بالفيديو - لوكاس مورا يبكي بعد سماع التعليق البرازيلي على هدفه القاتل في أياكس

الخميس، 09 مايو 2019 - 11:19

كتب : FilGoal

لوكاس مورا - توتنام

لم يتمالك لوكاس مورا مهاجم توتنام نفسه وانخرط في البكاء حين سمع التعليق البرازيلي على هدفه القاتل في شباك أياكس يوم الأربعاء.

وقاد مورا توتنام للنهائي بتسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الثاني ليقلب تأخر فريقه بهدفين ويخطف بطاقة العبور للنهائي لأول مرة في تاريخ النادي اللندني بفضل الأهداف المسجلة خارج الملعب لانتهاء المواجهتين بالتعادل 3-3.

عقب اللقاء أعطى أحد المراسلين هاتفه لمورا أمام الصحفيين ليشاهد هدفه بالتعليق البرازيلي في لحظات رصدتها الكاميرات.

الدولي البرازيلي انخرط في البكاء حين سمع المعلق البرازيلي يصرخ احتفالا بهدفه الثالث القاتل.

بعد المباراة، قال المعلق جوري إيجور عبر حسابه الشخصي على تويتر مازحا: "لازلت حيا.. وأحضر المؤتمر الصحفي الآن".

بينما نشر صورة هدف مورا الثالث عبر حسابه على إنستجرام وكتب "كرة القدم تستجيب للقلب وليس العقل".

أما مورا فتحدث عقب نهاية اللقاء "من المستحيل وصف شعوري، أنا سعيد للغاية وفخور بزملائي، لقد أمنّا بحظوظنا وأن كل شيء ممكن، أعطينا كل شيء ونستحق هذا نحن عائلة من المستحيل شرح شيء".

وتابع باكيا بعد ما حققه رفقه زملائه "كرة القدم تعطيك لحظات لا تتخيلها، نريد الاستمتاع بالأمر إنها أفضل لحظة في حياتي، في مسيرتي".

وأتم "لقد أمنت بزملائي لدينا جودة حتى بدون أبرز لاعبينا، هذا فريقنا أننا عائلة، نريد القتال في كل مباراة مثل تلك، أريد أن أشكر زملائي لإنني أعيش هنا في توتنام وهذا لا يُصدق".

مورا أصبح أول برازيلي يسجل هاتريك في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما بات رابع برازيلي يسجل هاتريك في الدوري الإنجليزي بثلاثية سجلها في شباك هدرسفيلد الشهر الماضي.

فتية أياكس صالوا وجالوا وحرقوا الأخضر واليابس وأخضعوا كبار القارة، لكن ما هو إلا شوط فرطوا فيه، فعاقبهم البرازيلي مورا، نجم المباراة الأول والذي سجل 3 أهداف ليفوز توتنام ويتأهل النادي الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

نسخة استثنائية من دوري أبطال أوروبا أبت إلا أن تكتمل قصتها التاريخية بريمونتادا جديدة صنعها أبطال لندن.

ريمونتادا مانشستر يونايتد أمام باريس سان جيرمان، ريمونتادا يوفنتوس أمام أتليتكو مدريد، ريمونتادا عظيمة صنعها ليفربول أمام برشلونة، وتوتنام كان في حاجة لثلاثة أهداف خلال 45 دقيقة، لم يتخل عن حلمه، قاتل، حاول، وبلغ مبتغاه.

نهائي إنجليزي خالص للمرة الثانية في التاريخ، في 2008 تواجه مانشستر يونايتد وتشيلسي في نهائي رائع انتهى بركلات الترجيح لرجال سير أليكس فيرجسون.

الموعد 1 يونيو، في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد. كتيبة مقاتلين يقودها يورجن كلوب ضد فريق بسبعة أرواح يتزعمه بوكيتينو.

طالع أيضا

بالفيديو - دوري أبطال الريمونتادا.. توتنام يذبح فتية أياكس في مباراة عظيمة

بالفيديو – انهيار بوكيتينو.. شاهد رد فعل مدرب توتنام بعد هدف الـ+90

روز بعد العودة القاتلة أمام أياكس: بوكيتينو ألهمنا بريمونتادا ليفربول أمام برشلونة

الأهلي عن أنباء رحيل لاسارتي: حملة لضرب استقرارنا.. لا نلتفت لتلك الأمور

من ينضم إلى 25 إفريقيا خاضوا نهائي دوري أبطال أوروبا؟

حوار في الجول - يسرى مارديني ومراوغة قطرات المياه الباردة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك