حكايات كوبا أمريكا - من يهتم بمصالح أمريكا الجنوبية إن لم يكن شعبها بنفسه‎

الخميس، 06 يونيو 2019 - 15:28

كتب : إسلام أحمد

منتخب الأرجنتين

"من يهتم بمصالح أمريكا الجنوبية إن لم يكن شعبها بنفسه؟".. من هنا بدأت كوبا أمريكا منذ أكثر من 100 عاما والتي نشهد بعد أيام إقامة النسخة رقم 46 في تاريخها بعد بداية مثيرة وتاريخية.

تستضيف البرازيل بطولة كوبا أمريكا 2019 وقبل البداية نستطلع بعض من ذكريات وتاريخ البطولة الأقدم للمنتخبات في العالم، وحلقة اليوم من "حكايات كوبا أمريكا" نتذكر فيها رحلة النسخة الأولى والتفاصيل التي أحاطت بها.

النسخة الأولى من كوبا أمريكا في 1916، سبقها بطولة أقيمت في الفترة من 29 مايو وحتى 12 يوليو 1910 في الأرجنتين احتفالا بمرور 100 عاما على "ثورة مايو" والتي كانت بمثابة بدء تخلص الأرجنتين من الاحتلال الإسباني الذي بدأ عام 1810.

البطولة أقيمت بدعوة منتخبات الأرجنتين وأوروجواي وتشيلي وتقام المسابقة بنظام المجموعة الواحدة بين المنتخبات لتتوج الأرجنتين باللقب بعد التفوق على أوروجواي بنتيجة 4-1 في المباراة الأخيرة، في بطولة كانت بمثابة ضربة بداية لتجمع كروي في أمريكا الجنوبية.

"خوسيه لويس ماراتوري" وزير الخارجية الأرجنتيني كان يرى أن إقامة بطولة تجمع منتخبات أمريكا الجنوبية فرصة ثمينة للبلاد التي عانت من ماض مُعقد، وقبل عام على توقيع معاهدة "لا عدوان، استشارة وتحكيم" والمعروفة باسم "ABC" مع تشيلي والبرازيل رأى أن البطولة تعزز فكرة "الأخوة"، ليتم تقديم دعوة لأوروجواي كونها الأقوى في القارة للمشاركة.

سعى الصحفي والسياسي الأوروجوياني "هيكتور ريفادافيا جوميز" الاستناد على نجاح البطولة وإقامة بطولة بين المنتخبات الأربعة بشكل دائم، وعززها بفكرة إقامة اتحاد يخص دول أمريكا الجنوبية.

إلا أن فكرة هيكتور كانت تلاقي معارضة من الاتحاد الدولي لكرة القدم بقيادة الفرنسي "جول ريميه" رئيس الاتحاد الدولي الذي كان يرى أن الفكرة تعارض مفهوم "فيفا" بأنها منظمة بمثابة عائلة واحدة للجميع.

ليتم اتخاذ القرار بتشكيل اتحاد أمريكا الجنوبية والذي يعرف باسم "كونميبول" في التاسع من يوليو 1916 الموافق لعيد تحرير الأرجنتين، أثناء الاجتماعات المُقامة على هامش بطولة كوبا أمريكا الأولى والتي لُعبت في الأرجنتين، دون الاعتراف بنسخة 1910.

"أندرياس كامبومار" وصف الأمر في فكرة إقامة اتحاد لدول أمريكا الجنوبية لكرة القدم في جملة واحدة بكتاب تاريخ الكرة اللاتينية قائلا: "من يهتم بمصالح أمريكا الجنوبية إن لك يكن شعبها بنفسه؟".

بطولة أقيمت قبل كأس العالم بـ 14 عاما وكأس الأمم الأوروبية بـ 44 عاما، تحت مسمى "كأس أمريكا الجنوبية" بعلاقة ودية بين الأربع دول المؤسسة الأرجنتين والبرازيل وأوروجواي وتشيلي، بدأت البطولة في الثاني من يونيو وتنتهي في السابع عشر من الشهر ذاته بنظام المجموعة الواحدة.

المباراة الأولى شهدت نتيجة ثقيلة في شباك تشيلي من أوروجواي برباعية دون رد منها هدفين من توقيع إيزابيلينو جرادين الذي اشتهر بسرعته الكبيرة بعدما فاز بذهبية سباقي 200 و400 مترا عدو في ألعاب أمريكا الجنوبية، جرادين وخوان دلجادو كانا من أصحاب البشرة السمراء وهو ما أثار الجدل.

تشيلي اعترضت على مشاركة الثنائي كونه "عبد إفريقي وليس من أوروجواي" للتشكيك في مسألة الأهلية ومشاركتهم، إلا أن جرادين مولود في مونتيفيديو العاصمة ودلجادو في فلوريدا ولم يتم النظر للطلب، تشيلي تمسكت بالاعتراض خارج الميدان فسقطت أمام الأرجنتين بنتيجة أثقل بسداسية مقابل هدف وتعادلت مع البرازيل.

المباراة الأخيرة في المسابقة والتي كانت بمثابة النهائي بين الأرجنتين وأوروجواي والتي كان من المفترض إقامتها في ملعب "خيمناسيا إسجريما" الذي يسع إلى 18 ألفا في 16 يونيو، لكن بسبب التدافع الجماهير ونزول عدد منهم لأرضية الملعب واندلاع أعمال الشغب وإشعال النيران في المقاعد الخشبية بين جماهير المنتخبين تم إلغاء المباراة بعد 5 دقائق من بدايتها.

لتقام في اليوم التالي على ملعب راسينج كلوب الذي يتسع إلى 30 ألفا في مدينة أفيلانيدا لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وتتويج أوروجواي باللقب بفارق نقطة وحيدة عن الأرجنتين.

بطولة استمرت للعام التالي على أراضي الأوروجواي التي حافظت على اللقب بالفوز على الأرجنتين بهدف نظيف في المباراة الأخيرة، ولم تقام في عام 1918 بسبب تفشي مرض الأنفلونزا.

لتعود مجددا للظهور في البرازيل عام 1919 لتشهد تتويج السامبا باللقب الأول بالفوز على أوروجواي، في 1920 أقيمت البطولة في تشيلي لتشهد فوز أوروجواي باللقب الثالث في تاريخها.

رحلة استمرت لما يزيد عن الـ 100 عام ولازالت قادرة على الإبهار والإمتاع سواء داخل أو خارج الملعب لأنها أمريكا الجنوبية.

اقرأ أيضا:

رسميا - استبعاد نيمار من قائمة البرازيل لـ كوبا أمريكا بسبب الإصابة

ناميبيا.. "كلاب صغيرة بأسنان حادة"

10 أسماء تحل مشاكل الأهلي والزمالك من كأس العالم للشباب 2019

رسميا - استبعاد نافاس من قائمة كوستاريكا بناء على طلب منه

أجانب منسيون – حوار في الجول.. جونيور: صراع الرئاسة أثر على الزمالك والاتجاه للدين أنهى مسيرتي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك