أجانب منسيون - حوار في الجول.. كوفي بيكوي: إثارة اللعب في استاد ممتلئ بالجماهير في مصر لا تُشترى بالمال

الثلاثاء، 04 يونيو 2019 - 14:41

كتب : أمير عبد الحليم

كوفي بيكوي

هبط بتروجت من الدوري المصري الممتاز تاركا ذكريات مواسم رائعة قدمها الفريق وكان الجناح الغاني كوفي بيكوي من أبطالها مع إيريك بيكوي الذي تحدثنا معه أمس.

"أجانب منسيون" لأنهم ليسوا فلافيو أو إيمانويل أمونيكي أو جون أوتاكا، رغم ذلك خلفوا وراءهم أثرا يستحقون أن نتذكرهم به، قد يكون أثرا إيجابيا أو سلبيا لكنه يضمن لهم البقاء في ذاكرة الدوري المصري.

اقرأ كل الحلقات السابقة من أجانب منسيون

وانضم بيكوي لبتروجت في يناير 2009، ولعب معه 3 مواسم كان النادي البترولي منافسا خلالهم على المراكز المتقدمة في الدوري، وأهداف الجناح الغاني أسهمت في ذلك.

وعاد بيكوي للدوري المصري في موسم 2017-2018 بقميص الأسيوطي سبورت، ولكنه لم يلعب سوى مباراة وحيدة.

ويتحدث FilGoal.com مع بيكوي عن ذكريات تألقه في الدوري المصري، اقترابه من الزمالك والأهلي بسبب تألقه ورأيه في تراجع مستوى الأجانب في مصر.

- ماذا تفعل الآن في مسيرتك؟

توقفت عن ممارسة كرة القدم كلاعب وابتعدت عنها بعد الاعتزال، الآن أنا قس وأمتلك كنيسة.

- بالعودة إلى 2009، كيف تعاقد بتروجت معك؟

تحدث معي وقتها وكيلي هاني صديق عن بتروجت وأخبرني أن المدرب يبحث عن لاعب بنفس إمكاناتي، وبالفعل حضرت لمصر وخضت فترة تجربة وبعدها وقعت على العقود.

- هل أنت من نفس عائلة إيريك بيكوي زميلك وقتها في الفريق؟

لا، ربما نكون أقارب من بعيد ولكننا أصبحنا صديقين مقربين.

- متى بدأت تثبت قدراتك في الدوري المصري؟

أعتقد أنني نجحت في ذلك منذ المباراة الأولى، وفي كل وقت منحني المدرب فرصة للعب.

- وهل واجهت مشاكل في التأقلم مع الكرة المصرية؟

لا، لم أواجه أي مشاكل لأن الدوري المصري كان يضم العديد من اللاعبين الأفارقة والذي أشعروني كأنني في وطني وشجعوني كثيرا خاصة أخي الأكبر محمد كوفي.

- أردت التعاقد مع الزمالك وصرحت بذلك، ماذا حدث؟

بالفعل، تحدثت مع بعض المسؤولين في الزمالك وأيضا في الأهلي.

ولكن الحقيقة هي أنني كنت قريبا من الانتقال للأهلي أكثر من الزمالك، ولكن لم تتم الاتفاقات.

- لماذا أعلن بتروجيت في النهاية هروبك إلى ليرس؟

في رأيهم أنا هربت، ولكن من وجهة نظري أنا رحلت بحثا عن تحد جديد رغم أنهم عرضوا علي عقدا لم يحصل عليه أي لاعب في النادي من قبل.

- ولماذا لم تكرر نفس النجاح عندما عدت لمصر؟

لأنني في البداية كنت ألعب لواحد من أفضل الأندية في مصر ويمتلك إدارة كبيرة.

لكن في المرة الثانية كنت ألعب في ناد صغير وكانت هناك أزمات تتعلق براتبي رغم أن المسؤولين عن النادي كانوا لاعبين سابقين.

ولأكون صريحا أنا جمعت أموالا كثيرة من اللعب، ولم تؤذيني تصرفاتهم ولم أتأثر بها.

- هل لازلت تتابع الدوري المصري؟

نعم، وأعتقد أن الأهلي سيفوز به.

الأهلي لم يعد بنفس القوة لأنه غير العديد من المدربين مؤخرا، ولكن الزمالك إذا أراد التتويج في السنة المقبلة عليه أن يحافظ على الاستقرار الفني ومدربه.

أما الأهلي عليه أن يقوي هجومه ويعيد بناء الفريق إذا أراد استعادة سيطرته على إفريقيا.

- وفي رأيك، لماذا لم يعد الدوري المصري الوجهة الأولى للاعبين المميزين في إفريقيا؟

هناك العديد من الأسباب في وجهة نظري، أولهم أن اللاعبين لا يحصلون على المال الذي يرون أنهم يستحقون تقاضيه.

الثاني هو أنهم لا يجدون الاحترام الكافي، ويمكنك أن ترى الطريقة التي رحل بها العديد من اللاعبين خلال السنوات الثمانية الأخيرة، والأمر يصبح أسوأ في كل موسم.

والثالث هي أن مصر تعرضت لظروف سياسية أثرت على شكل البلاد، ولم تعد وجهة مستحبة لغير المصريين.

وأخيرا، الاتحاد المصري لكرة القدم لا يقدم الدعم الكافي للاعبين الأجانب ليشعرون بالراحة في البلاد.

العديد من الأشياء يجب أن تتطور حتى تستعيد كرة القدم المصرية صورتها.

- لماذا لم تحصل على فرص كثيرة مع منتخب غانا؟

هذا سؤال مثير، دعني أقول لك إنني كنت ضمن أفضل 3 لاعبين في المباراة التي شاركت فيها مع منتخب غانا في جنوب إفريقيا ولكنهم لم يستدعوني مرة ثانية!

ربما كان ظهوري غير مستحب فيه لبعض المسؤولين ولاعبيهم المفضلين أيضا، لأنني تحدثت مع المدرب وقتها وكان صريحا معي وقال إن بعض الناس لا يحبون ظهوري هنا.

والمنتخب يمتلك نظاما لضم اللاعبين لم يفهمه أغلبنا حتى الآن، وكنت أحب أن أرى جون أنتوي في الفريق الذي سيلعب في كأس الأمم لأنه يستحق.

- ما أبرز لحظاتك في مصر؟

العديد من اللحظات الجيدة لأن مصر بلدي الثاني في إفريقيا.

ولكن لازلت أتذكر عندما كنت أدخل الملاعب الممتلئة بالجماهير.

كان الأمر مثيرا ومرحا، وإحساس لا يمكن للمال أن يشتريه.

- اختر لنا أفضل أهدافك في مصر

هدفي في الجونة.

- من أفضل مدرب لعبت معه في مصر؟

مختار مختار كان أفضل مدرب عملت معه، لكن أفضل أداء قدمته كان مع حلمي طولان.

- ومن أفضل مدافع واجهته في مصر؟

وائل جمعة مدافع الأهلي.

- ما توقعاتك لكأس الأمم الإفريقية المقبلة؟

السنغال أو المغربي أو الجزائر أو نيجيريا.. واحد منهم سيكون البطل، وبالتأكيد مصر.

- ولماذا استبعدت غانا؟

بصراحة لا أعتقد أن غانا قادرة على التتويج، رغم أن كل شيء ممكن في كرة القدم.

أتمنى بالتأكيد أن نفوز بالكأس، ولكنني أعتقد أننا خلال العامين الماضيين لم نبن فريقا استعدادا للبطولة.

ونفتقر للمواهب في هذا الفريق، كما أننا أحدثنا انقساما بين الصفوف بسبب شارة القائد وكانت المشكلة في توقيت خاطئ.

اقرأ أيضا:

لقجع: كنت على علم أن المغرب سيتعرض لحرب مباشرة من المصريين والتونسيين

تنزانيا.. دولة واحدة ومنتخبان مختلفان بقيادة هداف الزمالك

تأسيس أمم إفريقيا.. العدوان الثلاثي هددها والسودان يحتضن أحلام عبد العزيز سالم

لتخطي أحزانه في مدريد.. رسميا – لوبيتيجي مدربا جديدا لـ إشبيلية

رئيس الزمالك: رأسية بوطيب في مرمى الحدود ستجلب الدوري لنا.. ما حدث اليوم بسبب جروس

التعليقات
قد ينال إعجابك