خاص حوار في الجول - إينياما يتحدث عن احتفاله "الغريب" مع الحكم.. ومواجهة فردية مع ميسي

الأحد، 16 يونيو 2019 - 15:54

كتب : إسلام مجدي

إينياما بطل كأس الأمم 2013

"أنا بطل، أنا شخص يحب التنافس ولدي رغبة لا توصف من أجل الفوز". فينسنت إينياما الحارس الأسطوري لمنتخب نيجيريا وأحد أبرز الحراس في قارة إفريقيا متحدثا لـFilGoal.com.

إن كنت متابعا جيدا للكرة الإفريقية فستعرفه بكل تأكيد فينسنت إينياما، بطل دوري أبطال إفريقيا لعامين على التوالي، بجانب كونه احتل المركز الثالث مع نيجيريا في 3 دورات من كأس الأمم وتوج بطلا لواحدة، وإن كنت متابعا جيدا للكرة العالمية والأوروبية، فأنت تتذكره من مستواه الرائع مع نيجيريا في كأس العالم، خاصة ضد الأرجنتين 2010، وبالطبع أعوامه الـ7 مع ليل الفرنسي.

FilGoal.com يصبحكم في رحلة مع أساطير إفريقيا، بعدد من الحوارات التي أجراها مع النجوم، وضيفه هذه المرة هو فينسنت إينياما، بطل كأس الأمم 2013 مع نيجيريا وصاحب المركز الثالث لـ3 دورات.

Image result for Vincent enyeama AFCON 2013 winner

في البداية، فزت بلقب دوري الأبطال عامين على التوالي مع إنييمبا، كان ذلك في بداياتك عامي 2003 و2004، كيف ساعد ذلك في اكتسابك خبرة كافية لتصبح قائدا في المستقبل للمنتخب؟

"إنه حلم لكل لاعب أن يفوز بدوري الأبطال، أو بأي لقب، وفعلت ذلك من بدايتي مع إنييمبا، الذكريات كانت رائعة لا تقدر بثمن، فزنا مرتين بدوري أبطال إفريقيا".

"إنه شيء لا يحدث غالبا في إفريقيا، أعرف بعض الفرق التي فعلت ذلك لكنها قليلة للغاية".

"أن يأتي فريق من نيجيريا ويفعل ذلك؟ وكنت أساسيا في المرتين".

إينياما فاز بلقب الدوري النيجيري 3 مرات ودوري الأبطال مرتين وفاز بجائزة أفضل لاعب في البطولة في نسخة 2004 قبل أن يرحل عام 2004 إلى هارتلاند.

منذ عام 2002 كنت الحارس الرئيسي لنيجيريا، لعبت 3 كؤوس عالم و4 بطولات كأس أمم ولولا الإصابة لكانوا 5، لا يفعل الكثير من الحراس ذلك الأمر خاصة باللعب في مثل هذا المستوى.

"أشعر بسعادة كبيرة للغاية لعلاقتي القوية جدا مع نيجيريا، إنه شيء لا يقدر بثمن وما فعلته لم يفعله غيري".

"إفريقيا مصدر فخري وحياتي ومنزلي، أشعر حينما يلعب أي فريق ينتمي للقارة أنني أنا من يلعب".

"هذه هي علاقتي القوية مع إفريقيا، لدي الكثير من الذكريات مع المنتخب، خلال هذه السنوات قدمت الكثير من المباريات الجيدة وفزت بلقب غال للغاية".

"أنا بطل، أنا شخص يحب التنافس ولدي رغبة لا توصف من أجل الفوز".

الظهور الرسمي الأول لإينياما كان ضد إنجلترا في كأس العالم 2002، وخرج بشباك نظيفة لتبدأ مسيرته الدولية الرائعة مع النسور.

المشاركة باستمرار مع سجل رائع

"شاركت في 2004 وكانت أول بطولة لي كنت الأفضل، في 2006 كنت الأفضل، كان شيئا رائعا، ثم في 2010 فزنا بالمركز الثالث وخرجت بشباك نظيفة في 3 مباريات".

"لكن سبب نجاحي هو المنتخب ككل وليس أنا فقط، حققنا الكثير من الانتصارات وغيرها من التصديات لي، فخر وشرف لي أن أمثل نيجيريا طيلة هذه الأعوام واللعب في إفريقيا".

مشاركته الأولى في كأس الأمم الإفريقية جاءت عام 2004، ونجحت النسور في الفوز بـ4 مواجهات من أصل 6، أبرزها ضد مالي في تحديد المركزين الثالث والرابع.

الآن نتجه إلى كأس الأمم 2004، أولى بطولاتك الإفريقية، خرجت بشباك نظيفة ضد جنوب إفريقيا وخسرت مباراتين منها مواجهة نصف النهائي ضد تونس بركلات الترجيح. في النسخة التالية عام 2006 تصديت لـ3 ركلات وودعت تونس البطولة من ربع النهائي. هل كان ذلك انتقاما؟

"لا يوجد في الكرة انتقام أو ما شابه، لكنك تحرص على التنافس والفوز، كحارس مهمتي هي التصدي للكرة وركلات الترجيح".

"العودة والفوز في مثل هذا اللقاء كان ما يهم لي وليس الانتقام أبدا، لا يوجد ذلك في قاموسي".

تونس فازت بركلات الجزاء في نسخة 2004 في نصف النهائي وإينياما لم يتصد لأي ركلة، تجدد الموعد في النسخة التالية عام 2006 لكن في ربع النهائي وتصدى إينياما لـ3 ركلات.

ما الذي حدث لماذا لم تتواجد بعد تعافيك من الإصابة ضمن اختيارات بيرتي فوجتس الأساسية في كأس الأمم وتواجدت على مقاعد البدلاء؟

"2008 كنت مصابا، حينما عدت قرر بيرتي فوجتس وكان مدربا جديدا في ذلك الوقت للنسور، أن يستعين بالحارس الآخر، أوستن إيجيدي، قدم مستوى جيدا في المباريات ليقرر فوجتس أن أجلس على مقاعد البدلاء".

"لا يسعني القول سوى أنني احترمت قراره وكنت جزء من الفريق وبالتالي تقبلته وجلست على مقاعد البدلاء".

بيرتي فوجتس تولى تدريب نيجيريا في يناير 2007 بعقد يمتد لـ4 أعوام، لكنه ودع كأس الأمم 2008 من ربع النهائي، كأسوأ أداء للمنتخب منذ نسخة 1982، ليستقيل المدرب من منصبه في فبراير 2008.

الآن إلى ذكريات اللقب، نسخة 2013

"نسخة 2013 كانت أفضل لحظة في مسيرتي في إفريقيا مع منتخب نيجيريا".

"قدمت مستوى رائعا للغاية، كنا نستمر في السير مباراة تلو الأخرى، كان مهما أن نفوز بهذه البطولة، كان شيئا يجب أن نفعله من أجل المنتخب".

"كنت أفكر في إنني لو توقفت أو اعتزلت كان يجب أن أفعل شيئا أن أحقق شيئا لبلادي، بدون التتويج بلقب مع نيجيريا فأنا لم أحقق شيئا، حتى فوزي مع إنييمبا لا يقارن بهذه الفرحة".

ارتدى إينياما شارة قيادة المنتخب النيجيري في 4 مواجهات، اثنين في دور المجموعات ونصف النهائي والنهائي. وخرج بشباك نظيفة في مرتين، منها النهائي.

نيجيريا تعادلت في المجموعات مع بوركينا فاسو وزامبيا بنتيجة 1-1، ثم فازت ضد إثيوبيا بنتيجة 2-0، وضد كوت ديفوار في ربع النهائي 2-1 ثم ضد مالي 4-1 في نصف النهائي، وأخيرا 1-0 ضد بوركينا فاسو في النهائي.

احتضان الحكم

"هناك لقطة في ذلك النهائي، أتذكرها ولست خجلا منها، أحبها كثيرا، حينما قام الحكم بإنهاء المباراة كان أول شخص احتضنته بدافع الفرحة الكبيرة لم أصدق ما حدث".

"ركضت نحوه واحتضنته بشكل غريب كنت سعيدا للغاية ولم أعلم ما يجب فعله".

آخر بطولة كبيرة لعبها إينياما كانت كأس العالم 2014، وخرج بشباك نظيفة ضد البوسنة وضد إيران وتأهل مع المنتخب لدور الـ16 ليواجه فرنسا لكنه خسر بنتيجة 2-0.

إينياما اعتزل اللعب دوليا في أكتوبر 2015 لكنه عاد مجددا في أكتوبر 2017 دون أن يلعب في أي مباراة ليعتزل مجددا.

لكنه يمتلك ذكرى لا تنسى في كأس العالم، وبالتحديد مواجهة الأرجنتين في 2010، شن خلالها راقصو التانجو 20 هجمة منها 7 على المرمى وقام إينياما بـ6 تصديات لا تنسى.

مارادونا أشاد بما قدمته بعد مباراة ممتازة للغاية ضد خط هجوم منتخب الأرجنتين في كأس العالم 2010، كيف أضافت لك تلك المباراة؟

"الأرجنتين كانت فرصة جيدة للغاية لي أن أقدم مستوى رائعا للغاية ضد ليونيل ميسي ورفاقه، كان شيئا رائعا، وتصريح مارادونا ذلك منحني فرصة ودفعة للتقدم بشكل أفضل، كانت هناك الكثير من المباريات الرائعة لي".

"لكن تلك المواجهة بالتحديد جعلت الجميع يتحدث عني، خاصة وأنها كانت مثل مواجهة فردية بيني وبين ميسي، كانت شيئا خاصا بالنسبة لي ورائع للغاية".

إن طلبنا منك اختيار أفضل أداء لك في كأس الأمم فأي مباراة ستختار؟

"أفضل أداء لي؟ إنه أصعب سؤال، قدمت العديد من المستويات الرائعة في مباريات عديدة يمكننا التحدث عنها طوال الوقت، خاصة في كأس الأمم لعبت في 4 دورات ولا يمكنني اختيار واحدة".

"إن كنت مصرا فسأختار نهائي بوركينا لأننا فزنا باللقب وحملت الكأس والحكم".

ماذا عن أفضل مباراة في مسيرتك؟

"في المجمل لدي الكثير من المباريات الجيدة، أعلم أن الجميع يتحدث عن مباريات عديدة لي وبالتحديد هناك مواجهة الأرجنتين، وبالطبع ذلك بسبب ميسي ومارادونا".

"لكن هناك مواجهة تونس التي تصديت لـ3 ركلات فيها، وضد إنجلترا واليونان والبوسنة، لا يمكنني اختيار واحدة بعينها، هناك الكثير من المباريات الأيقونية".

ماذا عن توقعاتك لبطل نسخة 2019 من كأس الأمم؟

"سيكون من الصعب للغاية أن أختار منتخبا يفوز باللقب، ستكون بطولة صعبة جدا بسبب قوة جميع المشاركين وتواجد لاعبين ممتازين على أعلى مستوى".

"نيجيريا سيكون منافسا قويا، مصر المستضيف لديها صلاح وهو في مستوى جيد للغاية، ومنتخب رائع".

"السنغال يمتلك شباب وموهوبين، والمغرب قادم بقوة، وبالنسبة لي هؤلاء هم المؤهلين للفوز بالبطولة".

"ربما لا تكون نيجيريا بقوة الأعوام الماضية ونفس الأسماء الرنانة، لكنهم مازالوا مرشحين للفوز باللقب وسأختاره لأن منتخبي".

إن طلبنا منك اختيار ترشيحاتك لأفضل لاعب؟

"صعب أن أختار أفضل لاعب لأن هناك الكثيرين، صلاح وماني وغيرهم هناك الكثير من اللاعبين الممتازين".

"الأمر ذاته بالنسبة لحراسة المرمى، لا أتابع كرة القدم الإفريقية داخل القارة كثيرا، لكن أونانا حارس أياكس أبرز المتواجدين حاليا".

هل يمكنك أن تختار لنا أفضل حارس في تاريخ إفريقيا؟

"من الصعب اختيار أفضل حارس في تاريخ إفريقيا، لطالما امتلكت القارة حراسا ممتازين عبر تاريخها وجميعهم حققوا الكثير ومن العصب اختيار واحد فقط، حتى أنا حققت الكثير وبالطبع أنا منهم".

رتب منتخبات إفريقيا حسب عدد مرات تتويجها بالبطولة

اقرأ أيضا:

مصر في إفريقيا 90.. الوصول قبل اللعب بعدة ساعات وتكريم على 3 هزائم!

أي منتخبات توجت بهذه النسخ في أمم إفريقيا؟

حوار – كوكا يتحدث عن جنون المصريين.. ومشكلة القلب التي عطلت انتقاله إلى بنفيكا

مصدر في الزمالك لـ في الجول: عبد الحميد بسيوني مرشح للعمل في جهاز خالد جلال

فيديو في الجول - الصقر أحمد حسن: لو كان احتفاظي بالكرة مشكلة لودعت المنتخب مبكرا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك