خاص نجم ليفربول السابق لـ في الجول: فان دايك الأحق بالجائزة وتلك ليست نهاية ميسي ورونالدو

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 - 15:49

كتب : إسلام مجدي

فان دايك - ليفربول - نورويتش سيتي

يرى ألان كينيدي نجم دفاع ليفربول السابق إن فيرجيل فان دايك مدافع فريقه الأحق بالفوز بجائزة الأفضل لعام 2019، مشيرا إلى أن ترشيحه كان غريبا لأنه عادة ما يتم تفضيل لاعبو الهجوم، خاصة مع هيمنة ميسي ورونالدو على الجائزة، وذلك في حوار خاص مع FilGoal.com.

وبدأ كينيدي حديثه مع FilGoal.com قائلا: "تواجد فان دايك في القائمة أمر غريب، عادة نحب المهاجمين مثل محمد صلاح خلال العام الماضي والذي تواجد في الجائزة، لأنهم يسجلون الأهداف وهم في الصورة أكثر من المدافعين".

وواصل "لكن فان دايك يتمتع بالكاريزما والشخصية الكافية ليتواجد ضمن تلك الفئة، ربما يكون أمرا غير عاديا لأنه مدافع ونادرا ما نرى مدافعين مرشحين للفوز بجائزة فردية، لكنه قدم موسما رائعا للغاية مثل صلاح".

وتابع "المهاجمون يخطفون الأنظار لأنهم يسجلون أهدافا، لكن اللاعبين الآخرين يلفتون الأنظار فقط إن سجلوا أهدافا أم منعوها، دون ذلك لن يتصدروا العناوين بشكل دائم مثل المهاجمين".

واستطرد "في ليفربول من وجهة نظري أفضل لاعبين هم أليكساندر آرنولد وأندي روبيرتسون".

واسترسل "طريقة تفكيرنا هي أن من يسجل هو من يحصد المشاهدة الأكبر أو المتابعة والاهتمام، لكن هنا فان دايك مختلف، جعلنا نمنحه ما يستحقه كمدافع".

وواصل "ميسي مثلا يسجل ويقوم بأشياء غير اعتيادية، لكن قلب الدفاع؟ متى تلاحظ أهميته؟ إن سجل أو إن أوقف لاعبا خطيرا في مباراة".

وأكمل "لا بد من منح المدافعين ما يستحقونه من ثناء وأرى أن فان دايك يستحق الجائزة".

وأتبع "أن يحصل لاعبو الدفاع والوسط على الثناء الذي يستحقونه أمر عظيم، فالفريق أكبر من مجرد اعتماده على المهاجم، فقط أصبح الجميع ينظر لمن يقومون بباقي الأدوار وهو أمر جيد للغاية".

ويتنافس الثلاثي ليونيل ميسي نجم برشلونة، وكريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، وفيرجيل فان دايك مدافع ليفربول على جائزة أفضل لاعب.

وكان أحمد حسام ميدو مهاجم توتنام وروما السابق ومدرب مصر للمقاصة الحالي قد رشح فان دايك للفوز أيضا بالجائزة.

فلماذا تصب معظم الترشيحات في جهة فان دايك أكثر من ميسي ورونالدو؟

يجيب كينيدي: "أنا أعي جيدا أهمية ما فعله فان دايك خاصة لحيوية مركزه، لأنني شغلت هذا المركز في الماضي".

واستكمل "فان دايك جلب استقرار على خط دفاع ليفربول بالكامل، لاعب يفهم المواقف ويقرأ المباريات ويجلب السلوك الأفضل والمستوى الأفضل لمن حوله، بمعنى أنه الأقدر على تحفيز زملائه".

وتابع "هناك بعض المقارنات تعقد مع آلان هانسن، كان مثله يقرأ المباريات، فان دايك أقوى، قوي للغاية على الصعيد البدني وقائد داخل وخارج الملعب".

خلال العام الماضي فاز لوكا مودريتش بالجائزة، وإن فاز فان دايك بالجائزة، فهذا يعني أنه للعام التالي على التوالي لا يوجد ميسي أو رونالدو.

هل تعد تلك نهاية لعصر ميسي ورونالدو؟

يجيب كينيدي: "لا أعتقد أنها النهاية، يقومون بأشياء مختلفة عما يفعله أي لاعب آخر، لا توجد نهاية، كلاهما كان الأفضل في آخر 10 أو 15 عاما".

وأتم "لكن انظر للمعطيات، ليفربول ومانشستر سيتي كانا الأفضل في العالم، وفان دايك كان رائعا، لذا إن تواجد في القمة لن يتعجب أحد".

ألان كيندي نجح في الفوز مع ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 5 مرات وكأس الرابطة 4 مرات والدرع الخيرية 3 مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين، كما أنه سجل هدف التاريخي للحمر ضد ريال مدريد في نهائي الأبطال عام 1981 في الدقيقة 82 من عمر اللقاء الذي انتهى بنتيجة 1-0.

اقرأ أيضا:

ميدو لـ في الجول: فان دايك غيَّر التاريخ وسيفوز بجائزة الأفضل

مصدر بـ اتحاد الكرة: ننتظر تحديد الأمن لعدد الجمهور في مواجهتي الأهلي والزمالك الإفريقيتين

حسام حسن والأهلي.. حكايات الحب والثأر

ديانج وفتحي ضمن 6 لاعبين تدربوا منفردين قبل مواجهة الأهلي وسموحة

مورينيو يعلق على أداء صلاح ضد تشيلسي ويوجه نصيحة لليفربول

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك