"مانشستر سيتي كاد أن يتعاقد مع ميسي عن طريق الخطأ"

الجمعة، 27 ديسمبر 2019 - 20:28

كتب : زكي السعيد

ليونيل ميسي - برشلونة

هل كان في مقدور أي نادٍ التعاقد مع ليونيل ميسي في أي يوم منذ ظهوره؟ كان ذلك قريبا من الحدوث.. عن طريق الخطأ!

جاري كوك المدير التنفيذي الأسبق لنادي مانشستر سيتي، استرجع واقعة عمرها أكثر من 11 عاما، كادت أن تسفر عن استقدام ميسي إلى ملعب الاتحاد.

كوك تحدّث إلى موقع "ذي أثليتك" وكشف عن عرض قيمته 80 مليون يورو تقدم به ناديه إلى برشلونة في صيف 2008، عن طريق الخطأ.

سيتي كان مملوكا وقتها للتايلاندي ثاكسين شيناواترا الذي باعه بعد الواقعة بأسابيع قليلة إلى الإدارة الإماراتية التي كتبت النهضة الحديثة للمواطنين.

لكن قبل أن يتخلى ثاكسين شيناواترا عن ملكيته، كان ذراعه الأيمن بايروج بيمبونجسانت متوترا للغاية، وتسببت لكنته الآسيوية في نطق الإنجليزية في سوء فهم كبير مع جاري كوك، وبول ألدريدج أحد إداريي النادي.

يسترجع كوك هذا الموقف قائلا: "كنا في لندن، وبايروج بيمبونجسانت كان غاضبا، تخيلوا المشهد الآن، بايروي كان مستلقيا يحظى بجلسة تدليك، ويتحدث في الوقت نفسه عبر الهاتف إلى بول ألدريدج".

"بول كان يتحدث بلكنته اللندنية وقال لـ بايروج "عليك أن تخبرني بما سنفعل، الأمور تخرج عن السيطرة (في سوق الانتقالات)".

ليرد عليه بايروج "نعم، نعم، نعم، الوضع فوضوي، الوضع يتجه إلى الفوضى".

كلمة فوضوي في الإنجليزية تعني Messy، ويبدو أن الثنائي الإنجليزي المسكين أساء فهم الرجل التايلاندي، واعتقد أنه يخبرهم: "أحضروا ميسي".

ويكمل كوك حديثه: "شيء ما ضاع في الترجمة، ونحن اعتقدنا أنه يقول لنا: أحضروا ميسي".

وأضاف: "بول حضر إلي بعدها وأخبرني أنه مشوش ولا يعرف ما يجب فعله، فقلت له: دعنا نتقدم بعرض، ولنرى ما سينتج عنه".

"بعدها جاءتني مكالمة من رابطة الدوري الإنجليزي، سألوني هل تقدمنا فعلا بعرض قيمته 70 مليون جنيه إسترليني، الرجل قال لي: هل أنتم مجانين؟".

"الرابطة تلقت مكالمة من برشلونة يستفهمون ما إذا كان العرض حقيقيا، كانوا مرحبين بالوصول إلى اتفاق".

العرض كان جنونيا بمقاييس 2008، ولو تم لحطم الرقم القياسي المسجل وقتها باسم صفقة انتقال زين الدين زيدان إلى ريال مدريد عام 2001.

من جانبه رأى برشلونة العرض أكبر من أن يُرفَض وفقا لـ جاري كوك، لكنها مفاوضات لم تستمر بالطبع بعد أن اكتشف إداريو سيتي الخطأ السمعي الذي وقعوا فيه.

اللافت أن نادي مانشستر سيتي نفسه أنفق 157 مليون يورو في نفس السوق الصيفية بعد أن آلت ملكيته إلى مجموعة أبو ظبي الاتحاد للتنمية والاستثمار.

سيتي استقدم روبينيو، وجو، ونيجل دي يونج، وكريج بيلامي، ووين بريدج، وشون رايت فيليبس، وشاي جيفن، وبابلو زاباليتا، وفينسنت كومباني، لكنه بالطبع لم يستقدم ليو ميسي.

اقرأ أيضا:

قائمة الأهلي لمواجهة بلاتينيوم

بيراميدز يعلن اسم مدربه الجديد

نهاية أحد الأندية العملاقة في شرق أوروبا

ماذا قال سيد عبد الحفيظ قبل مواجهة بلاتينيوم

ليفربول يسترجع مدافعه المعار

التعليقات
قد ينال إعجابك