خاص ليفربول.. الإجابة عن "السؤال الأصعب"

الخميس، 05 سبتمبر 2019 - 14:07

كتب : إسلام مجدي

ليفربول

ساءت أمور ليفربول بشكل كبير خلال الجولة التحضيرية، ولعل أبرز تلك اللحظات حينما خسر الفريق بنتيجة 3-0 من نابولي، بعدها ساور القلق جماهير الحمر.

"لم أمر بموقف مثل هذا قط، 6 لاعبين لم يتواجدوا ضمن الجولة التحضيرية، أمر غريب، أفضل شيء أن مانشستر سيتي ليس لديه فكرة عمن سينافسه خلال الأسبوع المقبل". يورجن كلوب مدرب ليفربول.

غاب عن ليفربول قبل بداية الموسم كل من أليسون وروبيرتو فيرمينو وساديو ماني ومحمد صلاح ونابي كيتا شريدان شاكيري للمشاركة إما في كوبا أمريكا أو كأس الأمم أو الإصابة.

الجولة التحضيرية لا تحتسب بالطبع لأنها مجرد استعداد ربما تمنحك بعض المعالم عن موسم الفريق لكن مع غياب 6 منهم الثلاثي الهجومي الناري والحارس الأبرز، عاد الفريق وتوج بطلا للسوبر الأوروبي بجانب تحقيق العلامة الكاملة في الدوري قبل التوقف الدولي.

خاضت فرق الدوري الإنجليزي الممتاز قبل التوقف الدولي 4 مواجهات، بالطبع ليست كفاية للحكم على مستوى الفريق في موسم طويل، لكنها تمنحك بعض الملامح حول ما سيكون عليه الفريق بعد ذلك، والتوقف يمنح المدربين فرصة لتصحيح الأخطاء.

هل يسير ليفربول على الطريق الصحيح؟ هل يتوج بالدوري أخيرا؟ هذا ما سيناقشه FilGoal.com خلال التقرير التالي.

كتب جيمي كاراجير في مقاله الأسبوعي بصحيفة "تيليجراف": "ماني أصبح مهما للغاية للفريق لدرجة أن كلوب أصبح حريصا بأن يجعله يستريح كل مباراة".

وواصل "في عالم مثالي، ماني كان سيستريح هذا الموسم حتى لما بعد الجولة التحضيرية ولن يلعب حتى سبتمبر، كلوب قال بعد الفوز ضد ساوثامبتون، إنه لا يجب أن يلعب أي لاعب أكثر من 50 مباراة في الموسم، خاصة فيما نطلق عليها المراكز الحيوية".

واستطرد "استخدامه بهذه الطريقة يوضح لنا أن تشكيل ليفربول ليس بالقوة الكافية في المراكز الهجومية".

لكن يورجن كلوب أصر على أنه يمتلك خطة لكي يتأكد من أن فريقه لن يعاني من الإجهاد مع صعوبة المواجهات وكثرتها خاصة بعد بداية بقية المسابقات سواء الكؤوس أو دوري الأبطال.

كلوب هاجم عمل التحليل وجيمي كاراجير، ثم اعترف بعد ذلك بالأمر الواقع وهو ينظر بعيدا، قائلا :"نعم حاولنا فعلت ذلك، أخرجته، وإن اعتقدت أنه لا يجب أن يرحل إلى السنغال في التوقف الدولي بعد مباراة بيرنلي وأن هذا سيساعده، سيكون لدينا أسبوعا كاملا لنستعد للخصم القادم".

الانتقادات الموجهة لليفربول وكلوب معا، هي لما لم يضم لاعبين خلال السوق الصيفية؟ لما اكتفى بضم الثنائي سيب فان دين بيرج وأدريان، الأول مدافع صاحب 17 عاما والثاني حارس مرمى صاحب 32 عاما انضم مجانا لكي يكون بديلا.

في المقابل باع كل من داني إينجس وريان كينت وسيمون مينيوليه وأعار هاري ويلسون وماركو جرويتش وتايو أويني ورحل عنه مجانا دانييل ستوريدج وألبرتو مورينو.

لا يمتلك الحمر في مركز الظهير الأيسر سوى أندي روبيرتسون المتميز للغاية لكنه بلا بديل، وفي خط الهجوم لديه الثلاثي الناري صلاح وماني وفيرمينو، ثم شاكيري وأوريجي.

يقول ستيفن وارنوك لاعب ليفربول السابق لـFilGoal.com :"أعتقد أن مانشستر سيتي يمتلك شيئا لا يمتلكه ليفربول، العمق في التشكيل ناحية الهجوم".

وواصل :"الثلاثي الهجومي هو ذاته لكن في مانشستر سيتي لديه مجموعة رائعة من اللاعبين في هذه المنطقة".

وأكمل "هذا هو مصدر قلقي الوحيد ناحية ليفربول، لكنني لازلت واثقا أن ليفربول بإمكانه الفوز بالدوري هذا الموسم".

ما مصدر الثقة لدى وارنوك ورغم تخوف بعض النجوم من عدم وجود بدائل قوية كفاية لصلاح وماني وفيرمينو؟

ليفربول أصبح يلعب بخط دفاع متقدم للغاية، حتى أنك قبل نهاية الموسم الماضي ببضع مباريات كنت تجد جويل ماتيب يتقدم بالكرة حتى منطقة جزاء الخصم.

في مباراة بيرنلي بدا الأمر واضحا، مع وجود تقنية الفيديو أصبح هناك مساعدة تمكن الفريق من اللعب على مصيدة التسلل وحدث ذلك.

في المقابل ضغط ليفربول يتسبب في عدم منح بيرنلي أي أفضلية في استعادة مراكزهم الدفاعية.

مباراة بيرنلي كانت مثالا وليس حصرا، ليفربول تطور دفاعيا كثيرا بجانب امتلاكه عمقا في مركز قلب الدفاع، بلاعبين مثل فان دايك وجوميز وماتيب وديان لوفرين أمر يفتقره مانشستر سيتي حاليا الذي يمتلك نيكولاس أوتاميندي فقط بعد إصابة آيمريك لابورت وجون ستونز الذي لا لم يحدد موعد عودته بعد.

يتابع وارنوك حديثه مع FilGoal.com في ضوء تلك النقاط قائلا :"أشعر أن الفريق قادر على الفوز باللقب من سيتي هذا الموسم، فنيا ليفربول أقوى دفاعيا وأتحدث عن العمق القوي والنظام قوي للغاية".

وواصل "خسارة مانشستر سيتي لفينسنت كومباني قد تكون ضخمة وصعبة للغاية خاصة لم يتم تعويضه وبالتالي لا أظن أن ليفربول لا يفتقر سوى قلة العمق في الهجوم لكن أوريجي وما فعله ضد برشلونة قد يمنح يورجن كلوب بعض الخيارات وقد يلعب دورا حيويا مرة أخرى".

ولماذا لم يضم ليفربول لاعبين في الصيف؟

يجيب وارنوك :""ذلك أصعب سؤال على الإطلاق، توتنام لم يضم لاعبين في الصيف والشتاء ووصل لنهائي دوري الأبطال لكنه احتل المركز الرابع بفارق نقطة عن أرسنال، وحينما تنظر إلى قائمة ليفربول ستصاب بالحيرة قليلا، هناك مراكز بها بدائل وأخرى لا ولا تعلم إن كان البدلاء سيحدثون فارقا فعلا أم لا".

وواصل "أعتقد أن كلوب لم يجد أن هناك لاعبا متاح في السوق يمكنه أن يلعب في نظامه، ربما لم يرغب في دفع الكثير من الأموال لضم لاعب كان سيدفع أقل في النافذة المقبلة أو التي تليها لضمه".

وتابع "ربما وجد أن تشكيله قوي للغاية".

واستطرد "تشامبرلين عاد وهو إضافة قوية للفريق، وأوريجي نضج كثيرا، أعتقد أن ضم اسم كبير يضيف الكثير من الثقة للفريق ويمنحهم دفعة، لكنني أظن أن كلوب يثق في لاعبيه ويثق أنهم قادرين على حصد اللقب".

إذا ليفربول قد لا يكون عقد صفقات لكنه نفس الفريق الذي طارد مانشستر سيتي على لقب الدوري حتى اللحظات الأخيرة من الموسم الماضي، وحصد دوري الأبطال والسوبر الأوروبي وحقق العلامة الكاملة قبل التوقف الدولي.

هل يواجه ليفربول مشكلة إذا ما تعرض أحد ثلاثي خط الهجوم للإصابة أو الإيقاف؟ هل أوريجي وشاكيري وتشامبرلين قادرين على تعويض كلوب والحمر وقتها؟ حدث ذلك ضد برشلونة خلال العام الماضي، لكن في الدوري هل تختلف الأمور؟

المصادر:

http://bit.ly/2kuhTeE

http://bit.ly/2k13pTf

الصور من:

http://bit.ly/2lwfpfX

اقرأ أيضا

أكبر المصروفات والإيرادات وتبرع رئيس النادي.. دليلك لفهم ميزانية الزمالك بعد انطلاق الجمعية العمومية

أجيري خلال محاكمته في قضية التلاعب: الثقة المفرطة سبب تواجدي هنا

نهائي الكأس - كيف يسجل الزمالك مع ميتشو.. الخطر قادم من كل الاتجاهات

"المستحقات سددت".. رئيس الزمالك يرد على خطاب الإنذار بالاستبعاد من دوري الأبطال

نهائي الكأس – طارق يحيى: الزمالك أقرب للفوز من بيراميدز بشرط.. وتحدي صعب أمام ديسابر

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك