خاص حوار في الجول – خواندي راموس يتحدث عن تدريب ريال مدريد قبل الكلاسيكو بـ4 أيام

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 - 14:50

كتب : إسلام مجدي

خواندي راموس

وجد خواندي راموس نفسه في موقف لا يحسد عليه، تدريب ريال مدريد وعليه مواجهة برشلونة في الكلاسيكو بعد 4 أيام فقط.

قرار صعب للغاية لكن في ريال مدريد تلك القرارات مألوفة، لكن الصعوبة كانت بالنسبة للمدرب الذي ترك لتوه تدريب توتنام بعد فترة ناجحة نسبيا وقبلها نجاح كبير مع إشبيلية.

أقال ريال مدريد مدربه بيرند شوستر يوم 9 ديسمبر 2008، قبل مواجهة برشلونة في الجولة الـ15 من الدوري الإسباني يوم 13 من نفس الشهر.

خواندي راموس هو ضيف FilGoal.com خلال الحوار التالي، المدرب الإسباني رغم أن كلماته تبدو مقتضبة في قصص كثيرة، لكنه كما قال يحب العمل أكثر من الحديث، وبالطبع رفض الإفصاح عن بعض التفاصيل.

بداية الأمر، توليت تدريب إشبيلية وقتها كان مونشي يعمل هناك، وساعد في اكتشاف لاعبين كثيرين في النادي مثل أنطونيو بويرتا وسيرخيو راموس وخوسيه رييس ودييجو كابيل وألبيرتو مورينو. بجانب ضم لاعبين مثل أدريانو وداني ألفيش وخوليو بابتيستا وفيديريكو فازيو وسيدو كيتا وإيفان راكيتيتش، ما أسرار نجاح تلك التجربة لكما؟

"حينما توليت تدريب إشبيلية، لم يكن الفريق قد فاز بأي لقب منذ أكثر من 60 عاما".

"بدأت كل شيء هناك من الصفر، مع أشخاص طموحين ورغبة في النجاح في كرة القدم".

"أكبر تحدياتي هناك؟ كنت أعمل مع أندية متواضعة للغاية، وإشبيلية منحني فرصة رائعة لكي أحقق شيئا هاما".

"بوجود مونشي معي، كان وضعه مشابها لي، وصلت إلى إشبيلية ولم أحقق أي نجاحات تذكر قبله كألقاب، وكان لدينا نفس الرغبة سويا للنجاح، قمنا بعمل رائع سويا".

خواندي راموس فاز بلقب الدوري الأوروبي عامين على التوالي مع إشبيلية والسوبر الأوروبي مرة وكأس الملك مرة وكأس السوبر الإسبانية مرة.

خلال تدريبك للفريق كانت واحدة من أكثر الحوادث المفجعة وقتها خلال مباراة ضد خيتافي، حينما توفي بويرتا..

"وفاة بويرتا كانت تجربة سيئة وصعبة للغاية، عشنا وقتا صعبا وتخطينا الأمر بصعوبة".

"الفريق عانى من ضربة لا تنسى، لا أتمنى أن يمر أحد بتلك الصدمة أبدا".

في 25 أغسطس 2007 انهار بويرتا وفقد الوعي في منطقة الجزاء بسبب سكتة قلبية خلال مواجهة إشبيلية في موسم 2007-2008 ضد خيتافي على ملعبه ووسط جماهيره، فقط بعد 35 دقيقة.

تم إنعاش بويرتا ليخرج من الملعب ويتم استبداله، ثم دخل إلى غرفة الملابس وانهار مرة أخرى، وتم مساعدته بواسطة الأطباء قبل أن تصحبه سيارة إسعاف وتوفي يوم 28 من نفس الشهر جراء تلك الأزمة.

تولي مهمة توتنام كان مختلفا عن إشبيلية؟ لما قبلت المهمة ولماذا لم تستمر طويلا؟

"بعد الفوز بعدة ألقاب مع إشبيلية أتاني عرض من توتنام، كان ناديا قدّر عملي كثيرا، ووصلني عقد لمدة 5 أعوام".

"اعتقدت أنه كان رهانا قويا لا يمكنني الفوز به، لكنني أحببت خوض التحدي".

"أول موسم لي مع توتنام كان جيدا جدا، أنقذت الفريق من السقوط وفزت بلقب".

"لكن ما حدث بعد ذلك، أن الفريق قرر بيع ديميتار بيرباتوف وروبي كين، لم نعد نسجل الأهداف وأصبحت النتائج سيئة، وتوقف كل شيء".

Image result for juande ramos and berbatov

ما الاختلاف بين إسبانيا وإنجلترا؟

"أكثر اختلاف بين الاثنين هي الثقافة، طريقة الحياة في إنجلترا لا يمكن مقارنتها بإسبانيا".

"في إسبانيا النتائج أهم، في إنجلترا هو حب ألوان فريقك والطريقة التي تتعامل بها بغض النظر عن النتيجة".

لماذا يتألق عدد قليل من اللاعبين الإسبان في إنجلترا؟

"لا أعلم السبب الحقيقي خلف نسبة التألق القليلة، لا أعلم كذلك السبب وراء تألق اللاعبين في الأندية الكبيرة، لكنهم سينجحون في النهاية إن كانوا لاعبين كبار".

الآن لننتقل إلى الموضوع الأهم، تجربة ريال مدريد، قبلت مهمة تدريب الفريق قبل 4 أيام فقط من الكلاسيكو بل وثاني يوم واجهت زينيت سان بيترسبرج؟

"قبولي بمهمة تدريب ريال مدريد كان أمرا صعبا للغاية، برشلونة كان قد فاز بكل شيء لكننا لعبنا مباراة كبيرة وكنا قريبين من الفوز..".

"كان أمرا رائعا أن نفوز 18 مباراة ونتعادل مباراة، خدمنا ذلك كثيرا واستمررنا في سباق اللقب حتى النهاية".

"فريق برشلونة كان قويا جدا، قاتلنا حتى النهاية وكان أمرا مشوقا للجماهير".

في المباراة الأولى خسرت كتيبة راموس من برشلونة بنتيجة 2-0 في كامب نو، كان ذلك يوم 13 ديسمبر، لكن وبعد مسيرة انتصارات بلغت 18 انتصارا وتعادل، واجه برشلونة في سانتياجو بيرنابيو وخسر بنتيجة 6-2 لينهار كل شيء ويخسر بقية المباريات حتى نهاية الموسم.

دربت بعد ريال مدريد سيسكا موسكو ودينبرو دينبروبيتروفسك ومالاجا، كيف تقيم اختياراتك التدريبية؟

"أحب الفرق التنافسية واللاعبين الذين يرغبون في الفوز دائما، أحاول جمع لاعبين بنفس الصفات خاصة العقلية، وقتها تشكل فريقا ناجحا".

هل تفكر في العودة للتدريب قريبا؟

"توجد عروض دائما، لكنني أختار الفرق التي تمتلك طموحا للفوز بالألقاب، لأنني أحب الأندية ذات الطموح".

هل أتتك عروض من مصر؟

"لا يمكنني التعليق على هذا مع كامل الاحترام بالطبع".

بالحديث عن تعاملك مع اللاعبين، ما تقييمك لمحمد صلاح هل تعتقد أنه قادر على الفوز بجائزة الأفضل وليس فقط المنافسة عليها؟

"محمد صلاح لاعب كبير من أفضل اللاعبين في العالم، وقادر على تخطي أي شيء، ليفربول تطور كثيرا معه".

روبرت مورينو قاد منتخب إسبانيا هل تعتقد أنه خيار جيد خلفا لإنريكي؟

"روبرت مورينو عمل لفترة مع لويس إنريكي وبالطبع مستعد لتدريب المنتخب ويمكنه القيام بتلك المهمة".

إن طلبت منك اختيار مباراة سارت وفقا لخطتك بنسبة 100% بمعنى أنك منحت تعليمات ووضعت سيناريو ووجدته بالمثل في المباراة؟

"بالنسبة لي مباراة السوبر الأوروبي حينما فزنا ضد برشلونة، كانت المباراة التي سارت كما خططت لها تماما".

كأس السوبر الأوروبي 2006 حينما فاز إشبيلية بنتيجة 3-0 ضد برشلونة، سجل الأهداف ريناتو في الدقيقة السابعة ثم كانوتيه في الدقيقة 45 وأخيرا إينزو ماريسكا في الدقيقة 89. واختير داني ألفيش كرجل المباراة وكان ظهيرا للفريق الأندلسي وقتها.

ما نوعك المفضل من اللاعبين؟

"أحب اللاعبين الأقوياء أصحاب السرعات".

إن طلبنا منك اختيار أفضل هدف سجله فريقك؟

"من الصعب أن أختار هدافا واحدا، لكن بالطبع أهم الأهداف بالنسبة لي هي تلك التي ساهمت في تتويجنا بالألقاب".

راموس قاد توتنام للفوز بكأس الرابطة في 2007-2008، وفي دينبرو احتل وصافة الدوري الأوكراني، وعلى الصعيد الفردي فاز بجائزة أفضل مدرب في أوروبا لعام 2007.

اقرأ أيضا:

رئيس الزمالك: جينيراسيون انسحب مرتين.. اعتباره فائزا "وصمة عار"

قائمة البدري – طارق يحيى: فوجئت بانضمام كوكا

أخطر دوري في العالم – لماذا حمدي فتحي أفضل لاعب في الجولة الثالثة

سبورة في الجول – "الاشتغالة" ضمن 5 أسلحة لـ فايلر مع الأهلي

لاسارتي لـ في الجول: لم أتلق دعوة من الأهلي حتى الآن لحضور حفل درع الدوري

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك