بوكيتينو باكيا: شكرا كرة القدم لم أكن لأعيش تلك المشاعر بدونها.. وأهنئ كلوب

الأربعاء، 08 مايو 2019 - 23:50

كتب : رامي جمال

ماوريسيو بوكيتينو - توتنام

وسط دموع منهمرة تحدث ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لتوتنام عقب تأهل فريقه لنهائي دوري أبطال أوروبا قائلا: "شكرا كرة القدم".

وتأهل توتنام لنهائي دوري الأبطال ليضرب موعدا مع ليفربول عقب التعادل معه إيجابيا بثلاثة أهداف لكل فريق في مجموع مباراتي نصف النهائي ولكن الأهداف المسجلة خارج الأرض صبت في مصلحة السبيرز.

وتحدث بوكيتينو لشبكة "بي تي سبورت" الإنجليزية و"بي إن سبورتس" عقب المباراة قائلا: "من الصعب الحديث شكرا كرة القدم شكرا للاعبي فريقي الأبطال شكرا لعائلتي من الصعب العيش بدون كرة القدم".

وواصل "قلت منذ عام أن لدي مجموعة رائعة من اللاعبين وهم كالأبطال ولم يتوقع أحد تأهلنا ولكننا الآن في النهائي".

وتابع "هذا النوع من العواطف من المستحيل أن أعيشه إن لم أكن مدربا أنا ممتن لكوني مدربا في كرة القدم وأن أكون هنا اليوم في تلك اللحظة".

وعن هل تحدث مع فريقه عن عودته في ربع النهائي ضد مانشستر سيتي قال: "تحدثنا سويا وعملنا بجد وكنت أشعر بالحب والشغف من الجماهير وهذا رائع".

أما عن مسجل الهاتريك لوكاس مورا قال: "هو بطلنا اليوم ولكن كل اللاعبين أبطال كذلك".

وتابع "استغلينا تراجع أياكس وشعورهم بالإرهاق وضغطنا عليهم بقوة وكنا نستحق الفوز وهذه السعادة، كرة القدم جميلة جدا وهذه لحظات لا يمكن وصفها".

وعن يورجن كلوب مدرب ليفربول منافسه في نهائي البطولة قال: "أهنئه على ما حدث أمس ضد برشلونة هو يستحق ذلك".

وأتم "يستحق الفخر بما فعله مع لاعبيه وأنا سعيد بهذا الإنجاز بتأهل فريقين إنجليزيين للنهائي".

فتية أياكس صالوا وجالوا وحرقوا الأخضر واليابس وأخضعوا كبار القارة، لكن ما هو إلا شوط فرطوا فيه، فعاقبهم البرازيلي مورا، نجم المباراة الأول والذي سجل 3 أهداف ليفوز توتنام ويتأهل النادي الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

نسخة استثنائية من دوري أبطال أوروبا أبت إلا أن تكتمل قصتها التاريخية بريمونتادا جديدة صنعها أبطال لندن.

ريمونتادا مانشستر يونايتد أمام باريس سان جيرمان، ريمونتادا يوفنتوس أمام أتليتكو مدريد، ريمونتادا عظيمة صنعها ليفربول أمام برشلونة، وتوتنام كان في حاجة لثلاثة أهداف خلال 45 دقيقة، لم يتخل عن حلمه، قاتل، حاول، وبلغ مبتغاه.

نهائي إنجليزي خالص للمرة الثانية في التاريخ، في 2008 تواجه مانشستر يونايتد وتشيلسي في نهائي رائع انتهى بركلات الترجيح لرجال سير أليكس فيرجسون.

الموعد 1 يونيو، في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد. كتيبة مقاتلين يقودها يورجن كلوب ضد فريق بسبعة أرواح يتزعمه بوكيتينو.

طالع أيضا

بالفيديو - دوري أبطال الريمونتادا.. توتنام يذبح فتية أياكس في مباراة عظيمة

بالفيديو – انهيار بوكيتينو.. شاهد رد فعل مدرب توتنام بعد هدف الـ+90

روز بعد العودة القاتلة أمام أياكس: بوكيتينو ألهمنا بريمونتادا ليفربول أمام برشلونة

الأهلي عن أنباء رحيل لاسارتي: حملة لضرب استقرارنا.. لا نلتفت لتلك الأمور

من ينضم إلى 25 إفريقيا خاضوا نهائي دوري أبطال أوروبا؟

حوار في الجول - يسرى مارديني ومراوغة قطرات المياه الباردة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك