بالفيديو – برشلونة يكرر الكابوس على لوبيتيجي وينهي المباراة بـ9 لاعبين

الأحد، 06 أكتوبر 2019 - 23:08

كتب : زكي السعيد

برشلونة - إشبيلية

سحق برشلونة ضيفه إشبيلية بأربعة أهداف دون رد على ملعب كامب نو في الجولة الثامنة للدوري الإسباني.

لويس سواريز، وأرتورو فيدال، وعثمان ديمبيلي، وليونيل ميسي سجلوا رباعية برشلونة.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني خلف ريال مدريد بنقطتين، ويتجمد رصدي إشبيلية عند 13 نقطة في المركز السادس.

المباراة شهدت حدثا غير اعتيادي في لحظاتها الأخيرة، عندما أنهى برشلونة المباراة بـ9 لاعبين بعد طرد الثنائي رونالد أراوخو، وعثمان ديمبيلي في نفس الدقيقة.

إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة أجرى بعض التعديلات على تشكيلته، فأبقى أنطوان جريزمان، وسيرخيو بوسكيتس على مقاعد البدلاء، ودفع بـ عثمان ديمبيلي، وأرتورو فيدال من البداية.

كما شارك الفرنسي الشاب جان كلير توديبو لأول مرة في قلب الدفاع لتعويض الغيابات الطاحنة.

في المقابل، كانت المباراة ثأرية لـ جولين لوبيتيجي مدرب إشبيلية الذي أقيل من تدريب ريال مدريد في أكتوبر الماضي بعد هزيمته أمام نفس المنافس على نفس الملعب بخماسية مقابل هدف، كابوس سيتكرر مجددا وسيخسر بفارق 4 أهداف من جديد.

المدرب الأسبق لمنتخب إسبانيا واصل الاعتماد على الهولندي لوك دي يونج في مركز قلب الهجوم على حساب المكسيكي خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو"، ومهاجمه سيخذله في دقائق المباراة الأولى.

فشل دي يونج

دي يونج تحصل على 3 فرص للتسجيل في أول 25 دقيقة، لكنه أهدرها جميعا، وكانت أخطرها في الدقيقة 12، لكن مارك أندري تير شتيجن تصدى ببراعة كعادته.

الحارس الدولي الألماني خاض مباراته الرسمية رقم 200 بقميص برشلونة، وأصر الحفاظ على نظافة شباكه في هذه المناسبة.

رائعة سواريز

دي يونج لم يسجل من 3 فرص، ولويس سواريز احتاج إلى فرصة واحدة صعبة حتى يترجمها إلى هدف.

لقطة الشوط الأول حلت في الدقيقة 27 عندما أرسل نيلسون سيميدو –رجل المباراة- كرة عرضية من الجهة اليسرى، قابلها سواريز بضربة مقصية رائعة عانقت شباك إشبيلية.

الهدف رقم 11 لـ سواريز في شباك إشبيلية، والرابع له في 3 مباريات، والرقم 500 في تاريخ مواجهات الفريقين بالدوري الإسباني.

إعصار

برشلونة لم يهدأ بعد هدفه الأول، وأصر على افتراس إشبيلية سريعا.

أرتورو فيدال الذي فاز برشلونة في كل المباريات الـ22 السابقة التي لعبها أساسيا معه، أصر على تأكيد الرقم وسجل هدفا ثانيا في الدقيقة 32.

فيدال تلقى تمريرة من البرازيلي أرتور ميلو، وسجل بتسديدة مميزة على الطائر.

إشبيلية لم يستفق واستقبلت شباكه هدفا ثالثا في الدقيقة 35.

الفرنسي كافأ مدربه على ثقته، وتلاعب بدفاع إشبيلية، مسجلا الهدف الثالث لـ برشلونة الذي قتل المباراة قبل نهاية الشوط.

الهدف رقم 300 لـ برشلونة في حقبة المدرب إرنستو فالفيردي.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني دفع لوبيتيجي بالثنائي منير الحدادي، وجوان خوردان، أملا في العودة للمباراة.

وكادت المباراة أن تشهد منعرجا خاصا في الدقيقة 48 بالفعل بعد خطأ من أرتور، سدد لوك دي يونج على إثره نحو مرمى برشلونة، لكن كرته ارتدت من القائم.

هدف مارادوني ضائع

ليونيل ميسي اكتفى بالمشاهدة طوال 60 دقيقة، لكنه قرر ترك عدد هائل من مدافعي إشبيلية ملقين خلفه بانطلاقته الرائعة بعد ساعة من اللعب.

أسطورة برشلونة راوغ كل من قابله، وسدد كرة أرضية ماكرة، تصدى لها توماس فاشليك حارس مرمى إشبيلية بأعجوبة.

لوبيتيجي فطن أخيرا في هذا التوقيت إلى عدم جدوى استمرار مهاجمه دي يونج على أرض الملعب خصوصا بعد أن فشل في تسجيل أي هدف منذ مطلع الموسم، فقرر الاستعانة بـ تشيتشاريتو بالدقيقة 65.

وفي الدقيقة 67 أهدر ديمبيلي أسهل فرص المباراة، وأطاح بالكرة أعلى المرمى بغرابة رغم مواجهته الحارس فاشليك.

ظهور أول

أزمات برشلونة الدفاعية تواصلت، عندما خرج توديبو مصابا، وعوضه رونالد أراوخو، مدافع الفريق الرديف ولاعب منتخب شباب أوروجواي.

ميسي

بعد 8 جولات، سجل ميسي أخيرا.

البرغوث الأرجنتيني عانق الشباك من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 78، مسجلا هدفه الأول في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ليصل ميسي إلى 49 هدفا من ركلات حرة في مسيرته، متخطيا أندري بيرلو الذي سجل 48.

الهدف هو الـ37 لـ ميسي في شباك إشبيلية، إذ يعد ضحيته المفضلة من بين كل الفرق التي واجهها.

وسجل ميسي للموسم الـ16 على التوالي في الدوري الإسباني، رقم يتحقق للمرة الأولى في القرن 21.

طردان

وبينما تدافع الصحفيون على إحصاء أرقام ليو ميسي، فوجئ الجميع باضطرار برشلونة إلى إكمال المباراة بـ9 لاعبين.

جيرارد بيكيه –الذي تحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 84 سيغيب على إثرها عن مباراة إيبار ليكون حاضرا أمام ريال مدريد- ارتكب هفوة دفاعية وورّط زميله الشاب أراوخو.

أراوخو المسكين اضطر إلى عرقلة تشيتشاريتو الذي كان في طريق مفتوح نحو مرمى برشلونة، ليتلقى المدافع الشاب بطاقة حمراء مباشرة.

وأثناء اعتراض لاعبي برشلونة على الحكم المخضرم ماتيو لاهوز، تلقى ديمبيلي بطاقة حمراء أخرى بدوره، قد تبعده عن مواجهة ريال مدريد.

ليكمل برشلونة المباراة بـ10 لاعبين.

أراوخو من جانبه بات ثالث لاعب في تاريخ برشلونة يتلقى بطاقة حمراء في مباراته الأولى، بعد بينيتو عام 1940، ومونييسا عام 2009.

حدث ذلك في الدقيقة 87، وإشبيلية لم يمتلك الوقت الكافي لإيذاء فريق منقوص من عنصرين، لتستقر النتيجة عند فارق الأهداف الأربعة.

عاد الدوري الإسباني لحاله الطبيعي: المركزان الأول والثاني تحت سيطرة القطبين ريال مدريد وبرشلونة.

اقرأ أيضا:

التعثر الأول.. "هدف تاريخي" يُعطل الزمالك أمام نادي مصر

مصدر في الزمالك لـ في الجول: جلسة منتظرة بين الإدارة وميتشو

مدرب نادي مصر: لن أتفاءل بعد التعادل مع الزمالك والدليل النجوم.. وهكذا استغليت نقطة ضعفهم

الحبشي: المدرب أخبرنا بين الشوطين بسهولة الفوز على الزمالك

"سبايدرمان" الطلائع لـ في الجول: ما فعله الحكم ليس من حقه.. وانتظروا مفاجأة جديدة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك