خاص حوار في الجول – أموكاتشي يتحدث عن هدفه ومباراته الأفضل مع نيجيريا.. وتوقعاته لكأس الأمم

الثلاثاء، 26 مارس 2019 - 17:41

كتب : إسلام مجدي

دانييل أموكاشي

"لم أسجل الكثير من الأهداف فقط ١٤ هدفا أنت تعلم، دوري كان مساندا أكثر". دانييل أموكاتشي أسطورة نيجريا متحدثا خلال حوار مطول أجراه مع FilGoal.com.

منتخب مصري يواجه نظيره النيجيري يوم الثلاثاء وديا استعدادا لكأس الأمم الإفريقية ٢٠١٩ و FilGoal.com وجدها مناسبة جيدة للحديث مع نجم النسور الخضراء. ٤٤ مباراة دولية و١٤ هدفا في ٩ سنوات بقميص نيجيريا، وحصد لقب كأس الأمم بجانب ذهبية أولمبياد ٩٦.

في البداية بالطبع سألناه عن المباراة التي أحب كثيرا الحديث عنها قائلا :"بكل تأكيد استعداد قوي للغاية للمنتخبين، منتخب مثل مصر مستضيف للبطولة ويرغب في استعادة أمجاده وآخر مرشح للقب".

"المنتخبان لديهم عدد من النجوم لن يشارك في المباراة مثل محمد صلاح على سبيل المثال لا الحصر، كلاهما لم يقدم أداء جيدا في كأس العالم على الإطلاق".

منتخب مصر عاد بعد غياب دام ٢٨ عاما عن كأس العالم لكنه لم يحصد أي نقطة وسجل هدفين واستقبل ٦ في ٣ مواجهات ولم يحصد أي نقطة، أما نيجيريا فكان ثالث مجموعته بعدما حصد ٣ نقاط وسجل ٣ أهداف واستقبل ٤ وتأهل من مجموعته كرواتيا وصيف المونديال والأرجنتين الذي خسر في دور الـ١٦ من فرنسا البطل.

"إنها فرصة لكلا المدربين لكي يتعرف جيدا على البدائل التي لديه وتجربة بعض العناصر الجديدة في ظل غياب بعض النجوم، كلاهما قدم أداء محبطا للغاية في كأس العالم".

"الفرصة أيضا للاعبين الذين سيحاولون الظهور بشكل جيد لكي يدخلوا في حسابات الأجهزة الفنية قبل البطولة".

ماذا عن فرص كأس الأمم ٢٠١٩ للمنتخبين؟

"مصر كانت ملكا للقارة لفترة طويلة وحاليا وبعد فترة من الغياب عادت للظهور مرة أخرى والبطولة تقام على أرضها".

"حاليا الوضع مختلف لكن هناك لاعبين متميزين للغاية منهم صلاح، سيظهرون أفضل ما لديهم".

"نيجيريا كنت معهم ضمن طاقم كيشي الفني كمدرب حينما توجنا أبطالا في نسخة ٢٠١٣، وحاليا نعود للمشاركة ويجب أن نظهر بقوة".

هل تؤمن بفكرة بناء منتخب جديد أو الإحلال والتجديد في فئة المنتخبات؟

"بالنسبة لي لست مشجعا لتلك الفكرة على الإطلاق".

"مصر ونيجيريا كلاهما لديه لاعبين ممتازين للغاية، أنت بحاجة لتطعيم صفوفك كل فترة بلاعبين أو ٣ لأنك لا تمتلك الوقت لفكرة البناء والتجديد في هذه الفئة".

"نيجيريا لديها لاعبين ممتازين ومصر كذلك، لا تنس أنك تبحث عن ١١ لاعبا أساسيا ثم البدائل القوية فالمنتخبات تختلف كليا عن الأندية".

الآن وقد فرغنا من الحديث عن المنتخبين لنتحدث عن أموكاتشي أكثر.

اختر لنا هدفا تعتبره الأفضل على الإطلاق.

"سجلت ١٤ هدفا لم أسجل الكثير دوري كان مختلفا عن أدوار المهاجمين هذه الأيام، كنت مهاجما مساندا وفعلت ذلك بجانب رشيدي ياكيني".

"يمكنني اختيار هدفا لم أعتبره وحدي الأفضل بل كذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم يصنفه ضمن أفضل الأهداف في التاريخ وبكل تأكيد تاريخي كذلك".

"هدفي ضد اليونان عام ١٩٩٤، إنه الأفضل بكل تأكيد".

نيجيريا كانت ضمن المجموعة الرابعة التي ضمت بلغاريا والأرجنتين واليونان. فازت ضد بلغاريا ٣-٠ وخسرت من الأرجنيتين وفي المباراة الأخيرة كان عليها مواجهو اليونان.

"كان الوقت القاتل وانطلقت بالكرة من وسط الملعب لم يتمكن أحد من افتكاك الكرة أو اللحاق بي ثم سددت وسجلت".

"الفيفا يعده ضمن أفضل الأهداف في تاريخ كأس العالم وأنا أعتبره ضمن أفضل أهدافي".

ماذا عما كنت تقدمه في الملعب هل ترى أي موهبة حاليا مثلك؟

"سواء في إفريقيا أو العالم، لم يعد مركز المهاجم المساند موجدا بشكله القديم، إن كنت تهاجم أكثر أو تدافع أكثر، الأمور تتغير، حاليا لا أعتقد أن هذا المركز بمفهومه ومسماه القديم موجود".

ماذا لو طلبنا منك اختيار أفضل مباراة لعبتها بقميص نيجيريا؟

"صعب جدا، أدخل كل مباراة بقميص نيجيريا وأمنح ١٩٠٪ من مستواي". ثم ضحك.

"كنت أمنح نيجيريا أكثر مما أفعل حتى مع الأندية التي لعبت لها ١٩٠٪".

"لكن هناك مباراة أو اثنين يمكنني اختيارها. أولا، ضد كوت ديفوار في ١٩٩٤ والمباراة انتهت بركلات الترجيح، قدمت أداء جيدا جدا ربما الأفضل لي".

المباراة كانت في نصف نهائي كأس الأمم ١٩٩٤، وانتهت بالتعادل ٢-٢ قبل أن تحسم بركلات الترجيح ٤-٢ لصالح نيجيريا وأموكاتشي كان من ضمن اللاعبين الذين سجلوا من نقطة الجزاء.

"هناك أيضا مباراة غينيا، كانت عام ١٩٩٧ ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم، في تلك المواجهة سجلت هدفين وفزنا بنتيجة ٢-١".

"قدمت خلالها أفضل أداء ممكن ويمكنني اختيارها أيضا".

كانت المباراة ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم وأموكاتشي سجل هدفين في دقيقة، قبل أن يقلص تيتي كامارا الفارق في الدقيقة ٨٧.

ما توقعاتك لكأس الأمم هذا الموسم؟

"مفتوحة على كافة الخيارات، مصر ستقام البطولة على ملعبها، والمغرب كونت منتخبا ممتاز، وهناك الكاميرون ثم نحن نيجيريا، ندخل كل بطولة للفوز بها، لذا فهي مفتوحة على كافة الاحتمالات".

"البطولة كانت ستقام في الكاميرون لكن حاليا الضغوط أكبر على مصر لأنها ستعود لتنظيمها وهناك فرصة كبيرة للفوز بها".

اقرأ أيضا

مران الزمالك - النقاز يعلن جاهزيته لمواجهة الأهلي.. وغياب زيزو

خبر في الجول - في خطاب للكاف.. الزمالك يحدد ملعب مواجهة حسنية أغادير

جينولا – جروس - ساسي.. من الـ6-1 في لندن إلى السيطرة على الدربي في قارتين

وصايا لاسارتي الـ4 قبل الدربي.. عن المكابح والاستمتاع والورقة الرابحة على الدكة

شارك في اختيار شعار كأس الأمم الإفريقية 2019

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك