جابريل باربوسا.. دعنا نرفع الكؤوس بدلا من اللافتات

الأحد، 24 نوفمبر 2019 - 10:35

كتب : إسلام أحمد

جابرييل باربوسا

تقول الأسطورة أن من يلمس الكأس في المباراة النهائية أثناء دخوله إلى أرضية الملعب لا يحملها بل يخرج يجر أذيال الخيبة.

باولو مالديني قائد ميلان الإيطالي رمق بعينه كأس دوري أبطال أوروبا وفقد اللقب بسيناريو لا مثيل له في 2005 أمام ليفربول الإنجليزي ولم يجرؤ على تكرار فعلته مجددا في 2007 وظفر باللقب.

جابريل باربوسا مهاجم فلامنجو البرازيلي كان آخر من دخل من لاعبي فريقه إلى أرضية ملعب مونمينتال في بيرو لخوض نهائي كوبا ليبرتادوريس والوحيد الذي لمس الكأس بين لاعبي الفريقين.

غاب فريقه طيلة أحداث اللقاء وظن العديد أن الأمور حُسمت وفريق متأخرا بهدف دون مقابل لكنه قرر في آخر 3 دقائق قلب الأوضاع وبدل من أن يرفع اللافتة التي أصبحت مقترنة به في الأونة الأخيرة.

صحيح أنه لم يستكمل الثواني الأخيرة بسبب الطرد إلا أن حقق المطلوب وكشف حقيقة الأسطورة الزائفة وقاد فلامنجو لتحقيق إنجاز عجز الفريق الأكثر شعبية في البرازيل عن تحقيقه منذ 38 عاما.

البرازيلي يقضي موسمه الأفضل في مسيرته، إذ أصبح أكثر لاعب يسجل أهدافا بقميص فلامنجو في موسم واحد بالدوري البرازيلي محطما رقم أسطورة الفريق زيكو برصيد 22 هدفا.

سجل ثنائية قادت فلامنجو للتتويج باللقب القاري وحصد لقب الهداف برصيد 9 أهداف، رافعا رصيده إلى 40 هدفا في 53 مبارة بجميع المسابقات في 2019 مع فلامنجو وقريبا من حسم لقب الدوري المحلي ولقب الهداف للموسم الثاني على التوالي بعدما حصده مع سانتوس الموسم الماضي.

تألقه ليس طفرة أو لموسم واحد فقط فهو يُعرف بـ "جابيجول" الاسم الذي أطلقه عليه زملائه في فريق شباب سانتوس بسبب غزارة أهدافه وللتفريق بينه وبين لاعبين آخرين يحملون نفس الاسم "جابريل".

عائلته تؤكد أنه سجل ما يزيد عن 600 هدفا قبل أن يخوض المباراة الأولى له مع فريق سانتوس الأول ولحسن الحظ كانت أمام فلامنجو بعمر الـ 16 وفي آخر مباراة لنيمار قبل الانتقال لبرشلونة الإسباني.

البعض بدأ يقارنه مع نيمار خاصة لسنه الصغير والتطلعات الكبير والآخرون لقبوه بـ "بيليه القادم"، كل هذا زاد من الضغوط على البرازيلي الشاب الذي يبلغ 23 عاما فقط الآن.

في 2016 بعدما سجل 10 أهداف خلال 22 مباراة لمنتخبات البرازيل للشباب، انضم رفقة جابريل جيسوس ونيمار لتحقيق حلم البرازيل بالتتويج بذهبية أولمبياد ريو 2016 لأول مرة في التاريخ والتي كانت تنقص خزانة بلاد السامبا.

جابيجول يقضي الموسم الجاري معارا من إنتر الإيطالي الذي انضم له عقب التتويج بذهبية الأولمبياد وسيعود إلى جوسيبي مياتزا مع دقات الساعات الأخيرة من عام 2019.

لكن رغم فشله في تجربته الأوروبية مع إنتر ثم مع بنفيكا البرتغالي في ظل الظروف الصعبة التي تواجد بها مع الفريقين على المستوى الأوروبي إلا أنه استعاد مستواه سريعا في البرازيل.

اللاعب في أوروبا سجل هدفين في 15 مباراة خلال موسم ونصف، وفي النصف الثاني من العام الماضي استطاع المساهمة في عودة سانتوس قليلا للمنافسة وحصد لقب الهداف برصيد 18 هدفا في 35 مباراة.

والعام الجاري يتفوق على نفسه في كل شيء تهديفيا وعلى مستوى صناعة الأهداف، فكانت المكافأة ارتداء قميص منتخب البرازيل في ودية نيجيريا شهر أكتوبر الماضي لأول مرة منذ 2016.

في دربي "فلا فلو" بين فلامنجو وفلومينينسي في الدوري البرازيلي، أشهر فيرناندو سوزا دا فونسيكا أحد أبرز مشجعي الأحمر والأسود لافتة مكتوب عليها "سوف يكون هناك هدفا من جابيجول اليوم".

فيرناندو يرتدي زيا مميزا لأحد الشخصيات المشهورة وجذبت اللافتة عدسات الكاميرات في الدربي، لكن جابيجول لم يسجل.

بعدها مباشرة سجل 14 هدفا في 11 مباراة ساهمت في وصول الفريق لنهائي كوبا ليبرتادوريس واعتلاء صدارة الدوري البرازيلي بكل أريحية.

وصار جابريل يحتفل بعد كل هدف بالذهاب للمدرجات والحصول على اللافتة التي انتشرت بين جموع مشجعي فلامنجو مشهرا إياها أمام الجماهير.

وبدلا من أن يرفع باربوسا الذي يصف نفسه بـ"العنيد الذي لا يهدأ" اللافتة بعد ثنائيته القاتلة في شباك ريفر بليت، رفع كأس كوبا ليبرتادوريس.

لكن مستقبله يعد غامضا بعض الشيء إذ يحاول فلامنجو الحصول على خدماته بشكل نهائي مقابل 20 مليون يورو من إنتر بالإضافة إلى بعض البنود الإضافية.

رودولفو لانديم رئيس فلامنجو قال إن النادي يسعى لضمه بكل الطرق قبل أن تتعقد الصفقة حال دخلت أندية أوروبية في الصفقة أو تغيرت رغبة اللاعب في الرحيل.

وقبل الرحيل بإمكان جابيجول أن يحقق رقما قياسيا لم يُحطم منذ 1963 ويفوز بثنائية الدوري وكوبا ليبرتادوريس منذ بيليه الذي قاد سانتوس للثنائية، وتصدّق المقولات التي قالت في بداية مسيرته أنه "بيليه القادم".

جابريل عقب التتويج باللقب القاري قال بسعادة غامرة للتلفزيون البرازيلي: "الآن أنا صنعت التاريخ".

اقرأ أيضا:

شوقي غريب يكشف شرط مشاركة صلاح في أولمبياد طوكيو.. ويرد: علاقتي بـ كلوب جيدة

غريب: فوجئت بارتداء اللاعبون الأقنعة قبل النهائي.. وقلت لهم الآن لا بديل عن الفوز

بالفيديو - القرصان باربوسا يسرق الكأس من ريفر بليت.. فلامينجو بطل ليبرتادوريس

بالفيديو - ريال مدريد الشرس يقهر سوسيداد القوي في قمة الجولة

خبر في الجول – أوباما يقترب من الغياب عن الزمالك أمام إنبي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك