اليوم الإفريقي – ذكرى سيئة على أرض مصر.. وأخرى جنونية من 8 أهداف

الثلاثاء، 02 يوليه 2019 - 00:49

كتب : FilGoal

تونس - مالي

ستنتهي الحسابات المعقدة وتكشف المصفوفة عن أسرارها وتتحدد كل مواجهات دور الـ16.

FilGoal.com يقدّم مباريات اليوم الأخير من دور المجموعات لكأس الأمم الإفريقية 2019، والذي سنعرف بنهايته كل المتأهلين إلى الدور المقبل.

غينيا بيساو – غانا

تسعى غانا لتجنُب المفاجأة، وتحقيق انتصار دون تعقيدات على غينيا بيساو، لتحجز مكانها في الدور المقبل.

غانا تلتقي غينيا بيساو على استاد السويس في السادسة مساءً، حتى تحقق فوزها الأول في كأس الأمم الإفريقية 2019 ضمن منافسات المجموعة السادسة.

فبعد تعادل 2-2 أمام بنين، وتعادل 0-0 أمام الكاميرون، باتت غانا مطالبة بتجنب الهزيمة في ثالث مبارياتها أمام غينيا بيساو.

التعادل سيكون كافيا لـ غانا حتى تتأهل، ولكنه قد يضعها في المركز الثالث، وهذا سيضعها في صدام شرس مع المغرب في الدور الثاني.

وحتى احتلال المركز الثاني، سيضعها في مباراة شرسة أمام نيجيريا بدور الـ16.

غانا لم تودّع البطولة من الدور الأول منذ نسخة 2006، وللمفارقة كانت على أرض مصر أيضا، فهل يكون فألا سيئا؟

غينيا بيساو بدورها يكفيها الفوز بأي نتيجة حتى تتأهل إلى الدور المقبل، وأي نتيجة أخرى ستبخّر أحلامها.

بنين – الكاميرون

5 مواجهات سابقة جمعت المنتخبان، والنتيجة كانت واحدة دائما: انتصار الكاميرون.

لو سارت الأمور في مباراة مساء الثلاثاء على استاد الإسماعيلية كما كان الماضي، فهذا كفيل بتأهل الكاميرون في صدارة المجموعة السادسة.

بنين تمتلك رقما سلبيا آخر، إذ لعبت في تاريخها 11 مباراة بكأس الأمم الإفريقية، ولم تفز في أي منها.

التعادل في هذه المباراة سيكون مُرضيا على الأرجح، إذ قد يضمن صدارة الكاميرون للمجموعة، وسيعني تأهلا حتميا لـ بنين إلى الدور المقبل سيكون الأول في تاريخها.

أنجولا – مالي

8 أهداف كان إجمالي ما سجله الطرفان في مواجهتهما الأخيرة، عندما التقيا في افتتاح كأس الأمم الإفريقية 2010 على أرض أنجولا.

فأنجولا سجلت 4 أهداف أولا تحت قيادة مانويل جوزيه، قبل أن تصدمها مالي في الدقائق الأخيرة بـ4 أهداف متتالية صنعت تعادلا تاريخيا.

على استاد الإسماعيلية في التاسعة من مساء الثلاثاء، لن تلعب مالي بضغوط كبيرة، إذ ضمنت تأهلها بالفعل لامتلاكها 4 نقاط.

أما أنجولا، فيكفيها التأهل حتى تعبر إلى الدور الثاني.

موريتانيا - تونس

تونس بدأت البطولة بشكل غير متوقع واكتفت بتعادلين، مع إحباط للجماهير المصرية، إذ حُرم مشجعو الأهلي من متابعة علي معلول لاستبعاده، واكتفى مشجعو الزمالك بمشاهدة فرجاني ساسي لـ22 دقيقة فقط.

في 11 مواجهة سابقة، لم تفز موريتانيا مطلقا على تونس، وهي النتيجة التي تحتاج تحقيقها حتى تحقق تأهلا تاريخيا إلى الدور الثاني في أولى مشاركاتها بكأس الأمم الإفريقية على الإطلاق.

أما تونس فيكفيها التعادل، لكنه سيكون نتيجة صادمة تهز جدران قرطاج قبل دور ثانٍ حديدي.

اقرأ أيضا:

جنش: ناجي ليس مسؤولا عن إصابتي.. إدارة الزمالك لم تدعمني بأي رسائل ويكفيني حب الجماهير

من يواجه منتخب مصر في ثمن نهائي أمم إفريقيا؟

تاريخ لعنة الـ9 نقاط في أمم إفريقيا.. مصر نجت مع المعلم وسقطت قبله

من يريد المتعة فليشاهد الجزائر

السنغال لم تفقد إيمانها في ماني

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك