تقرير: 3 منتخبات تتصارع على فاتي.. واللاعب حسم قراره

السبت، 07 سبتمبر 2019 - 16:56

كتب : زكي السعيد

أنسو فاتي - برشلونة

قبل أقل من شهر، كان أنسو فاتي اسما مجهولا، لكن الآن تبدل الوضع وصار مطمعا لكبرى منتخبات كرة القدم في العالم.

أنسوامي فاتي ناشئ برشلونة الخارق الذي بات أصغر مُسجل في تاريخ مباريات ناديه بالدوري الإسباني، يحمل جنسية غينيا بيساو، لكنه يحظى بمتابعة دقيقة من إسبانيا والبرتغال لتجنيسه واللعب في صفوف منتخبيهما.

اقرأ: أنسو فاتي.. صاحب الحذاء الرديء وشريك كوبو الخارق

صحيفة "سبورت" الإسبانية ذكرت أن فاتي المولود في غينيا بيساو، أبدى رغبته في اللعب لمنتخب إسبانيا، الدولة التي انتقل إليها في عمر السادسة.

فاتي حسم أمره بحسب الصحيفة، وأوصل قراره لـ جييرمو أمور مدير أكاديمية برشلونة، الذي بدوره تواصل مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم وأبلغه برغبة المراهق صاحب الـ16 عاما.

لكن أولا، يجب على فاتي الحصول على الجنسية الإسبانية، وهو الإجراء الذي يستوجب قبل ذلك حصول والده على الجنسية الإسبانية، إذ لا يحملها حتى اللحظة.

وهي عملية غير معقدة، إذ قضى والده عددا كافيا من الأعوام على أرض إسبانيا، مما يسمح له بالحصول على جنسيتها.

من جانبه، خاطب الاتحاد الإسباني السلطات بتسريع إجراءات تجنيس فاتي، والهدف هو مشاركته في كأس العالم للناشئين تحت 17 عاما بقميص إسبانيا.

البطولة تقام في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، والاتحاد الإسباني مصمم على ظهور فاتي بقميص لاروخا في تلك المنافسة العالمية.

ترقب برتغالي

ولم يستسلم الاتحاد البرتغالي رغم كل المعطيات السابقة، ويسعى جاهدا لإقناع فاتي بتمثيل برازيل أوروبا.

مواليد غينيا بيساو يحق لهم استخراج جواز سفر برتغالي، لأنها مستعمرة برتغالية سابقة، وبالتالي فتمثيل فاتي للبرتغال وارد للغاية.

البرتغال تضغط بكل قوتها وتريد الحصول على خدمات فاتي بأي ثمن، فهم يدركون موهبته جيدا، وقد أخبروه أنهم سيوفرون له كل سبل الراحة.

وبين صراع جارتي شبه الجزيرة الإيبيرية، يقف منتخب غينيا بيساو الإفريقي لا حيلة له، إذ يبدو مستقبل فاتي الكروي أكثر نجاحا من تمثيل دولة لم تظهر على المستوى القاري سوى مرتين تاريخيًا.

لاعب قياسي

في 25 أغسطس الماضي، بات فاتي ثاني أصغر لاعب يمثّل برشلونة في تاريخ الدوري الإسباني عندما دخل بديلا أمام ريال بيتيس، وعمره وقتها بلغ 16 عاما و298 يوما.

لكنه خطف الأنظار بشراسة بعد حوالي أسبوع، عندما سجل في مشاركته التالية أمام أوساسونا، ليصير أصغر لاعب من برشلونة يهز شباك الخصم في تاريخ الدوري الإسباني، بعمر 16 عاما و304 يوما.

والده صرّح عقب ظهوره الأول بقميص برشلونة أنه "يرغب في تمثيل منتخب إسبانيا"، رغبة يؤكدها تقرير صحيفة سبورت.

ورغم كل هذا التصارع بين الاتحاد الكروية للظفر بخدمات فاتي، فمشاركته مع المنتخب الأول لن تكون مرهونة بالضرورة باختياره في عمر السادسة عشر، إذ يحق له تغيير منتخبه عند المشاركة مع المنتخب الأول.

عليه فقط ألا يقع في المصيدة التي التهمت بويان كركيتش، ومنير الحدادي في السابق، وألا يتعجل في الظهور بقميص المنتخب الأول لإسبانيا.

اقرأ أيضا:

الجمعية المصرية للاعبين المحترفين: صلاح في تشكيل فيفا المثالي لعام 2019

صورة في الجول - تصميم جديد لكأس مصر

الروماني بيتريسكو حكما لـ نهائي كأس مصر

السعيد وبكري وأنتوي يقودون بيراميدز أمام الزمالك

خبر في الجول - فايلر يقدم تقريرا عن لاعبي الأهلي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك