خاص كريم نيدفيد.. رحلة من البيع على OLX إلى قلوب جمهور الأهلي

الخميس، 21 مارس 2019 - 19:26

كتب : حسام نور الدين فادي أشرف

كريم وليد "نيدفيد" - الأهلي

من هدف دائم للانتقادات للاعب يراه قطاع عريض من الجمهور كأحد أهم لاعبي الأهلي، يرى كريم وليد "نيدفيد" أن ما وصل له حتى الآن ليس وليدا للحظة بل تعب على مدار سنوات كثيرة.

كريم نيدفيد

النادي : الأهلي

بآمال عريضة، أعاد الأهلي كريم نيدفيد من إعارة في وادي دجلة قدم فيها أداءا طيبا ولكنه منذ ذلك التاريخ وحتى فترة قريبة، كان هدفا لانتقادات عديدة.

"تألقي حاليا؟ هذا الأمر نتيجة تعب وعمل كثير، الأمر ليس وليدا للحظة". كريم وليد في حوار أجراه معه FilGoal.com اليوم الخميس.

جزء دائم من انتقادات جمهور الأهلي لنيدفيد كان بسبب تفضيل حسام البدري المدير الفني السابق للفريق للاعب، دون أن يكون للاعب تأثيرا واضحا للجماهير.

حسام البدري قال في تصريحات سابقة: "نيدفيد صاحب أسرع إيقاع في الملعب هو أفضل لاعب يمتلك سرعة البداية. صاحب أفضل وأسرع رتم. وهذا لن يفهمه الكثيرون، نيدفيد يمتلك إمكانيات رائعة ويقدمه واجبه الدفاعي والهجومي، بشكل مميز ولا يؤثر عليه من الجانب البدني".

وأتم البدري، قبل أن يرحل عن الأهلي: "نيدفيد سيكون له دورا كبيرا الموسم المقبل مع الأهلي، هذا سيغضب جماهير السوشيال ميديا ولكن لا مشكلة".

رفقة البدري، وباتريس كارتيرون، لم يظهر نيدفيد بالشكل الذي وعد به البدري، ولكن مع مارتين لاسارتي اختلف الأمر تماما.

"كل المدربين الذين عملت معهم استفدت منهم، لكن هناك مدربين تأثرت بهم كثيرا، ولكن لا يمكن تحديد مدرب بعينه أفادني بشكل رئيسي، ربما التوفيق والتوقيت هو ما يحكم التألق. ربما رأى حسام البدري في شيئا لم يراه الناس حينها ولكنهم الآن يرونه".

ولكن، ما الذي تغير في كريم نيدفيد، ليصبح ماضيا بالنسبة لجمهور الأهلي، الذين يفضلون تسميته بكريم وليد حاليا. هل هو مركزه، أدواره، شخصيته؟

يروي نيدفيد قصته قائلا: "بدأت ممارسة كرة القدم في مدرسة الكرة في نادي الزمالك، وفي تلك الفترة شاهدني بدر رجب وطلب مني الإنتقال إلى الأهلي، لكنني اعتذرت، لإرتباطي بمدربي في مدرسة الكرة بالزمالك بشكل كبير، وبعدها بفترة سافر مدربي للعمل في الخارج وتجدد عرض الأهلي".

" كنت قد وقعت على استمارات قيدي لنادي الزمالك، وبعد أن تجدد عرض الأهلي وقعت له، وعندما تم فتح باب القيد قام إداري النادي الأهلي بقيدي في الخامسة فجرًا، وبعدها بساعتين توجه إداري الزمالك لقيدي ليتفاجئ بقيدي مع القلعة الحمراء".

" شاركت مع الأهلي في مركز الظهير الأيمن لمدة 3 سنوات، ثم قام تامر حفني بتغيير مركزي لألعب كمهاجم وبعدها تم توظيفي تحت رأسي الحربة ".

" سبب تسميتي بنيدفيد يعود إلى بدر رجب، الذي كان مقتنعا جدا بمواهب قطاع الناشئين في النادي، وكان يطلق على كل لاعب اسم قريب منه".

"أطلق علي لقب نيدفيد لأن شعري وقتها كان طويلا وباللون الأصفر، على غرار النجم التشيكي بافيل نيدفيد ، وفعل نفس الشئ مع محمود حسن "تريزيجيه" وأحمد رمضان "بيكام".

" أول مشاركة لي مع الفريق الأول تعتبر قياسية. كنت في عمر الـ15 عاما ونصف، عندما كان محمد يوسف يتولى مهمة تدريب الفريق".

"اليوم السابق لذلك كنت أعاني من إجهاد في القدم وطبيب فريق الناشئين نصحني بالحصول على راحة لمدة أسبوع قبل أن يفاجئني سامي قمصان مدربي بأنه تم ترشيحي للتصعيد للفريق الأول غدا، وعلى الفور شاركت دون أن ألتفت إلى الإصابة".

" اللعب مع أبطال أحلامي من اللاعبين الكبار كان الحلم. أول يوم لي شعرت برهبة كبيرة وأنا في غرفة ملابس ملعب التتش بجانب محمد بركات وسيد معوض ووائل جمعة".

"وبدأت الرهبة تزول مع تقرب حسام عاشور وسعد سمير مني ومطالبتي بالتخلص من التوتر واللعب بدون ضغوط".

" ليس صحيحا أنني الابن المدلل لحسام البدري، ولا يوجد تدليل في الأهلي من الأساس".

"لا يوجد مدرب في العالم يضحي بفريقه أو مصلحته من أجل مجاملة لاعب، وهو أمر لا يمكن أن يحدث في فريق كبير بحجم النادي الاهلي".

" االبدري يعرف قدراتي ويوظفها كيفما يشاء. كلاعب محترف وتربيت في الأهلي لا يمكنني الإعتراض على أي توظيف حتى لو شاركت كحارس مرمى. ولا أهتم بالانتقادات طالما إن الفريق يفوز".

بعد تلك الفترة، تأزمت علاقة نيدفيد بجمهور الأهلي، تصريح منه حول "انتقادات أطفال السوشيال ميديا"، بعد عرضه للبيع عبر موقع OLX.

" حديثي عن جمهور السوشيال ميديا تم فهمه بشكل خاطئ تماما، أنا أؤكد أنني أحترم وأقدر جماهير النادي الأهلي وأعتز بها بشدة، ولا يمكنني أن أخطئ في حقها لأن من أجلها نلعب ولأجلها نتحمل الضغوط".

" بالفعل قلت إن هناك قطاع من الجماهير من الأطفال، أقصد بذلك السن فقط وليس العقلية".

"هل يعقل أن يكون مشجعا عمره 10 سنوات مصدر تقييم؟ من أين تكون لديه الانطباع والتقييم والرؤية؟ هذا فقط ما قصدته".

" لدي شقيقي الأصغر يتحدث معي عن مستواي وبالتأكيد لا يمكنني أن أتقبل منه آراء جارحة خاصة إنه مازال طفلا ولا يملك خبرات التقييم، إذا كنت لا أقبل ذلك من شقيقي، فكيف أقبله من الآخرين؟ أؤكد مجددا أنني أحترم كل الآراء وأستفيد منها".

" كيف يمكنني تقبل أن يقوم أحدهم بعرضي كسلعة على موقع OLX ؟ هل يمكن لمشجع أهلاوي يعشق النادي أن يفعل ذلك مع لاعب يحمل شعار النادي ويدافع عنه؟".

"جمهور الاهلي عظيم، ومن يفعل ذلك عقليات لا تمت لأخلاق الأهلي بصلة، أخلاق الأهلي التي تتحلى بها جماهيره الحقيقة لا يمكنها أن تقوم بالتجريح بهذه الصورة".

تصريح نيدفيد الأخير افتقد لما يسانده داخل الملعب، يبحث نيدفيد عن حب وتقدير لدى جمهور الأهلي دون أن يكون لذلك سندا داخل المستطيل الأخضر، ولكن بعد أقل من موسم، اضطر مراسل FilGoal.com لسؤال نيدفيد حول رؤيته لعدم انضمامه للمنتخب الأول.

"عدم انضمامي للمنتخب الأول؟ استقبلت الموضوع بشكل عادي، أحترم وجهة النظر الفنية. متأكد أن وقتي سيأتي يوما ما".

سبب في ذلك التحول يعود للجهاز الفني الحالي للأهلي، الذي أسهب أحد أعضائه سامي قمصان في الإشادة بنيدفيد، في وقت كان فيه مرشحا للانتقال معارا من الأهلي لحرس الحدود الذي كان يدربه المدرب في الأهلي حاليا.

"أتمنى أي فرصة لضم نيدفيد، فأي لاعب يريد المشاركة بانتظام في المباريات، وكنت وراء انضمامه للحدود (قبل إعارته لوادي دجلة)، وتعجب الكثيرون من إصراري على لاعب عمره 17 عاما".

"كنت مدربا لنيدفيد في ناشئي الأهلي، فهو لاعب يتسم بشخصية وإمكانيات غير طبيعية، ولكنه لا يتمتع بالقبول لدى الجماهير".

"نيدفيد قادر على اللعب في 10 أماكن، وحسام البدري يستغله في تعويض نواقص في الجبهة اليمنى، والتغطية خلف أحمد فتحي".

"نيدفيد يتمتع بسرعة الارتداد، وفي قلب الملعب يصل بسهولة إلى منطقة الجزاء ويعمل جيدا من العمق ويتميز بالتسديد، فهو لاعب متكامل يتمناه أي مدير فني".

تلك الفترة تزامنت مع رحيل عبد الله السعيد عن الأهلي، ليطرح البعض اسم نيدفيد كبديل مقترح له..

مدرب إنبي الحالي علي ماهر أشرف على تدريب نيدفيد من قبل ويقول عنه: "يمتلك مميزات فنية رائعة، فهو يجيد اللعب في مركزي الارتكاز وصانع الألعاب، كما إنه يتمتع بدقة تصويب على المرمى. كلها مقومات كان يحتاجها الأهلي في لاعب الوسط، وعلى المستوى الشخصي، نيدفيد يمتلك شخصية قوية رغم صغر سنه ويتمتع بالشجاعة في الملعب".

كل التصريحات السابقة حول نيدفيد، الذي يفضل الجمهور الآن مناداته بـ كريم وليد، كانت عبارة عن كلمات، ولكن الآن كريم وليد يرد في الملعب.

في 1071 دقيقة في الدوري هذا الموسم سجل وليد هدفين أحدهما كان هاما للغاية ضد الجونة، وبلغت نسبة نجاح تمريراته 91%، أما في دوري أبطال إفريقيا سجل وليد هذا الموسم 3 مرات، كما أنه أصبح إيجابيا على المرمى بشكل كبير حيث سدد 11 مرة في دوري الأبطال ونجح في 5 تسديدات منهم.

تألق كبير من كريم وليد في الفترة الأخيرة، جعل أمر إيقافه بسبب تراكم الإنذارات وغيابه عن لقاء الدربي أمر يحزن جمهور الأهلي.

"الاحتراف دائما في ذهن أي لاعب، ولكنني أريد أن أقدم شيئا للأهلي قبل أن أرحل، وأنا لم أفعل شيئا للأهلي بعد، عندما أرحل سأرحل عن طريق الأهلي، ولو لم يوافق النادي لن أرحل وأتركه".

صاحب الـ21 عاما يبدو أنه وجد الطريق إلى قلوب جمهور الأهلي، ولكن التحدي بالنسبة له الآن هو الاستمرارية.

**كل التصريحات بالخط الثقيل هي من حوار أجراه نيدفيد مع FilGoal.com اليوم الخميس.

طالع أيضا

ماذا قال مدرب الأهلي عن صفقة برشلونة المنتظرة وجوهرة ريال مدريد

حوار - محمد شريف: وصلنا لما نريده في الأهلي

رسميا - الاتحاد الأوروبي يعلن عقوبة رونالدو

صلاح في قائمة أشهر 30 رياضيا حول العالم

ماريا.. أم البطل التي كادت تقتله

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك