جوارديولا: سيتي حقق ما لم يحققه أي فريق إنجليزي في التاريخ

السبت، 20 أبريل 2019 - 12:18

كتب : FilGoal

جوارديولا

أعرب بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن اندهاشه من انتقادات البعض لقدرات لاعبيه الذهنية بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد توتنام.

توتنام وسيتي تعادلا 4-4 في مجموع مباراتي ربع نهائي ذات الأذنين ولكن قاعدة الهدف خارج الأرض منحت الديوك التأهل بعد سيناريو درامي في الثواني الأخيرة، بهدف سجله رحيم سترلينج كان بطاقة العبور لنصف النهائي قبل أن تلغيه تقنية حكم الفيديو المساعد، لتنقلب الآية.

والمدرب الإسباني لا يعجبه التشكيك في إمكانيات لاعبيه، وحاول التذكير بما فعله فريقه الموسم الماضي في مسابقة الدوري الإنجليزي بتحقيق أكبر عدد ممكن من النقاط (100 نقطة).

وقال بيب لشبكة سكاي سبورتس: "لا أفهم لماذا يشكك الناس في قوة الفريق الذهنية بينما حققنا خلال موسمين ما لم يحققه أي فريق إنجليزي في التاريخ".

وأوضح "أن تحظى بـ183 نقطة (83 نقطة حصدها حتى الآن بالموسم الجاري) بينما تتبقى 5 مباريات على نهاية الموسم فهذا رقم لم يسبق لأي فريق إنجليزي تحقيقه عبر موسمين في مسابقة الدوري. هذا مستحيل، هذا الرقم سيكون من الصعب للغاية تحطيمه".

وواصل انتهاج النهج الدفاعي ولكن هذه المرة في التصريحات وليس أرضية الميدان "هذا مذهل، ولا يمكنك تحقيق هذا العدد الكبير من النقاط دون أن تتمتع بقوة على الصعيد الذهني".

وأشار "سوف يتم الحكم علينا من خلال الألقاب التي نحققها ولكن هذا لا يعني أنه علي أن أتقبل ما يفكر فيه الناس، كل شيء آخر مجرد مشاعر شخصية. عندما سيتم الحكم علي لن يتم الحكم على قرار بالتسلل ولمسة يد لم تُحتسب (في إشارة إلى هدفي سترلينج لفريقه وفيرناندو يورينتي لتوتنام)".

بيب لم يتوقف عند هذا الحد، واستطرد "أرى لاعبيني يعانون ويقاتلون كل 3 أيام خلال هذا الموسم، ولهذا السبب أهتم فقط بما تقوله جماهيري، هم يأتون لمساندتنا ويعلمون ما نحن عليه".

هنا تحول دفة الحديث إلى إن كان سيعتبر موسمه ناجحا حال فشل مانشستر سيتي في الحفاظ على لقب الدوري، وجوارديولا كان فلسفيا في رده.

وقال: "هذا الموسم سيكون رائعا أيا كان ما سيحدث في نهايته. كنا محظوظين بتحقيق العديد من الألقاب في مسيرتنا كلاعبين أو كمدرب، وهذا هو الهدف".

مدرب برشلونة الأسبق، أكمل "أحب الطريقة التي نقوم بها بالأشياء، عندما تحقق لقبا فهذا يكون لطيفا ولكنه بعد ذلك يصبح في الخزانة وينتهي الأمر، لكنك تعيش الخبرة والمشاعر، تتشارك السعادة مع 65 ألف مشجع، ولكن بعد دقيقة تُسلب الهدف".

وأبرز نظرته الفلسفية "الحياة هي المشاعر، وأن تحظى بكل تلك العواطف وتعيشها فهذا ما يزال رائعا حتى وإن خسرت، تشعر بجرح عندما تخسر، ولكن هذه هي الحياة التي نعيشها وجماهيرنا كانت جزءا من ذلك".

ولفت إلى "الناس يتابعوننا لأنه لا توجد أي مسارح أو قاعات أفلام أو ديزني لاند بإمكانها أن تمنحك كل تلك المشاعر التي يمكن أن تتغير خلال ثانية واحدة، وهذا لطيف بالتأكيد".

وأتم الحديث بطريقته الحالمة "لهذا نحن في هذا العالم، ولسوء الحظ لم نتمكن من الفوز، ولكن ربما يحدث ذلك في المرة المقبلة".

حلم الرباعية الذي حذر جوارديولا مرارا من التفكير فيه ذهب أدراج الرياح للون السماوي، وسيتي يتعين عليه التتويج بلقب الدوري وكأس إنجلترا من أجل تحقيق الرباعية المحلية بعد الفوز بالدرع الخيرية وكأس الرابطة.

المهمة لن تكون بتلك السهولة، فبينما يسبقه ليفربول بنقطتين مع لعب مانشستر سيتي مباراة أقل، فإن رجال جوارديولا يتعين عليهم مواجهة توتنام ومانشستر يونايتد في الطريق نحو الحفاظ على اللقب.

اختر تشكيل مانشستر سيتي المثالي:

اقرأ أيضا:

أسطورة ليفربول: صلاح بإمكانه أن يكون سببا في تتويجنا بالدوري

ندولفو وجروبيلار.. فريق الأحلام الأبيض والأسود

آل الشيخ: الأهلي سيكون بطلا للدوري.. وتلك أسباب عدم تتويج الزمالك

تركي آل الشيخ يُجيب.. هل ينتقل السعيد وأفشة إلى الزمالك نهاية الموسم

في الجول يكشف كيف يفكر المقاصة في خليفة طلعت يوسف

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك