5 أشياء تعلمناها من تعادل أرسنال مع واتفورد.. "المدفعجية يتفننون في إسقاط أنفسهم"

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 - 16:41

كتب : إسلام مجدي

واتفورد - أرسنال

"أرسنال الآن ارتكب 14 خطأ قادوا لأهداف مباشرة منذ بداية الموسم الماضي، وذلك رقم ضخم بالنسبة لفريق كبير في الدوري الإنجليزي". معلق بي بي سي تعليقا على الهدف الأول الذي استقبله أرسنال ضد واتفورد.

واتفورد أزعج ضيفه أرسنال كثيرا، وجعله يستمر للمباراة الثالثة على التوالي بدون انتصارات بعد تقدمه بهدفين، لتعود الدبابير وتسجل هدفي التعادل في مباراة شهدت ارتكاب المدفعجية لخطأين تسببا في التعادل.

FilGoal.com يرصد لكم أبرز النقاط التي ظهرت خلال مواجهة الفريقين في الدوري الإنجليزي.

الشوط الأول – الشوط الثاني

قال جيرماين جيناس لاعب وسط توتنام السابق أثناء تحليله للمباراة عبر التلفزيون البريطاني: "واتفورد خاض المباراة بشخصيتين، في الشوط الأول كان الفريق مفتقرا للإيمان بنفسه وبقدرته، ولهذا السبب تقدم أرسنال بهدفين".

وواصل "يمكننا النظر إلى هجمات الفريق في الشوط الأول، لاعبو واتفورد كانوا بعيدين عن منطقة جزاء أرسنال، وفي المقابل أرسنال استغل ذلك".

وأكمل "أصبح الأمر سهلا على أرسنال، لأنه يدافع إما ضد لاعب واحد أو ضد لا أحد".

وواصل "اختلف الشوط الثاني كليا، بفضل جيرار ديولوفيو أولا، وبسبب الكثافة الهجومية التي نفذها واتفورد".

وأكمل "الفارق الأكبر ظهر هنا، واتفورد يهاجم وموقف 4 ضد 4 وغيرها من المواقف الهجومية أفضل بكثير من الشوط الأول".

لم يكن هناك أي تباطؤ من واتفورد عكس الشوط الأول، وضغطوا بقوة كبيرة على دفاع أرسنال من أماكن متقدمة في الملعب ما تسبب في الأخطاء ومن ثم التعادل.

أرسنال لم يُجهز على خصمه حينما سنحت الفرصة

قال مارتن كيون نجم أرسنال السابق أثناء تحليل المباراة: "لنتذكر جميعا أن أرسنال كان يسيطر على كل شيء وأمامه فرصة لإنهاء المباراة من الشوط الأول ولم يفعل".

وأكمل "أرسنال كان مهندس عملية السقوط في تلك المباراة".

معظم فرص أرسنال كانت في الشوط الأول وبالتحديد 4 فرص على المرمى لكنه سجل هدفين فقط، في المقابل طريقة بناء الهجمات من الخط الخلفي، من الواضح أن الفريق يعاني للخروج بالكرة وبالتالي الإصرار عليها كان سبيلا للانتحار ضد واتفورد.

في الشوط الأول بدا واضحا أن كيكي فلوريس منح أمرا للاعبيه بالضغط على أرسنال في منطقة جزاءه، لذا نرى ماتيو جيندوزي يتسلم الكرة من ركلة المرمى مضغوطا بـ4 لاعبين من واتفورد ولا يجيد التصرف بها ثم يفقدها وتصبح هجمة خطيرة ضد أرسنال.

تابع كيون: "يتفننون في إسقاط أنفسهم، بنوا الهجمات من الخلف لكن هل ذلك مخاطرة أم لا؟ كانوا يخسرون الكرة أمام منطقة الجزاء بسهولة، سيد كولاسيناك لم يكن يضغط كما يجب الكرة كانت ترسل إلى منطقة الجزاء بكل أريحية وتعود مجددا إلى واتفورد".

عذر أقبح من ذنب

قال تشاكا عقب المباراة: "نعلم أنهم لم يكن لديهم شيئا ليخسروه وأنهم سيهاجموننا، لكننا لم نظهر بطريقتنا، كنا خائفين للغاية، لا أحد منا كان يرغب في الحصول على الكرة.

ليرد جايسون بورت رئيس قسم المراسلين في صحيفة تيليجراف في مقال صباح اليوم الإثنين: "خائفين للغاية؟ لم يرغب أحد في الحصول على الكرة؟ حقا؟ إنه شيء سيء للغاية من تشاكا أن يقول إن أرسنال ببساطة ليس قوي على صعيد العقلية ولم يمتلك الشخصية ليسيطر على مباراة تقدم فيها بنتيجة 2-0 في الشوط الأول".

تشاكا لعب المباراة كاملة، له تسديد وحيدة على المرمى وفاز بالتحامين، وقطع الكرة مرتين وحجب تسديدتين.

واتفورد عين كيكي فلوريس بدلا من خافي جارسيا لأول مرة والفريق في قاع الجدول وأرسنال كان يبحث عن فرصة للتواجد وسط الأربعة الكبار إن فاز، خاصة وأنه يسعى لاستعادة طريق الانتصارات. ناهيك عن أنه من بين الستة الكبار، لم تكن تلك كلمات موفقا أو كما توصف بـ"عذر أقبح من ذنب"، حتى وإن وصفت حال الشوط الثاني لكن لا تخرج من لاعب وسط المدفعجية.

جيرار ديولوفيو

نجم المباراة الذي قدم أداء جيدا للغاية وأزعج دفاع أرسنال وصنع الكثير من الفرص وصنع هدف فريقه الأول الذي سجله توم كليفرلي.

سدد ديولوفيو 7 تسديدات من أصل 31 سددها واتفورد ضد أرسنال، منها 4 على المرمى من أصل 10 لفريقه، بجانب 8 تمريرات حاسمة ولمس الكرة 93 و7 مراوغات ناجحة. دفاعيا قام باعتراضين وقطع الكرة مرتين.

قال عنه جيناس: "ديولوفيو كان نجم عودة واتفورد، لما سببه من إزعاج لدفاع أرسنال ومحاولات الفريق لإيقافه جعلت الكثير من الثغرات تظهر في دفاعاته".

"مهندسو سقوط أنفسهم"

معظم أندية الدوري الإنجليزي أصبحت تحاول بناء الهجمات من خط الدفاع، لكن أرسنال حينما يفعلها تضع الجماهير أيديها على قلوبهم.

قال جيناس: "أعتقد أن مشكلة أرسنال أنه يمتلك لاعبين يظنون أنهم أفضل مما هم عليه، وأنهم بحاجة لخطة ثانية، لأنهم لم يمتلكوا أفكارا ثانية، ربما لعب كرات طولية لزيادة صعوبة الأمر على واتفورد".

أرسنال كان متقدما بنتيجة 2-1، وكان يهاجم لكن من مرتدة حصل واتفورد على ركلة جزاء.

لننظر أولا إلى تلك الإحصائية. أرسنال منذ الموسم الماضي ارتكب 14 خطأ تسببوا بشكل مباشر في أهداف ضده، منهم 10 ركلات ترجيح.

قال مارتن كيون: "جميعنا نعلم أن ديفيد لويز لا يمكنه الدفاع في موقف واحد ضد واحد، وهو يعلم ذلك، وارتكب الخطأ مجددا، وأهدر أرسنال نقاطا حيوية هذا الموسم".

خلال 4 مواجهات هذا الموسم استقبل أرسنال 96 تسديدة أكثر من نورويتش بـ3 تسديدات وهو أكثر فريق استقبل تسديدات.

كيون قال: "دفاع أرسنال يسوء مع الوقت وبحاجة لسنوات لكي يصبح أفضل، ليس هذا فقط، بل أصبح يخسر الكرة بسهولة".

** الصور من برنامج Match of the day.

اقرأ أيضا

فيديو في الجول - مختار مختار يرشح إيهاب جلال لتدريب المنتخب.. تعرف على الأسباب

بالفيديو - هل ودع إيهاب جلال المصري تمهيدا لقيادة المنتخب؟

فتح الله يعلن اعتزاله كرة القدم.. "لم أكن متحمسا للعروض المقدمة"

خبر في الجول - ميتشو يحسم موقف مدرب حراس المرمى بعد السوبر.. ومحلل أداء في الصورة

تاريخ مواجهات الأهلي والزمالك في السوبر

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك