين: "أحاول دراسة المنافس قبل كل مباراة، وأحاول التخيل داخل ذهني الطريقة التي سأسجل بها أمامهم، وأعتقد أن هذه الطريقة تفلح لأني سجلت العديد من الأهداف. لا يزال أمامي مساحة كبيرة للتطور".

وأكمل: "هناك ضغط كبير عندما تلعب في أعلى مستوى، عندما تحاول الفوز بالألقاب الجماعية والفردية. تكون التوقعات الموضوعة عليك كبيرة، والطريق المثلى للتعامل مع كل ذلك هو التركيز على عملك".

صلاح شدد في حديثه أن تسجيل الأهداف ليس الأمر الوحيد المهم له شخصيا، إذ يحب صناعة الأهداف لزملائه كذلك: "أحيانا يحكم عليك الناس فقط بناءً على أهدافك، ولكن بكل صراحة، فإن تقديم شيء مختلف هو شيء يفكر فيه المدرب ويحدثني عنه دائما. أعتقد أن زملائي سعداء بصناعتي فرص التهديف لهم، هذا عظيم. ربما لا يركز الناس كثيرا على ذلك، لكني أحب صناعة الأهداف مثل التسجيل".

وأكمل: "في المباراة الأخيرة أمام توتنام صنعت هدفا لـ فيرمينو وكنت سعيدا لتسجيله هذا الهدف. بدون التمريرات الحاسمة لن تستطيع أبدا الفوز بالمباريات، وأعني بذلك كل التمريرات الحاسمة وليس تمريراتي فقط".

وأضاف: "لا يمكنني التركيز فقط على التسجيل أو إنهاء الهجمات بنفسي، فهذا يعني أن أسلوبي سيصير نمطيا والمنافس سيعرف كيفية إيقافي. فعندما أتحصل على الكرة وأمررها، فهذا يشوش المدافعين، يجب أن أكون ذكيا".

المقابلة تطرقت إلى علاقة صلاح مع زميله السنغالي ساديو ماني أفضل لاعب إفريقيا، خصوصا بعد أن انفجر الأخير غاضبا في مباراة الدور الأول أمام بيرنلي لعدم تمرير صلاح له الكرة.

هل هناك منافسة صحية بينكما على الأقل حول هوية من سيسجل أكثر؟

صلاح أجاب ضاحكا عن هذا السؤال: "أنا بالطبع من يسجل أكثر".

ثم أخذ كلامه لمحة جدية واستدرك: "لا، لا، لا ننظر إلى هذه الأمور. فعندما لا يسجل أي منا وتنتهي المباراة 0-0 –وهذا أمر نادر الحدوث-، فإننا نكون غاضبين للغاية ونشعر بالانزعاج. ولكن لو كنا في الملعب ومتقدمين في النتيجة، فهذا وضع جيد".

وشدد صلاح على أهمية العلاقة القوية بين اللاعبين خارج الملعب: "كل شيء يبدأ في غرفة خلع الملابس. العلاقة التي تجمعك ببقية اللاعبين يمكنها أن تؤثر بشكل كبير على أرض الملعب. تجمعنا علاقة عظيمة وهذا يساعدنا في المباريات والتدريبات، وتخلق مناخا مميزا".

وخصص إشادة خاصة لـ يورجن كلوب مدرب الفريق: "كلوب يعرف كيف يتعامل مع كل لاعب منا. أعتقد أنه ساعد كل لاعب في الفريق وطورنا كلاعبين. لديه علاقة رائعة مع الجميع".

صلاح يرى أن الفوز والاقتراب أكثر نحو لقب الدوري هو الأمر الأهم دوما: "أحيانا تواجهنا مباريات صعبة مثل مواجهة توتنام الأسبوع الفائت، ولكننا استطعنا الفوز بسبب خبرتنا. وعلى المستوى الشخصي، فطالما واصلنا تحقيق الفوز، سأكون بخير".

وأضاف: "أريد الفوز بالدوري الإنجليزي ولا أهتم بما سيحدث في الـ17 مباراة المقبلة، أريد اللقب فحسب، هذا هو الأمر الأكثر أهمية".

وأتم مشيرا إلى أنه آمن دائما بقدرة هذا الفريق على الفوز بالبطولة المحلية الغائبة منذ 3 عقود: "عندما انضممت إلى ليفربول لم نكن في قمة الدوري وأنهينا الموسم الأول في المركز الرابع، ثم تقدمنا إلى المركز الثاني في الموسم الماضي. ولكن كلما سُئلت عما أريد تحقيقه، فإجابتي كانت ثابتة دائما: أريد الفوز بالدوري الإنجليزي. كنت مؤمنا دائما أننا قادرين على تحقيقه وهذا ما نحاول فعله الآن. لو قمنا بالعمل الصعب، سنحصد البقية".

صلاح (27 عاما) يقضي عامه الثالث مع ليفربول، وسجل حتى اللحظة 14 هدفا في 28 مباراة خاضها هذا الموسم، بالإضافة إلى صناعته 8 أهداف.

ويتصدر ليفربول الدوري الإنجليزي برصيد 61 نقطة، بفارق 13 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، مع مباراتين أقل لـ ليفربول.

اختر تشكيل ليفربول المثالي لمواجهة مانشستر يونايتد

اقرأ أيضا:

قرارات عاجلة من اتحاد الكرة

حادث لا يُصدق في ملعب الهلال

كاسيميرو يفترس إشبيلية

إثارة نارية في الدوري الإنجليزي

قائمة الأهلي لمواجهة المقاولون العرب

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك