دي روسي يودع كرة القدم بخطاب عاطفي: ابنتي تشتاق إلي

الإثنين، 06 يناير 2020 - 21:51

كتب : أحمد العريان

دي روسي يعتزل كرة القدم

أعلن دانييلي دي روسي أسطورة روما ومنتخب إيطاليا كرة القدم بشكل نهائي.

ونظم دي روسيا مؤتمرا صحفيا اليوم الإثنين، أعلن فيه اعتزاله وأرسل رسالة أخيرة لجماهيره، مؤكدا فيها أنه سيبقى دائما في عالم كرة القدم.

دي روسي كشف بأنه سيتحول لعالم التدريب قريبا، لكن بعد قسط من الراحة مع عائلته.

وجاءت تصريحات دي روسي في المؤتمر الصحفي كالتالي:

"لا أعاني من أي مشاكل صحية. أحتاج لأكون مع ابنتي، إنها تشتاق لي، وأنا أيضا أشتاق لها".

"كان من دواع سروري العمل مع إدارة النادي الجديدة ورمان ريكيلمي. حاولوا إقناعي بالاستمرار لكنني كنت قد اتخذت قراري. لكنهم طلبوا مني التفكير لبضعة أيام".

"أعتقد أنني أول لاعب يخضع لكشف طبي، ثم يعتزل بعد بعضة أيام J".

"الإدارة عرضت مساعدتي، لكنني لا أحتاج المساعدة، أحتاج فقط العودة لوطني، أنا لا أقول وداعا فقط لهذا النادي الذي سيبقى في قلبي، بل أقول وداعا لكرة القدم، كرة القدم كانت كل حياتي".

"لا أريد الدخول في التفاصيل، لقد شرحت ما يكفي. ابنتي الكبرى تعيش بمفردها في إيطاليا. تعيش في أمان وبشكل جيد، لكنها فقط تحتاج لوالدها".

"هنا في الأرجنتين نحن بعيدون جدا. لو كنت في أي مكان في أوروبا لكنت على بعد ساعة واحدة منها".

"أنتم تعرفون كيف هم جماهير بوكاجونيورز. كيف هو ملعب بومبونيرا، سأترك جزء من قلبي هنا".

"سأبقى دوما جزء من بوكاجونيورز. ربما تجمعنا الحياة مجددا يوما ما، هنا قابلت أشخاص رائعة، وكانت تجربة أكثر من رائعة".

"لم أتخذ قراري في ليلة وضحاها، لقد استغرق القرار أياما للتفكير".

"أعتقد أنني فتحت الباب أمام اللاعبين الأوربيين للعب هنا. إذا أرادوا سؤالي أي شيء فأنا سأكون حاضرا لهم، وأعتقد بأنهم سيسعدوا بتلك التجربة".

"هؤلاء اللاعبين أصبح لديهم أخ في إيطاليا. تلك المجموعة تستحق كل ما هو رائع".

الخطوة القادمة

"أتمنى بأن أكون مدربا يوما ما. سأبقى دائما قريب من كرة القدم. كرة القدم هي حياتي".

"ما حدث منذ شهر أكتوبر، ومجددا، لم يكن وليد ليلة واحدة. تمنيت لو أستمر في اللعب حتى عمر الخمسين، وأن أبقى لاعبا في بوكاجونيورز".

"لقب لعبت في فريقين فقط طوال حياتي. الأول هو حب حياتي (روما)، والثاني دخل قلبي تماما مثلما توقعت (بوكاجونيورز).

"حينما خرجنا أمام ريفربليت. لن أنسى تلك الدقائق الخمس أو الأربع طوال حياتي. حينما كانت الجماهير تهتف (أنا أحمل بوكاجونيورز في دمي. أحمل بوكا في قلبي). الدموع أغرقت عيناي".

صاحب الـ 36 عاما لم يظهر بأي قميص سوى قميص روما الإيطالي منذ 2002 وحتى 2019 قبل أن يرحل في مشهد وداعي حزين، إلى بوكا جونيورز.

ولم يظهر دي روسي إلا في 274 دقيقة فقط مع بوكا جونيورز، ليقرر تعليق حذائه واعتزال كرة القدم.

مع روما، ظهر دي روسي في 616 مباراة بالكامل ونجح في تسجيل 63 هدفا وصناعة 54.

ورفع دي روسي مع روما لقب كأس إيطاليا مرتين، وكأس السوبر الإيطالي مرة.

وحصد دي روسي جائزة لاعب العام عن موسم 2008-09.

إنجاز دي روسي الأكبر كان مع منتخب إيطاليا ليرفع مع الأتزوري لقب كأس العالم عام 2006 من الأراضي الألمانية.

مسيرته الدولية شهدت مشاركته في 117 مباراة ونجح في تسجيل 21 هدفا وصناعة 5.

مسيرة قتالية رائعة انتهت الآن..

طالع أيضا

عقوبات صارمة من لجنة الانضباط والأخلاق

من أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2019؟ فينجر يُجيب

ماذا حدث في مران الزمالك قبل لقاء زيسكو

شاهد - رونالدو ينفجر أمام كالياري

مقاتل إيطاليا يعتزل كرة القدم

التعليقات
قد ينال إعجابك