أسطورة مدغشقر

الأحد، 07 يوليه 2019 - 20:46

كتب : زكي السعيد

مدغشقر - الكونغو الديمقراطية

قصة مدغشقر تحوّلت من جزيرة محيطية صغيرة لا تربطها صلة كبيرة بكرة القدم، إلى أسطورة على الأراضي المصرية.

شهد استاد الإسكندرية معجزة إفريقية جديدة، بانتصار مدغشقر على الكونغو الديمقراطية 4-2 في ركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي، بدور الـ16 من البطولة.

إبراهيم أمادا، وفانيفا إيما أندرياتسيما سجلا هدفي مدغشقر، فيما سجّل سيدريك باكامبو وشانسيل مبيمبا هدفي الكونغو الديمقراطية.

لتتأهل مدغشقر إلى ربع النهائي وتلاقي الفائز من تونس وغانا يوم الخميس 11 يوليو الجاري على استاد السلام في القاهرة.

مدغشقر في 4 مباريات لم تتعرض لأي هزيمة، لتواصل رقمها الذي تتفرد به، إذ تعد المنتخب الوحيد الذي لم يلق أي هزيمة في تاريخ مشاركاته بكأس الأمم الإفريقية.

مدغشقر دخلت في المضمون سريعا، وصعقت الكونغو الديمقراطية بهدف مبكر منذ الدقيقة العاشرة بتسديدة خارقة بواسطة إبراهيم أمادا.

المباراة المثيرة شهدت هدف التعادل للكونغو الديمقراطية في الدقيقة 21، عندما انطلق الظهير الأيسر نجوندا موزينجا وأرسل عرضية ضربها سيدريك باكامبو برأسه في شباك مدغشقر.

باكامبو الذي سجّل هدفين في مباراة زيمبابوي، رفع رصيده من الأهداف إلى 3 في البطولة الحالية، في صدارة هدافي المسابقة بالتساوي مع السنغالي ساديو ماني والنيجيري أوديون إيجالو.

شانسيل مبيمبا قلب دفاع الكونغو الديمقراطية كان مصدر خطورة على مرمى مدغشقر منذ الشوط الأول، فوصلته كرة خلف دفاع منتخب الجزيرة في الدقيقة 32، لكنه سدد تسديدة رعناء مرت أعلى العارضة.

في بداية الشوط الثاني، ارتقى مبيمبا في الهواء وأطلق رأسية قوية بالدقيقة 49 مرت أعلى مدغشقر، لكنها كانت تهديدا جديدا يُنذِر بالمستقبل.

مدغشقر لم تكتف بالمشاهدة، فانطلق جيروم مومبري من على الجناح وأطلق تسديدة تصدى لها لي ماتمامبي حارس مرمى الكونغو الديمقراطية، لترتد إلى كارولوس أندرياماتسينورو الذي سدد بجوار المرمى مهدرا فرصة التقدم على مدغشقر في الدقيقة 55.

في الدقيقة 59 حصل باكامبو على فرصة الانفراد بصدارة الهدافين بعد مواجهته للحارس الملغاشي، لكنه سدد برعونة.

باكامبو قام بدور الممرر في الدقيقة 74 وهيّأ كرة لزميله بريت أسومبالونجا الذي سدد في الشباك الخارجية.

قبل أن تأتي الصدمة الملغاشية في الدقيقة 77 عندما انطلق رومان ميتانير من الجهة اليمنى وأرسل عرضية أودعها قائده فانيفا إيما أندرياتسيما في الشباك بضربة رأسية تاريخية.

إيما أندرياتسيما الهداف التاريخي لـ مدغشقر سجّل أول أهدافه في كأس الأمم الإفريقية، وأصيب في إصبعه أثناء الاحتفال.

وبينما اعتقد الجميع أن مدغشقر في طريقها إلى تأهل تاريخي إلى ربع نهائي البطولة، ارتقى مبيمبا مجددا وأطلق تسديدة ثالثة في اتجاه المرمى الملغاشي، رأسية سكنت شباك المنافس في الدقيقة 90 هذه المرة، لتمتد المباراة إلى شوطين إضافيين.

الوقت الإضافي لم يقل إثارة عن سابقه، فأطلق ميتانير تسديدة قوية على مرمى الكونغو الديمقراطية، تصدى لها الحارس ماتامبي ببراعة في الدققة 98.

مبيمبا واصل إثارة الرعب في الهواء، وارتقى ببراعة لركلة ركنية جديدة في الدقيقة 101، مطلقا ضربة رأسية صاروخية تصدى لها أدرين حارس مرمى مدغشقر وحافظ على آمال منتخب الجزيرة المحيطية.

ليتحوّل المنتخبان إلى ركلات الجزاء الترجيحية.

إبراهيم أمادا الذي سجّل هدفا رائعا افتتح الركلات بتسديدة دقيقة لـ مدغشقر تقدّم بها في النتيجة، وتبعه بنجاح زملاؤه: رومان ميتانير، وتوماس فونتين، وجيروم موبري.

فيما أهدر مارسيل تيسيران الركلة الأولى للكونغو الديمقراطية، وسجل سيدريك باكامبو وجوسيه مبوكو، قبل أن يهدر يانيك بولاسي الركلة الأخيرة ليطيح ببلاده.

مدغشقر تفوقت 4-2 ومرت إلى ربع النهائي، وواصلت مغامرتها المستحيلة في حضور رئيس البلاد شاهدا على الإنجاز.

اقرأ أيضا:

حوار في الجول – مساعد أجيري: أزمة وردة لم تؤثر على منتخب مصر.. وأبو ريدة لا يستحق ما يحدث له

ترشيحات زوار FilGoal.com لخلافة أبو ريدة في اتحاد الكرة

لهيطة لـ في الجول: صلاح لم يغادر معسكر مصر لمقابلة راموس

فانتازي في الجول

مصدر بـ وزارة الرياضة يوضح لـ في الجول - ماذا سيحدث في اتحاد الكرة بعد الاستقالات

صحفي ليكيب: بوردو لم يقدم أي عروض لضم محمد النني

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك