خاص رئيس المصري لـ في الجول: لم نسلّم الملعب لـ "استادات" بعد.. ولا مساس بملكيته

الجمعة، 01 نوفمبر 2019 - 22:57

كتب : أيمن عيد

سمير حلبية رئيس المصري

شدد سمير حلبية رئيس النادي المصري، على حقوق ناديه الكاملة في الاحتفاظ بملكية استاد بورسعيد.

وكان وفدا من شركة "استادات" قد زار استاد بورسعيد أمس الخميس في انتظار إجراء عمليات التطوير عليه.

وصرّح حلبية لـ FilGoal.com: "لا مساس بملكية النادي المصري لاستاد بورسعيد إذا تم الاتفاق مع شركة استادات".

وشدد رئيس المصري: "لم نسلّم الاستاد بعد، كل ما تم كان معاينة لوضع الاستاد على الطبيعة من مسؤولي الشركة".

وأفاد: "لا يستطيع مجلس الإدارة التخلي عن ملكية الاستاد لأي جهة، لدينا جمعية عمومية نحافظ على حقوقها، والاستاد تم تخصيصه من محافظة بورسعيد".

وأضاف: "سنعقد اجتماعا مع محافظ بورسعيد لدراسة عرض شركة استادات والإجراءات التي نتبعها حيال هذا العرض، خصوصا أن الشركة ليس لديها أي مخصص مالي، ولم تُفصح عن كيفية تمويل أعمال الصيانة".

وأكد: "إذا توصلنا لاتفاق، فلا بد أن يكون من خلال محافظ بورسعيد ووزير الشباب والرياضة".

وكشف حلبية عن جزء من المفاوضات مع الشركة: "في محادثات سابقة مع الشركة، طلبنا الحصول على 35% من عائد استغلال الحقوق التسويقية لملعبنا، ولهم حق الإدارة لعدة سنوات مع الحفاظ على ملكيتنا للاستاد".

وعن موقف نادي الإسماعيلي الرافض تسليم ملعبه للشركة، علّق حلبية باقتضاب: "كل نادٍ يسعى للحفاظ على حقوقه وحقوق جماهيره وأعضائه".

وكان النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة، قد استقبل أمس الخميس محمد كامل الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة استادات واللجنة المُشكلة من وزارة الشباب والرياضة برئاسة عصام أبو زيد وبحضور أعضاء مجلس إدارة النادي المصري. (طالع التفاصيل)

وتحدث محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة عقب جولته في الملعب، قائلا: "تفقدنا الاستاد مع مجلس إدارة المصري وشركة استادات وتمت المعاينة لجميع مرافق الاستاد".

وكشف في تصريحاته مع FilGoal.com عن خطة التطوير: "سنناقش جميع التقارير الهندسية من جميع الجهات (وزارة الرياضة – كلية الهندسة في بورسعيد – النادي المصري) وعلى ضوء ذلك سيظهر شكل التطوير".

وأشار "كل الاقتراحات مطروحة، سواء هدم جزء من المدرجات أو إعادة بناء أحد المدرجات أو ترميمها، والمخصص المالي سيحدده التقرير النهائي لأعمال التطوير".

وأكمل حديثه قائلا: "لا وجود نية لتغيير اسم الملعب. سيبقى بنفس الاسم بعد عملية التطوير".

وتابع "التطوير سيكون على نفس مساحة الاستاد ولم يتم طرح الاستحواذ على أرض الهيئات الرياضية المجاورة للاستاد، سواء نادي بورسعيد أو مركز شباب الاستاد".

وأتم "سنعمل مع الجهات المسؤولة على الانتهاء في وقت سريع من تنفيذ إجراءات التطوير وأعمال إعادة التأهيل حتى يحلق الاستاد باستقبال حفل المئوية".

من جانبه، رفض الإسماعيلي تسليم استاد الإسماعيلية لشركة "استادات".

وذكر الإسماعيلي في بيانه أن الملعب ملكية خاصة للنادي وقرر الطعن على قرار وزارة الشباب والرياضة لدى محكمة مجلس الدولة حتى لا يتم تسليم الملعب للشركة.

وأتم المجلس بيانه مؤكدا إنه في حالة انعقاد تام وإنه لن يتوانى عن الدفاع على ملعب الإسماعيلي.

طالع بيان الإسماعيلي كاملا من هــــنــــا

اقرأ أيضا:

رمزي صالح: خدمت القضية الفلسطينية

هل يحقق صلاح فوزه الأول على المصريين في إنجلترا؟

الفراعنة في الأولمبياد (1) - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي في أمستردام

رسالة غاضبة من محمود عبد العزيز للاعبي الزمالك القدامى؟

هل يبدأ هشام زكريا مغامرة جديدة في الدرجة الثانية؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك