تونس تنتحر.. السنغال إلى النهائي

الأحد، 14 يوليه 2019 - 20:40

كتب : FilGoal

السنغال - تونس

الحلم التونسي سيتأجل وعلى نسور قرطاج الاكتفاء بمركز شرفي، لأن ملحمة السنغال لم تنته ومستمرة حتى النهائي.

تأهل منتخب السنغال لنهائي كأس الأمم الإفريقية بعد الفوز على تونس بهدف مقابل لا شيء على استاد الدفاع الجوي في نصف النهائي.

بداية سنغالية

بدأ منتخب السنغال اللقاء ضاغطا بهدف التقدم مبكرا. في الدقيقة الخامسة كرة وصلت إلى مباي نيانج عند حدود منطقة الجزاء سددها بقوة نحو الشباك، لكنها مرت من فوق العارضة إلى خارج الملعب.

وركنية لمصلحة السنغال في الدقيقة التاسعة، تم تنفيذها إلى داخل منطقة الجزاء، لكن الدفاع أبعدها ووصلت إلى يوسف سابالي المتمركز عند حدود منطقة الجزاء والذي سدد الكرة مباشرةً نحو الشباك، لكنها مرت من فوق العارضة إلى خارج الملعب.

تبادل الخطورة

مع مرور الوقت، دخلت تونس الأجواء وبدأوا تشكيل الخطورة.

وفي الدقيقة الـ22، حول يوسف المساكني ركنية برأسه نحو المرمى، لكن الكرة مرت فوق المرمى بقليل.

وردت السنغال بأخطر فرصها في الدقيقة الـ26. تمريرة وصلت إلى يوسف سابالي عند حدود منطقة الجزاء، سدد من خلالها الكرة ببراعة نحو أعلى يسار حارس المرمى، لكن القائم منعه من تسجيل الهدف.

ولم تكتف تونس، فمرر فرجاني ساسي كرة رائعة في الدقيقة الـ29 إلى طه ياسين الخنيسي، والذي حاول تسديد الكرة في الشباك، لكن المدافع شيخ كوياتيه قام بمنعه من التسديد وقطع الكرة منه في اللحظة الأخيرة.

وسدد سبالي مجددا في الدقيقة الـ35، لكن كرته علت المرمى بقليل.

وكاد ساديو ماني يتقدم للسنغال في الدقيقة الـ37 وحاول تسديد الكرة نحو الشباك لكن زميله مباي نيانج استلم الكرة منه وسددها نحو أسفل يسار حارس المرمى، لكنها لامست القائم وخرجت إلى خارج الملعب.

وجاءت أخطر فرص المباراة في الدقيقة الـ38. ساديو ماني راوغ الحارس المعز حسن ثم سدد خارج المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

بدأ ألان جيريس شوط المباراة الثاني بتبديل أول لتونس. نعيم السليتي شارك بدلا من يوسف المساكني.

وسريعا كادت تونس تضرب بالأول في الدقيقة الـ47. بينية طويلة وصلت إلى طه ياسين الخنيسي، لكنه سدد فوق المرمى بقليل ليهدر أسهل الفرص.

واستمر الضغط التونسي بعرضية وصلت إلى فرجاني ساسي في الدقيقة الـ49 على حدود منطقة الجزاء، والذي سدد بدوره، لكن الحارس جوميس حارس السنغال حولها إلى ركنية.

وسدد البديل السليتي أيضا في الدقيقة الـ60 لكن فوق المرمى.

هنا تدخل أليو سيسيه اللقاء وأدرك أنه بحاجة للتبديلات. فشارك مباي ديان بدلا من مباين يانج في الدقيقة الـ64.

وانفرد طه ياسين الخنيسي بمرمى السنغال في الدقيقة الـ65، لكنه لم يستطع إيقاف الكرة لتصل إلى الحارس.

الكرة تتمنع

دقائق السبعينيات كانت أكثر لحظات المباراة اشتعالا. تحصلت تونس على ركلة جزاء في الدقيقة الـ73 بعد تصويبة من فرجاني ساسي في يد المدافع.

وسدد ساسي ركلة الجزاء ضعيفة، ليتصدى لها جوميس بثبات.

لم تنته الإثارة هنا، فتحصلت السنغال على ركلة جزاء في الدقيقة الـ78 بعد عرقلة من ديلان برون لإسماعيلا سار.

ويبدو أن معز حسن كان محقا برغبته عدم الخروج قبل ركلات ترجيح لقاء غانا، فتصدى ببراعة لركلة هنري سافييت.

ومن جديد لجأ جيريس لدكة البدلاء، فشارك غيلان الشعلالي بدلا من أيمن بن محمد في الدقيقة الـ82.

أما السنغال، فردت بدخول ساليف سانيه بدلا من بادوي نداي في نفس الدقيقة.

دقائق المباراة المتبقية لم تشهد خطورة جديدة، لينتهي الوقت الأصلي على التعادل نلجأ للوقت الإضافي.

الوقت الإضافي

أخيرا اهتزت الشباك بعد التمنع لـ101 دقيقة. مخالفة نفذها ساديو ماني وفشل معز حسن في التعامل معها، لترتطم برأس ديلان برون وتسكن الشباك الخالية، لينتهي الشوط الإضافي الأول بتقدم السنغال.

الوقت الإضافي الثاني

بدأ تونس الوقت الإضافي الثاني بتبديل جديد، فشارك أنيس البدري بدلا من فرجاني ساسي.

وفي الدقيقة الـ113 احتسب حكم اللقاء تيسيما ويسا باملاك ركلة جزاء بعدما ارتطمت الكرة بيد إدريسا جاي لاعب السنغال، لكن بالعودة لتقنية الفيديو قرر الحكم إلغاء قراره.

السنغال استطاعت تسيير الأمور، وانتهت باقي دقائق اللقاء على سلام، لينتهي اللقاء بفوز السنغال بهدف مقابل لا شيء.

وبذلك تأهلت السنغال إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية، في انتظار الفائز في اللقاء الثاني بين الجزائر ونيجيريا.

ويقام النهائي يوم الجمعة المقبل على استاد القاهرة.

طالع أيضا

الزمالك يتفق مع مدافع بيراميدز

الزمالك يرد على تقارير رحيل محمود علاء

تعرف على الرقم الذي سيرتديه هازارد مع ريال مدريد

المصري يُحدد سعر بيع إسلام عيسى لبيراميدز

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك