4 بطولات قارية مختلفة.. إنجاز خاص لخافيير أجيري والهدف معادلة لومير وبيريرا‎

السبت، 22 يونيو 2019 - 13:14

كتب : إسلام أحمد

خافيير أجيري - مصر - زيمبابوي

ينفرد المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب المصري برقم قد لا يُقهر لسنوات عديدة في المستقبل القريب، بعدما درب 3 منتخبات فنيا في 4 بطولات قارية مختلفة.

أجيري قاد مصر لافتتاح كأس الأمم الإفريقية 2019 بالفوز على زيمبابوي بهدف نظيف من توقيع محمود حسن تريزيجيه.

المنتخب المصري يعد ثالث منتخب وطني يقوده المكسيكي بعد تجربتين رفقة المكسيك ثم قيادة اليابان، تخللها تدريب أتليتكو مدريد وأوساسونا وإسبانيول وريال سرقسطة في الدوري الإسباني.

FilGoal.com يستعرض لكم ماذا حقق أجيري في تجاربه الثلاثة السابقة في 3 قارات مختلفة بـ 4 بطولات قارية.

فرصة أولى

أجيري قاد المنتخب المكسيكي لأول مرة في الفترة بين يونيو 2001 وحتى يونيو 2002، إذ بدء مشواره بخوض كوبا أمريكا 2001 بكولومبيا وحل وصيفا خلف المستضيف.

في تلك البطولة نجح في التفوق على البرازيل وتشيلي وأوروجواي ليصل للنهائي ويخسر من أصحاب الأرض.

في 2002 ودع الكأس الذهبية (بطولة أمريكا الشمالية) بالخسارة في ربع النهائي من كوريا الجنوبية بركلات الترجيح.

ثم أنهى تجربته مع المكسيك الأولى بالتأهل لثمن نهائي كأس العالم 2002 وخسر من الولايات المتحدة بهدفين نظيفين.

لقب تاريخي

بعد 7 سنوات عاد أجيري لقيادة منتخب بلاده المُلقب بالـ"تري" في 2009 نجح في الفوز على كوستاريكا بنتيجة 6-4 في المربع الذهبي، ثم بخماسية دون رد على الولايات المتحدة في المباراة النهائية ليتوج بلقب الكأس الذهبية.

تجربة أجيري استمرت حتى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا وانتهت بتوديع معتاد من الدور ثمن النهائي وتلك المرة بالخسارة من الأرجنتين بنتيجة 3-1.

تجربة جديدة

ترك أجيري إسبانيا والمكسيك لتجربة جديدة، ليقود منتخب اليابان الذي سعى للدفاع عن لقب كأس آسيا 2015.

بداية مبشرة بتأهل من دور المجموعات بـ3 انتصارات ودون تلقي أي هدف، لكن التجربة انتهت سريعا بالخسارة بركلات الترجيح من ربع النهائي بالخسارة بركلات الترجيح من الإمارات.

مصر 2019

المكسيكي قاد مصر خلال 9 مباريات حتى الآن، لم يخسر سوى مباراة ودية وحيدة جاءت أمام نيجيريا.

مشوار الفراعنة في نسخة كأس الأمم الإفريقية 2019 قد يبدو سهلا لكنه يتسم بالصعوبة، وعلى المكسيكي تحقيق الانتصار تلو الآخر من أجل تحقيق لقب قاري ثان له ورقم فريد من نوعه آخر.

فهل يجمع أجيري بين لقبي الكأس الذهبية وكأس الأمم الإفريقية، ويعادل إنجاز البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا الذي حقق لقب كأس آسيا وكوبا أمريكا أو الفرنسي روجيه لومير الفائز بأمم إفريقيا ويورو.

اقرأ أيضا:

المنتخب يعلن إصابة حجازي بكسر في الأنف.. ويحدد موقفه من المشاركة

حوار في الجول - ميتشو يتحدث عن.. أمم أفريقيا والتجربة الأوغندية ويوفيتش وحلم تدريب بلاده

مؤتمر بلماضي: جئنا لنفوز باللقب.. وتوقعت تعادل مصر لتقارب الأداء

مدرب السنغال: لن نتهاون أمام تنزانيا.. ولا نخاف الجزائر

مصر تتجنب مصيرا سيئا لم يحدث سوى 5 مرات في أمم إفريقيا

مدرب كينيا: إشادة بلماضي بدفاعنا؟ إن لم يشاهد هجومنا فسيراه في المواجهة

التعليقات
قد ينال إعجابك