حلم طوكيو 2020 -الكاميرون.. لسماع زئير الأسود

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 - 19:33

كتب : إسلام أحمد

منتخب الكاميرون تحت 23 عاما

منذ طوكيو 1964 لم تحقق الكاميرون سوى ميدالتين فضيتين في الأولمبياد أحدهما فضية في المكسيك 1968 وبرونزية لوس أنجلوس 1984.

حتى جاء جيل الكاميرون التاريخي في أولمبياد سيدني 2000 محققا أول ميدالية ذهبية في تاريخ الكاميرون والذهبية الثانية للقارة السمراء في كرة القدم بعد نيجيريا في أتلانتا 1996.

صامويل إيتو وموديستي مبامي ولاورين وكارلوس كاميني وباتريك مبوما وألبرت ميونج ودانيل كومي وجيرمي وبيير وومي، جيل ذهبي.

منتخب حصد قبل أشهر بطولة الأمم الإفريقية ومن ثم حافظ على لقبه في 2002 وأبكى العالم بعدما خسر المباراة النهائية أمام فرنسا بسبب وفاة لاعبه مارك فيفيان فوي في نهائي كأس القارات 2003.

الأسود الغير مروضة فازت باللقب عقب التأهل خلف الولايات المتحدة الأمريكية بتحقيق فوز على الكويت وتعادلين أمام الولايات المتحدة والتشيك.

التفوق على البرازيل بقيادة رونالدينيو في الشوطين الإضافيين، ثم تشيلي إيفان زامورانو هداف البطولة في المربع الذهبي، والتفوق على إسبانيا في النهائي بركلات الترجيح.

منتخب إسبانيا الذي هيمن على العالم لاحقا خلال الفترة من 2008 وحتى 2012، وعلى رأسهم تشافي هيرنانديز وكارليس بويول وخوان كابديفيا وكارلوش مارتشينا.

فوز تاريخي يجعل الجميع ينسى مشاركتي المنتخب الكاميروني السابقة والتالية، وميدالية ذهبية أعقبها 3 ميداليات متنوعة خلال 3 مشاركات متتالية في باقي الألعاب.

ظهور أول

تخوض الكاميرون البطولة للمرة الأولى في كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما بعدما فشلت في التأهل في النسختين الماضيتين.

وتلك المرة مع واحد من أبرز مدافعي القارة السمراء ريجوبرت سونج في تجربته الفنية الأولى.

سونج فاز في التصفيات بنتيجة 4-1 على تشاد، ثم التأهل للمرحلة الأخيرة بفضل استبعاد سيراليون بعد إيقافها من الاتحاد الدولي.

وفي المرحلة الأخيرة النهائية فاز المنتخب بهدف نظيف في الذهاب على تونس والتأهل بفضل قاعدة الهدف خارج الأرض رغم الخسار إيابا في تونس بنتيجة 2-1.

سونج يمتلك تاريخا كبيرا كلاعب سواء مع المنتخب أو الأندية، مع الأسود فاز بلقب كأس الأمم الإفريقية 2000 و2002، وخسر نهائي 2008 ولقطة "زيدان وسونج"، ووصافة كأس القارات في 2003.

مع الأندية لعب لليفربول وجالاتا سراي وطرابوزن سبور التركي وكولن الألماني وميتز الفرنسي، مسيرة امتدت لـ 16 عاما.

قائد الكاميرون السابق تعرض في 2016 لسكتة قلبية ودخل في غيبوبة ظل بها حتى إبريل 2017، ثم عاد لاحقا لبدء المهمة التدريبية مع منتخب الكاميرون لفترة مؤقتة في 2018 ثم صار المدير الفني للمنتخب الأوليمبي.

ضعوا أعينكم على

نوهو تولو يعد من أبرز أسماء الكاميرون في الفريق الحالي، إذ وصل إلى نهائي كأس الدوري الأمريكي مع سياتل ساوندرز ويعد من أبرز العناصر الأساسية.

فرانك إيفينا المُعار من صفوف بايرن ميونيخ إلى إردينجن في الدرجة الثالثة الألمانية، بالإضافة إلى مارتن هلونجلا لاعب وسط أنتويرب البلجيكي ويستطيع اللعب في مركز المدافع.

يان إيتيكي لاعب وسط غرناطة وأيضا كيفين سوني صانع ألعاب إسبانيول بي من أبرز الأسماء المتاحة من أجل سماع زئير الأسود مرة أخرى في الأولمبياد.

اقرأ أيضا

4 أشياء تعلمناها من تعادل تشيلسي وأياكس.. تأثير جورجينيو وأفكار تين هاج

حوار - سعد سمير: شراكة وائل جمعة حلم.. ووعد لجماهير الأهلي

مسؤول غاني: استخدمنا جسد ماعز في طقوس روحانية لنهزم مصر بالستة

مدرب أستون فيلا يتغنى بما فعله تريزيجيه أمام ليفربول

طارق يحيى لـ في الجول: اتفقت على تدريب أحد أندية الدوري المغربي وأنتظر موافقة الزمالك

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك