أشياء تعلمناها من انتصار الأهلي الرباعي على الإنتاج.. سر لعبة رمضان

الخميس، 03 أكتوبر 2019 - 00:34

كتب : رامي جمال

سر لعبة رمضان صبحي

ابحث عن رمضان صبحي أينما تواجد تحد من خطورة الأهلي بشكل كبير لكن رغم ذلك فإن هذا لا يضمن لك التفوق في ظل لا مركزية الفريق الأحمر في هجومه.

وانتصر الأهلي برباعية دون رد على الإنتاج الحربي يوم الأربعاء في ملعب السلام في ثاني جولات الدوري المصري.

وللقاء الثاني على التوالي يسجل الأهلي أربعة أهداف بعد مواجهة كانو سبورت في دوري أبطال إفريقيا.

ومن المباراة هناك عدة أشياء تعلمناها نستعرض أبرزها.

استرجاع سريع للكرة

أحد أبرز مميزات الأهلي مع فايلر بشكل عام وظهرت بشكل أوضح في مواجهة الإنتاج هي سرعة استرجاع الكرة.

يحب فايلر أن يستحوذ فريقه على الكرة أن يهاجم ويضغط الخصم طوال الوقت لذا كي لا يشعر المنافس بالراحة لا تجعله يحصل على الكرة كثيرا.

فقد لاعبو الإنتاج الكرة طوال المباراة 36 مباراة من بينهم 25 مرة كانت بسبب تدخل مباشر من لاعبي الأهلي.

ما حدث أدى إلى غياب الإنتاج كليا عدا أول 15 دقيقة من الشوط الثاني.

سر لعبة رمضان

منذ لقاء الزمالك ظهر جليا عدم تقيد رمضان صبحي بوجوده في الناحية اليسرى المعتادة له أمام علي معلول بل هو يتوغل داخل منطقة جزاء الخصم كثيرا ليصبح مهاجم ثان.

وفي أحيان أخرى ينتقل للعب في الجانب الأيمن لإضفاء المزيد من القوة على هجوم الأهلي وخلخلة دفاع الخصم الذي يصبح في حيرة، هل يدافع أمام رمضان أم أمام معلول؟

نتيجة لذلك عادل رمضان صبحي حصيلة أهدافه في الموسم الماضي في كل البطولات بتسجيله لنفس العدد في مباراتين فقط الموسم الجاري من الدوري.

بل وفي صناعة الأهداف يقترب من معادلة رقم الموسم الماضي إذ أنه صنع هدفين وهو نصف ما صنعه الموسم الماضي بواقع أربعة أهداف.

لاحظ خريطة تحركات رمضان صبحي أمام الزمالك

لاحظ خريطة تحركات رمضان صبحي أمام سموحة

لاحظ خريطة تحركات رمضان صبحي أمام الإنتاج الحربي

لا مركزية

يتميز الأهلي حاليا بتألق كل لاعبيه وعدم معرفة الخصم من أين يأتي الخطر، هل من معلول أم رمضان أم حسين الشحات أم أفشة أم أجايي أم وليد سليمان، وربما تقدم السولية أو حمدي فتحي.

هذا واضح بشكل كبير في عدد مسجلي الأهداف خلال خم مباريات فقط تحت قيادة المدرب السويسري إذ سجل ستة لاعبين هم صلاح محسن ورمضان صبحي ووليد سليمان وأليو ديانج وجونيور أجايي وحسين الشحات.

وقال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في الأهلي عن تلك الجزئية عقب لقاء الإنتاج: " فايلر يتسم بالهدوء في إدارة اللقاء، ويشدد على اللاعبين دائما بإرساء مفهوم مهم في الكرة الحديثة، وهو ممنوع أن يتسلم أي لاعب الكرة من وضع ثبات، لأن تسلم الكرة من وضع ثبات كارثة".

وأضاف "فايلر يشددد أيضا على ضرورة ألا يتقيد لاعب بمساحة معينة في الملعب بل الكل في حركة دائمة وتبادل مراكز، بحيث لا نجد أي مربع خال، وينبه أيضا بضرورة الزيادة العددية في منطقة الجزاء عند الهجوم، وكيفية التمركز والتغطية عند الدفاع وعمل ضغط جماعي، ولن تجد أيضا لاعب يحتفظ بالكرة مع نفسه وكأنه هرقل".

أفشة

قدم محمد مجدي "أفشة" أحد أفضل مبارياته مع الأهلي حتى الآن، كان لاعب خط وسط الأهلي بمثابة مايسترو يضبط إيقاع الفريق والمباراة ككل.

صنع أفشة هدف رمضان صبحي الأهلي والذي مهد طريق الأهلي نحو الانتصار الكبير في النهاية.

تواجد أفشة هو ما ظل يبحث عنه الأهلي عقب رحيل عبد الله السعيد خاصة في ظل الفرق التي تتكل دفاعيا بكثافة عددية كبيرة.

فبدلا من الاعتماد على طرفي الملعب فقط كما كان في السابق فوجود أفشة يجعل الأهلي يستطيع الاختراق من العمق كثيرا ويستغل توغل رمضان صبحي للداخل وكذلك معلول أو تقدم وليد سليمان.

لاحظ خريطة تحركات أفشة أمام الإنتاج

لاحظ خريطة تمريرات أفشة أمام الإنتاج

طالع أيضا

مؤتمر فايلر: لا أريد الاستعجال على التشكيل.. وهذا سبب تبديل محمد هاني

فايلر يواصل عزف سيمفونياته.. الأهلي يُدمر الإنتاج برباعية

صلاح: كان علينا تسجيل الهدف الرابع قبل تعادل سالزبورج لكن أهم شيء الفوز

بالفيديو – لا فوز في كامب نو يا إنتر.. ثورة سواريز تقود برشلونة للفوز

قائمة الزمالك - عودة عبد الغني وثنائي الوسط أمام المقاصة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك