حوار مطول – جريزمان عن دموع لـ برشلونة وندم لـ أتليتكو.. وتصرف سواريز اللطيف

الأحد، 21 يوليه 2019 - 18:40

كتب : FilGoal

أنطوان جريزمان

بعد أسابيع عصيبة وكثير من التقارير والمشادات، صار أنطوان جريزمان لاعبا رسميا في برشلونة، وبإمكانه طوي صفحة أتليتكو مدريد للأبد.

اللاعب الفرنسي الذي يتواجد حاليا في معسكر الإعداد للموسم الجديد رفقة برشلونة، تحدّث في حوار مطوّل مع صحيفة "ماركا" الإسبانية.

جريزمان تطرق للإجابة على أسئلة مهمة، عن رد فعله عند تأكده من انتقاله إلى برشلونة، وعن شيء نادم عليه من رحيله عن أتليتكو، وعن تصرف لطيف من لويس سواريز.

دعونا نتحوّل إلى نص الحوار المطول الذي أجراه معه الصحفي سيرخيو فيرنانديز على ماركا.

..................................

كيف هي الأيام الأولى في برشلونة؟

إنها تسير على ما يرام، أشعر بضغط كبير ورغبة واضحة في تحقيق كل شيء. أردت أن أنهي إجازتي وأن أبدأ هذا التحدي الجديد.

في الحقيقة، استقبلتني غرفة خلع الملابس بشكل رائع، اللاعبون والمدربون والأطباء، كل الأفراد، أنا مستمتع باللحظة الراهنة، وسأكتسب الثقة قريبا.

يمكننا أن نرى من الخارج كيف كانت الأسابيع الماضية معقدة، ولكن كيف عشتها أنت؟ ماذا شعرت عندما أخبروك أنك صرت لاعبا لـ برشلونة؟

حسنا، لقد هاتفت أبي وبدأت في البكاء من السعادة، حينها كان كل شيء قد حُسم. كنت رفقة أصدقائي وزوجتي وأطفالي وكانت لحظة رائعة.

قرأنا طوال الصيف أن غرفة خلع الملابس في برشلونة لا تتقبلك أو أنهم لا يريدونك، فكيف وجدت الأمر؟ هل واجهت رفضا منهم؟

لا، لا، الحقيقة أنني حظيت باستقبال رائع.

أنا واثق أنهم متواجدين لمساعدتي في أي مشكلة. ذهبت لتناول العشاء رفقة جوردي ألبا وهذه تفاصيل تجعلني أشعر بالثقة وأنخرط في المجموعة.

برشلونة يصنع تشكيلة تشبه ألعاب الفيديو، تضم أسماء كبيرة مثل لويس سواريز، ميسي، ديمبيلي، دي يونج...

لدينا فريق جيد، ولاعبين عظماء، وهنا دور المدرب للاختيار بينهم. سنسعى للاستمتاع بكل لحظة وإمتاع الناس في الوقت عينه.

أنت لاعب يحب التحرك بحرية، فكيف سيكون اللعب مع ميسي؟ هل هو تحدٍ لك؟ فستضطر للعب بطريقة مختلفة للغاية.

نعم، سيكون أمرا جميلا، أريد أن أرى كيف سيكون الوضع معه بشكل يومي، كيف يتدرب وأن أفهمه على أرض الملعب وخارجه. أنا متشوق لفعل ذلك، سأكون جاهزا لأي شيء، لأجله، ولأجل النادي وكل اللاعبين.

لا أراك قلقا من أي شيء، تتمتع بهدوء كبير.

حسنا، أنا لست شخصا صعبا، بل أحب التواجد مع الناس وأن أستمتع بهم، سنتفاهم جيدا.

مع التشكيلة الحالية كنا نتحدث عن فريق أشبه بألعاب الفيديو، فكيف إن حضر نيمار؟ سيكون جنونا!

نعم، وستزيد مهمة المدرب صعوبة لاختيار تشكيلته، ستزيد المنافسة بين المجموعة. إنه لاعب عظيم، أعرفه بشكل بسيط، وسنرى ما سيحدث.

دعنا نعود قليلا إلى الوراء، يبدو أنك لم تستطع تفسير خروجك من أتليتكو مدريد بالشكل الذي أردته. لو كنت مجتمعا الآن مع ميجيل أنخيل خيل مارين (المدير التنفيذي لـ أتليتكو) فماذا كنت ستخبره؟

حسنا، دعونا لا ننسى ما تحدثنا عنه في منزله رفقة أندريا بيرتا (المدير الرياضي)، والتشولو (دييجو سيميوني).

الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لي هو أنني حاولت المغادرة بأفضل طريقة ممكنة، تمنيت لو رحلت على طريقة خوانفران أو دييجو جودين، ولكنهم طلبوا مني إعلان رحيلي عبر مقطع فيديو.

ودّعت اللاعبين والمجموعة والعاملين في النادي، وهذا كان أهم شيء.

هل أنت قلق من اليوم الذي سيتوجب عليك فيه زيارة ملعب واندا متروبوليتانو؟

لا، أدرك أنني سأتعرض لصافرات استهجان، فهذا جزء من كرة القدم، لقد أحبوني كثيرا، وعندما يرحل أحد لاعبيك فإن هذا يؤلمك.

حدث هذا لي سابقا مع ريال سوسيداد، الزيارة الأولى لم تكن سهلة، ولكني سأحفظ ريال سوسيداد وأتليتكو مدريد دائما في قلبي، لقد أعطياني الكثير.

لو استطعت العودة بالزمن، فهل ستغيّر أي شيء فعلته؟

لا، لأن ما أردت فعله كان مقابلة اللاعبين والمدرب في المنزل.

الأمر الأسوأ في رحيلي كان ذلك الفيديو، ولكن لم أستطع فعل أي شيء آخر.

سيميوني صرّح علانية أنه ممتن لك، وأنه سيكون صعبا أن ينسى كل ما فعلته للفريق.

إنهم يتعاقدون مع لاعبين مهمين، يصنعون الآن فريقا عظيما تحت قيادة سيميوني الذي سيواصل دائما القتال حتى اللحظة الأخيرة، هذه هي شخصيته، وهذا هو أسلوب النادي، أنا مدين بالكثير لـ سيميوني.

هل تعتقد أن كرة القدم مُدينة بدوري أبطال أوروبا لـ أتليتكو مدريد؟

نعم أظن ذلك. لقد فعلوا كل شيء ممكن للفوز بها، المستوى الذي وصل إليه أتليتكو مع سيميوني كان مذهلا ولا يمكن تخيله. وهم محافظون على ذلك، والذي في رأيي الأمر الأكثر صعوبة.

دعونا ننظر إلى الأمام، فالفيردي، إنه مدرب كان معجبا بك في مراهقتك. الكثيرون لا يعرفون ذلك ولكنه حاول ضمك إلى أتليتك بلباو وقتما كنت في ريال سوسيداد.

صحيح، يبدو أنه أحبني دائما، وفي النهاية سأعمل معه وسأكون معه بشكل يومي في التدريبات والمباريات. لديه الآن لاعب في خدمته.

كيف تتعامل مع فقدان الرابطة الأوروجوائية مع جودين؟ الآن أنت تزامل لويس سواريز، هل سيبقي على هذه التقاليد؟

أنا سعيد بتواجده، فعلى سبيل المثال، عندما أردت المتة ولم أعثر عليها، طلبتها منه وقد قام بالفعل بإرسالها إلي مع أحد الأصدقاء، هذا كان تصرفا رائعا.

وفي الملعب، هو لاعب عظيم يضمن تسجيل الفريق للعديد من الأهداف، ويفوز بالألقاب. سأصنع له أهدافا كثيرة أو سيصنعها لي، سنتفاهم جيدا في الميدان.

بالحديث عن الأهداف، أكثر فريق واجهته هو ريال مدريد، وسجلت أمامه 8 أهداف، ليس رقما سيئا، وبالطبع هنا في برشلونة يقدّرون ذلك كثيرا.

هل هي 8 أهداف؟ ليس لدي فكرة (يضحك)

ولكنك لم تسجل بعد على ملعب كامب نو...

صحيح، هذا حقيقي، دعونا نرى إن كنت سأنجح في ذلك الآن.

هل فكرت في احتفالاتك بالأهداف؟

نعم (يضحك)، أعددت احتفالا بالفعل. آمل أن يسير كل شيء على ما يرام.

ألن تفصح عنه لنا؟

لا، آسف.

هل ستكرر أيا من احتفالاتك السابقة؟ مثل رقصة فورتنايت؟

لا أدري، يطلبون مني القيام بهذا الاحتفال أثناء التقاط الصور. لكن لا، سأتحول بالفعل إلى احتفال جديد.

بالإضافة إلى اللمسة الأوروجوائية، فهناك حضور قوي للاعبين الفرنسيين، هل تشعر بالوطن؟

نعم، نحن 5 فرنسيين، نذهب للأكل سويا، ونتفاهم بشكل جيد. عندما نذهب إلى التدريبات ننتظر آخر فرنسي للحضور حتى ندخل سويا. سنحاول مساعدة عثمان (ديمبيلي) على التحدث أكثر بالإسبانية.

كيف هي حالتك؟ رأينا كيف عملت خلال الصيف مع مدرب خاص، ولكن هل ستظهر نتائج فورية؟

أنا على ما يرام، لا يزال أمامي مباريات لألعبها وأستعيد لياقتي.

دعنا نتحدث عن كرة السلة، لقد حضر صديقك ميروتيتش إلى برشلونة، فهل سيكون حافزا لموسم جيد؟

نعم، لقد طلبت الحصول على مقاعد لمشاهدة مباريات فريق السلة بالفعل وسأحاول الحضور بشكل دائم، لديهم فريق عظيم، لست ملما جدا بكرة السلة الأوروبية، ولكن في وجود أبرينيس وميوتيتش، لديهم فريق عظيم.

سنراك في الملعب إذا؟

نعم، نعم، سأحاول حضور كل مباراة على أرضنا.

وفريقك في الـNBA، ذا بروكلين نيتس، يكوّن فريقا عظيما بدوره.

نعم، لقد صنعوا فريقا عظيما، ولكن الأمر السيئ أنهم فقدوا دانجيلو راسل، ولكن في وجود إيرفينج ودورانت سكونوا أقوياء للغاية.

مع من ستتشارك الغرفة في معسكر اليابان؟

لا أدري إن كانت غرف فردية أم مزدوجة، ولكني سأقضي وقتا طويلا مع ديمبيلي في ألعاب الفيديو، رغم أنني أفضّل اللعب بمفردي في غرفتي.

آخر سؤال: ما هدفك هذا الموسم؟

إن سألت الجماهير، فسيخبرونك برغبتهم في الفوز بثلاثة ألقاب. بالنسبة للاعبين والإدارة، فلدينا الهدف عينه أيضا. نمتلك فريقا قادر على الفوز بكل شيء، المهمة صعبة لكن سنعمل على تحقيقها.

اقرأ أيضا:

مصدر مقرب من بكري لـ في الجول: جلسة لتقليل مقابل انضمامه للزمالك

رسميا - رينار يرحل عن تدريب المغرب.. "حان الوقت لإغلاق هذا الفصل الطويل والجميل"

خبر في الجول - رتوش أخيرة تفصل أحداد عن الانضمام إلى الرجاء المغربي

تقرير: كهربا في الدروي البرتغالي بناء على طلب إيناسيو

تشكيل الزمالك المتوقع - عمر صلاح في حراسة المرمى.. وتحديد بديل عبد الله جمعة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك