طلائع الجيش.. كل شيء يسير بهدوء دون أن تشعر

الأحد، 15 سبتمبر 2019 - 12:28

كتب : لؤي هشام

طلائع الجيش

منذ صعوده إلى الدوري الممتاز موسم 2004-2005 لم يعرف طلائع الجيش الهبوط محافظا على بقائه لـ15 عاما، ولكن منذ صعوده أيضا كانت أفضل نتائجه المركز الرابع في مناسبتين فقط.

ربما لم تر الطلائع منافسا على اللقب من قبل، ولكنك أيضا لم تره يصارع الهبوط.. المناطق الدافئة هي المناطق المفضلة لهذا النادي الذي يسير فيه كل شيء بهدوء دون أن تشعر.

الهدوء دوما شعاره، فلن تشاهد مدربا لهذا النادي يدخل في حرب تصريحات إعلامية، ولن تشاهد لاعبا يصنع أزمة داخل الفريق أو خارجه، ولن تشاهد اعتراضات وتهديدات من قبل مسؤوليه، مثلما يحدث في باقي الأندية.

قد تُلقي تبعية النادي للمؤسسة العسكرية بظلالها على الفقرة السابقة نظرا لما يمثله ذلك من خصوصية في التعامل عن باقي أندية المسابقة.

ومع قدرة الطلائع على التواجد وسط الكبار طيل تلك المدة فبالتأكيد لهذا أسبابه الفنية والإدارية التي مكنته من الحفاظ على استقراره.

قد يهمك.. (تعرف أكثر على باقي أندية الدوري الممتاز)

انطلاقة سريعة

تأسس النادي عام 1995 تحت مسمى "نادي الجيش المصري" قبل أن يتغير لاسمه الحالي مع صعوده إلى الدوري الممتاز، ومنذ التأسيس عرفت مسيرته تدرجا سريعا وملحوظا في الترقي من الدرجة الرابعة إلى الأولى خلال 9 سنوات.

في أول مواسمه بالممتاز احتل المركز العاشر من بين 14 فريقا، قبل أن يقفز للسادس في الموسم التالي، ويستمر في المناطق الدافئة لاحقا، إذ كانت اسوأ مراكزه حتى الآن المركز الـ13 خلال موسمين.

وإن كنت تتذكر المواسم الأولى للفريق في الممتاز فبالتأكيد ستتذكر أسماء كـ غريب حافظ وعبد الناصر محمد والشربيني عنتر وجمعة مشهور وعمرو طوسون، وهدافه التاريخي بابا أركو، ثم لاحقا عبد الستار صبري وأيمن حفني وغيرهم.

يدين النادي بالفضل في صعوده إلى كمال عتمان الذي قاده من الدرجة الثانية ثم استمر في أول مواسمه بالممتاز، قبل أن يتولى حسن مجاهد المهمة في الموسم التالي ثم وافته المنية ليُكمل منير حجازي المشوار ويساعد الفريق على احتلال المركز السادس.

نتيجة بحث الصور عن كمال عتمان

لكن أفضل فترات الفريق على الإطلاق كانت مع طلعت يوسف الذي نجح خلال موسمي 2006-2007 و2007-2008 في احتلال المركز الرابع.

أسماء عديدة أخرى مرت على النادي كفاروق جعفر لما يقرب من 3 مواسم، وعماد سليمان وحلمي طولان وأحمد العجوز وطارق يحيى ومحمد حلمي وصبري المنياوي، فأحمد سامي.

وفي الفترة الأخيرة تغيّرت السياسة من الاعتماد على مدربين وطنيين إلى منح الفرصة للأجانب، إذ قاد البلجيكي لوك إيميل الفريق لاحتلال المركز الثامن الموسم الماضي ومعه حصد الفريق 41 نقطة، فيما يقوده البرازيلي سيرجيو فاريس حاليا.

يرى فاروق جعفر مدرب النادي الأسبق وأكثر من جلس على مقعد مديره الفني أن هناك عدة أسباب تقف خلف تواجد الطلائع في الممتاز كل هذه السنوات، لكن السبب الأهم: النظام.

ويقول لـFilGoal.com: "السبب خلف استمرار الفريق طوال تلك المدة النظام، النادي يسير وفق استراتيجية محددة، تجعلك تعرف ما لك وما عليك منذ البداية".

ويضيف "الفريق يتعاقد مع لاعبين جيدين قادرين على الاستمرار والحفاظ على مستواهم بغض النظر عن نجومية تلك الأسماء، ويتفق النادي مع اللاعبين على رواتبهم التي تُسدد بانتظام وفي المقابل يشعر اللاعب بأن كل أموره مستقرة وهو ما ينعكس في الملعب".

"كل شيء يسير بانتظام، على الرغم من أنه في الماضي لم يكن يدفع النادي الكثير من الأموال في التعاقدات مثل باقي الأندية".

وعن سبب عدم المنافسة من قبل "دائما ما قدم الفريق مباريات جيدة أمام الأهلي والزمالك، أتذكر في أحد المرات كنت قريبا من المشاركة الإفريقية مع الفريق، ولكن الخسارة من الأهلي بهدف مشكوك في صحته لأبو تريكة منح إنبي فرصة التواجد بالكونفدرالية بدلا مني".

نتيجة بحث الصور عن فاروق جعفر طلائع الجيش

أهداف جديدة؟

بالتعاقد مع فارياس، الرجل الذي حقق دوري أبطال آسيا رفقة بوهانج ستيلرز الكوري عام 2009 والوحيد من بين مدربي الدوري الذي يملك بطولة قارية في سجله، يبدو الطلائع عازما على المضي قدما في جدول ترتيب الدوري.

والنادي لم يكتف بالتعاقد مع المدرب البرازيلي فقط، وإنما دعّم الفريق بالعديد من الصفقات الجيدة كان آخرها عمرو جمال مهاجم الأهلي السابق، وزميله المدافع أحمد علاء، وهداف الدوري في موسمين متتاليين: حسام باولو.

15 صفقة إجمالي تعاقدات الطلائع مع الموسم الجديد، هم: عمرو السيسى لاعب النجوم ومهند لاشين وناصر منسى ثنائي بيراميدز ومحمود سامى من سموحة والفلسطينى ميشيل ميلاد طارق وحسام باولو من الداخلية واستعارة الثنائى أحمد علاء من الاهلى وكريم ممدوح من الاتحاد السكندرى وأحمد داوودا من الزمالك وأحمد عبد الرحمن "زولا" من بتروجت فضلا عن تمديد إعارة أحمد كابوريا وإسلام سري وأحمد سامي وكريم طارق.

تلك الصفقات أتت برفقة بعض أصحاب الخبرة في الفريق كمحمد بسام وخالد سطوحي ومحمد رزق ومحمد ناصف وعاصم صلاح وأحمد سمير.

التقارير الصحفية أشارت إلى رفض فارياس التفريط في عدد من لاعبي الفريق قبل بداية الموسم، سعيا منه لبناء فريق قوي، والظهور بشكل جيد في المسابقة.

وبالتأكيد تواجد أسماء كعمرو جمال وحسام باولو في قيادة هجوم الفريق ستضيف الكثير من القوة إلى الخط الأمامي. إجمالا يبدو تشكيل الفريق العسكري جيدا.

نتيجة بحث الصور عن عمرو جمال طلائع الجيش

طريقة اللعب

يُفضل فارياس خطة 4-2-3-1 ويُعرف الرجل البرازيلي بأسلوبه الهجومي ورغبته في الاستحواذ على الكرة والضغط على الخصم في مناطقه.

ويبدو التشكيل المتوقع أقرب إلى:

حراسة مرمى: محمد بسام.

خط دفاع: عاصم صلاح وأحمد علاء وخالد سطوحي ومحمد أبو المجد "بوشا".

خط وسط: محمد رزق و مهند لاشين وأحمد سمير وكريم طارق وأحمد داودا.

خط هجوم: عمرو جمال.

البدلاء: أحمد سامي وحسام باولو وناصر منسي وعمرو السيسي وتالا نداي وأحمد كابوريا وكريم ممدوح وفرانك ستيفن ومحمد ناصف وإسلام سري.

وللتعرف أكثر على مسيرة المدرب سيرجيو فارياس.. اضغط هنــــا.

اقرأ أيضا

جديد موقف أزارو من السوبر

تقييم صلاح أمام نيوكاسل

عبد الحفيظ: البداية تشبه بطولة 2013

أفشة يكشف خطة فايلر ضد كانو سبورت

حجازي اقترب من العودة بنسبة 95%

طنطا.. آن أوان قطع حبل اليويو

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك