ومن الحب ما قتل.. قصة سيرجي جوارديولا المجنونة مع التغريدات المسيئة

السبت، 24 أغسطس 2019 - 23:32

كتب : زكي السعيد

سيرجي جوارديولا - بلد الوليد - ريال مدريد

جلس الشاب البالغ 22 عاما يتابع مباراة الكلاسيكو الأهم في العالم بحماس، هتف لفريقه المفضل ريال مدريد، وشعر بألم شديد عندما سجل أليكسيس سانشيز ذاك الهدف الماكر مستغلا تقدُم دييجو لوبيز.

أمسك هاتفه الجوال وسط سخونة الكلاسيكو، وغرّد: "إنه وقت الكلاسيكو، يعيش مدريد".

تغريدة أخرى: "يعيش مدريد، برشلونة عاهرة".

تغريدة ثالثة: "اللعنة على كتالونيا، يعيش مدريد دائما".

خسر ريال مدريد يومها بهدفين مقابل هدف واحد، وقضى الشاب المتعصب ما تبقى من يومه ممتعضا من نتيجة المباراة، لكنه لم يدرك أنه فعل لتوه ما سيعود لمطاردته بعد سنوات.

حدث ذلك يوم 26 أكتوبر 2013، وذاك الفتى يدعى سيرجي جوارديولا الذي صدم سانتياجو برنابيو بهدف قاتل في 24 أغسطس 2019.. لكن في تلك السنوات الستة، عاش جوارديولا واحدة من أغرب قصص الكرة الإسبانية.

وُلد جوارديولا في جزيرة مايوركا بجزر البليار الإسبانية، ومارس كرة القدم في أندية مغمورة منذ مراهقته.

لوركا سبورتس، خوميليا، لا نونثيا، أونتينيت، نوبيلدا، إلدينسي.. محطات قطعها جوارديولا في طريق طويل من المجهول.. حتى أتته فرصة العمر.

في أكتوبر 2015، بعد عامين فقط من الكلاسيكو المثير الذي غرّد فيه بكلمات حماسية غاضبة، فسخ جوارديولا عقده مع نادي ألكوركون، استعدادا للانتقال إلى برشلونة!

تمت الخطوة بنجاح، في التاسعة والنصف مساء 28 ديسمبر 2015، أعلن برشلونة عن تعاقده مع المهاجم جوارديولا، ليشارك مع الفريق (ب).

بحلول صباح اليوم التالي، تحديدا بعد 8 ساعات فقط، كان جوارديولا خارج أسوار برشلونة بالفعل.. لقد خرجت تغريداته المسيئة إلى النور.

ظهور هذه التغريدات صدم إداريو برشلونة، ليسارعوا فورا بإنهاء التعاقد مع المهاجم صاحب الـ 24 عاما وقتها، قبل حتى أن يخوض أي حصة تدريبية مع الفريق الرديف.

برشلونة ذكر في بيانه: "النادي قرر فسخ التعاقد الموقع مع اللاعب سيرجي جوارديولا بعد علمه بأمر التغريدات العدوانية ضد المنتمين لـ برشلونة وكتالونيا".

اللاعب تحدّث عبر إذاعة "كادينا كوبيه" الإسبانية مباشرة بعد أن سرّحه النادي الكتالوني: "ارتكبت خطأ. أعتذر لـ كتالونيا وبرشلونة، وأتفهم قرار الإدارة، كنت لأتخذ نفس القرار شخصيا".

"أود إيضاح أنني لم أكتب هذه التغريدات، بل أحد أصدقائي أمسك هاتفي وفعل ذلك. إنه سوء تفاهم. التغريدات تعود لعام 2013، دعابة من أحد الأصدقاء، لم أعرف حتى بوجود هذه التغريدات".

"نادي برشلونة عاملني بصورة رائعة، أتفهم قرارهم، الآن سأذهب إلى منزلي وأترقب ما سيحدث".

تبريرات جوارديولا لم تقنع برشلونة بالطبع، ليتحصل المهاجم الشاب على سمعة "لاعب التغريدات المسيئة"، بعد أن حضر إلى النادي بسمعة تشابه الأسماء مع المدرب الأسطوري السابق للفريق: بيب جوارديولا.. لا صلة قرابة بينهما على أي حال.

ولا شك أن هذه الخطوة لم تساعد جوارديولا كثيرا في مسيرته، إذ انضم بعد أيام إلى غرناطة (ب)، وفشل في حجز مكانه في الفريق الأول، ليلعب معارا إلى أديلايد يونايتد الأسترالي، وريال مورسيا.

نقطة التحوّل في مسيرة جوارديولا حدثت عند انضمامه إلى قرطبة عام 2017.

جوارديولا انفجر رفقة قرطبة، وسجّل 22 هدفا في دوري القسم الثاني الإسباني لموسم 2017\2018، مساهما في إنقاذ الفريق من الهبوط بصعوبة وقتها.

اللاعب احتل المركز الثالث في قائمة هدافي المسابقة ونال المكافأة: خيتافي فريق القسم الأول استعاره في بداية الموسم الماضي، ليبدو أن جوارديولا نال أخيرا فرصة حُرِم منها في السابق بسبب بعض التغريدات الطائشة.. إلا أن الحياة لم تكن وردية جدا.

جوارديولا لم يقنع خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي، إذ لم يشركه سوى في ما مجموعه 28 دقيقة بمسابقة الدوري طوال الدور الأول.. ليقرر خيتافي إنهاء إعارته وإعادته إلى قرطبة.. ولم تكن الفرصة الأخيرة.

مباشرة انتقل جوارديولا إلى بلد الوليد، ونال ثقة عمياء من المدرب سيرخيو جونزاليس الذي أشركه في 17 مباراة متتالية، لعبها كلها بالكامل ولم يستبدله سوى مرتين في اللحظات الأخيرة، وماذا كانت الحصيلة؟ 3 أهداف فقط.

بدا أن جوارديولا ليس ملائما جدا للقسم الأول بمعدله التهديفي الضئيل، وامتلك سيرخيو كل أسبابه المنطقية حتى يُخرجه من حساباته في الموسم الجديد، وهذا لم يحدث.

جوارديولا لعب أساسيا في أول جولتين للدوري الإسباني 2019\2020، وقدّم مكافأتين ثمينتين لمدربه، الأولى في ملعب بينيتو فيامارين بهدف رائع أمام ريال بيتيس، والثانية بهدف قاتل في ملعب سانتياجو برنابيو.

المهاجم المايوركي انطلق محتفلا كالطفل الطائش عندما هز شباك كورتوا، شباك الفريق الذي حرمه تعصبه له من اللعب لـ برشلونة يوما ما.

فلتحسنوا استخدام حساباتكم على مواقع التواصل الاجتماعي، ولتؤمنوا دائما بالفرصة الثانية.

اقرأ أيضا:

بالفيديو – شيكابالا يعزف والأبيض يمتع.. الزمالك يدك ديكاداها بسداسية في ظهور ميتشو الأول

حازم إمام يشيد بقرار ميتشو ضد بامبو.. "إذا كان بسبب ما فعله"

بالفيديو – هدفان وإبداع في ملخص صلاح أمام أرسنال

كلوب: هدف صلاح مُذهل.. ولسنا في ديزني لاند

بالفيديو - جوارديولا "المزيف" يصدم ريال مدريد.. بلد الوليد يعرقل الميرنجي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك