خاص اسكواش - علي فرج.. فبقدر الشكوك يأتيك اليقين

الجمعة، 01 مارس 2019 - 13:10

كتب : محمد سمير

علي فرج

وصل علي فرج لاعب وادي دجلة إلى قمة التصنيف العالمي لرياضة الاسكواش للمرة الأولى في تاريخ، بعد رحلة شهدت الكثير من التقلبات وكادت ألا تكتمل في طريق الرياضة التي أحبها منذ الصغر.

"هذه هي المضارب، قم ببيعها فيبدو أن الاسكواش بالنسبة لي ليس أكثر من هواية وأنا لن أمارس تلك اللعبة مجددا، أنا لست مثل هؤلاء سأكتفي بما قدمته وأبدأ التركيز في دراستي واختيار مجال عملي".

والرحلة التي لا تعرف شكوكا لا تعرف يقينا، فبقدر الشكوك يأتيك اليقين.

لحظة تاريخية تحدث فيها علي فرج الناشئ مع شقيقه الأكبر المؤمن بقدراته. لحظة مثلت منعطف الطرق، قبل أن يتحول بعد تلك الجملة بعدة أعوام إلى بطل مصري جديد يكتب في قائمة متصدري التصنيف العالمي للكبار.

اتحاد اللاعبين المحترفين لرياضة الاسكواش أعلن تصنيف شهر مارس وشهد تقدم علي فرج إلى المركز الأول للمرة الأولى، ليصبح سادس مصري يعتلي قمة تصنيف اللعبة بعد عمرو شبانة وكريم درويش ورامي عاشور ومحمد الشوربجي وكريم عبد الجواد.

وأزاح فرج زميله محمد الشوربجي من القمة، ويعتبر الشوربجي أكثر اللاعبين المصريين تصدرا للتصنيف العالمي برصيد 40 شهرا.

المهندس علي فرج خريج جامعة هارفارد الأمريكية ضل طريقه في مجال دراسته من أجل الرياضة المحببة إليه منذ الطفولة، لتتحول لعبة الاسكواش من مجرد هواية إلى كونه بطلها وعلى قمة تصنيفها العالمي.

ويستعرض لكم FilGoal.com كيف شهدت مسيرة فرج منعطفات ونقاط تحول وصلت به أخيرا إلى قمة رياضة الاسكواش، بعد حوار خاص مع اللاعب.

البداية

"علاقتي بالاسكواش بدأت بسبب والدي الذي كان يلعب تلك الرياضة كهواية، ومن بعده تأثر به شقيقي الأكبر وائل والذي يكبرني بعامين ونصف وهو بمثابة مثلي الأعلى في الحياة أفعل مثله في أي شيء، وكان ذلك سبب حبي للعبة" هكذا بدأ علي فرج حديثه عن علاقته مع اللعبة.

وأضاف فرج "بدات ممارسة اللعبة منذ كان عمري 6 سنوات، كانوا يحاولون إخراجي من الملعب بأعجوبة بسبب رغبتي الدائمة في اللعب، وعلى مستوى الصغار حققت عدد من البطولات على مستوى الجمهورية ودولية في هولندا وغيره".

بدأ علي فرج ممارسة رياضة الاسكواش في نادي هيليوبليس الذي ينتمي له هو وعائلته.

وتابع علي فرج "آمن شقيقي وائل في قدراتي وتوقع أن أكون بطلا يوما ما وكان دائما ما يحفزني مثلما هو الحال حاليا، ولكن الأهم بالنسبة لعائلتي هو أن أتفوق دراسيا فالأولوية للتعليم، وكان ذلك بالنسبة لي أيضا".

وشدد فرج "كنت أعلم أنه سيأتي يوم وتنتهي علاقتي بالاسكواش كلاعب بسبب دراستي أو مجال عملي بعد ذلك، ولكن كان لي هدف معين قبل أن ابتعد عن اللعب الاحترافي".

نقطة تحول أولى.. "لن ألعب مجددا"

"هدفي كان تحقيق بطولة العالم للناشئين تحت 19 عاما، عندما كنت أبلغ من العمر 8 سنوات رأيت كريم درويش يتوج باللقب عام 2000 في إيطاليا ومن وقتها أصبح ذلك طموحي".

وتابع "كنت ألعب بقوة في تلك الفترة منتظرا عام 2010 من أجل المشاركة في بطولة العالم للناشئين وتحقيق حلمي قبل التفرغ التام للدراسة الجامعية ومن ثم التركيز في عملي بعيدا عن الاسكواش".

وأوضح فرج "شهدت تلك الفترة مراحل صعود وهبوط طبيعية، حتى وصلت لعامي السادس عشر وهنا كانت أصعب اللحظات التي مرت عليّ طوال مسيرتي".

"كنت أدرس ثانوية عامة بالنظام البريطاني IG، وتعرضت لهزائم متتالية من لاعبين لم يسبق لهم الفوز عليّ من قبل حتى وصلت للحظة أن علاقتي باللعبة تنتهي هنا لن ألعب مجددا".

وكشف علي فرج عن نقطة تحول تاريخية في مسيرته بعد الحديث مع شقيقه وائل يومها قائلا: "لم أغضب أو أبكي لكن ذهبت إلى المنزل أتحدث مع وائل، هذه هي المضارب قم ببيعها فيبدو أن الاسكواش بالنسبة لي ليس أكثر من هواية وأنا لن أمارس تلك اللعبة مجددا، أنا لست مثل هؤلاء سأكتفي بما قدمته وأبدأ التركيز في دراستي واختيار مجال عملي".

وكاد الحزن من الخسارة أن ينهي علاقة علي فرج بالاسكواش الاحترافي نهائيا.

وعن رد فعل شقيقه أوضح علي "طالبني شقيقي بالهدوء وأكد لي أن ذلك أمر طبيعي وهو مؤمن بقوة بقدراتي وإمكانية تحقيقي لقب بطولة العالم للناشئين".

وتابع "من هنا كانت نقطة تحول فاصلة في مسيرتي، وقام شقيقي بتدريبي بنفسه وتحفيزي أكثر وكان لذلك مفعول السحر".

وقال فرج: "بالتأكيد لم ينجح وائل في منحي عصا سحرية على المستوى الفني، لكن التحفيز والإيمان بالنفس جعلني أحصل على بطولة بالاسكندرية بعد أسبوعين فقط من تفكيري في إنهاء علاقتي باللعبة".

حلم بطولة العالم للناشئين

"وصلنا إلى عام 2010، بطولة العالم للناشئين بالإكوادور، الحلم الذي طالما سعيت إليه منذ كان عمري 8 سنوات".

"قدمت بطولة جيدة وبالفعل وصلت للمباراة النهائية أمام زميلي عمرو خالد، ولكنه لعب أفضل مني وفاز باللقب ليتحول الحلم إلى كابوس".

"حلم عملت عليه منذ 10 سنوات، وهذه أخر بطولة قبل دخولي للمرحلة الجامعية التي كنت أنوي فيها إنهاء علاقتي باللعبة بذلك اللقب".

وتابع فرج "بعدها انضممت إلى الجامعة الأمريكية في مصر، وحصلت على عرض منحة من جامعة هارفارد الأمريكية لكنني تمسكت بالاستمرار في مصر بسبب تأثري بها وبأهلي وأصدقائي، ولم أقدم على تلك المنحة".

وانتقل فرج بعد المشاركة في أخر بطولة عالم ناشئين بستة أشهر إلى بطولة بريطانيا المفتوحة للناشئين والتي تعتبر بمثابة بطولة عالم أخرى.

وأوضح فرج "بالطبع بطولة بريطانيا للناشئين من أعرق البطولات وتعتبر كأس عالم أخرى وقدمت مستوى جيد مرة أخرى".

وعن المباراة النهائية قال فرج: "لعبت أمام عمرو خالد مجددا ولكن هذه المرة توجت باللقب، وشاهدني مدرب جامعة هارفارد مجددا وتحدث مع أهلي موضحا أن عرض المنحة مازال مستمرا رغم دخولي للجامعة في مصر منذ 6 أشهر".

الدراسة بالخارج وتوقف الاسكواش

"عندما عدت إلى مصر عقب البطولة تحدث أهلي معي بشأن منحة هارفارد، وتمسكت بموقفي بالتركيز بدراستي في مصر ولكن كان للصدفة رأي أخر".

وتابع علي "خضت بطولة صغيرة في أمريكا، واقترحت على والدي زيارة تلك الجامعة، وجدت ترحاب كبير منهم وداخلي أصبح منقسما بين الدراسة بالخارج والاستمرار في مصر".

وعن سبب تغيير رأيه والرحيل إلى هارفارد في النهاية أوضح علي "وصلت مصر يوم 23 يناير وبعد يومين حدثت الثورة، فكانت النصيحة ممن حولي بقبول عرض المنحة من أجل ضمان شهادتي الدراسية".

وأضاف علي "بالفعل سافرت إلى هارفارد من أجل الدراسة في الهندسة الميكانيكية، وتوقفت عن الاسكواش في بطولات المحترفين وأخوض فقط بطولات الجامعات في أمريكا".

وكشف علي عن تفكيره في ذلك الوقت "كنت أركز فقط على إنهاء دراستي والاستمتاع بلعب الاسكواش كهواية، ثم العودة للعمل في مجال دراستي (الطاقة الشمسية) الذي قمت بعمل مشروع تخرجي فيه أو إقامة مشروع مشترك مع شقيقي الأكبر".

وشدد علي "الاسكواش لم يكن في حسباني، بالتأكيد لن أعود له مجددا بعد كل تلك الفترة من الغياب".

انقسام

"بعد أن وصلت إلى عامي الأخير في الجامعة، تحدث معي شقيقي وائل ومدربي في هارفارد ونور الطيب من أجل نصيحتي بالعودة للاسكواش عقب الانتهاء من دراستي".

"حدث لي انقسام بين العمل في مجال دراستي أو العودة للهواية المحببة لي، ولم يكن الانقسام بداخلي فقط ولكن ممن هم حولي".

وأضاف علي فرج "البعض نصحني باستكمال ممارسة الاسكواش وبعد الاعتزال إن لم استمر فيمكنني العمل بشهادتي بعد ذلك".

"ولكن البعض الآخر أبلغني بضرورة العمل في مجال دراستي، لأن جيلي في الاسكواش يسبقني كثيرا وأنا غائب عن بطولات المحترفين منذ 2011".

وكان علي قد سحب اسمه من قائمة اللاعبين المحترفين بعد دخوله الجامعة بسبب عدم خوض بطولات دولية وهو ما جعله خارج التصنيف.

وقال فرج: "لعبت أحد بطولات المحترفين في عامي الدراسي الأخير عن طريق بطاقة دعوة، وبعد أن خرجت من التصنيف العالمي عقب البطولة أصبحت المصنف 188 عالميا".

التجنيد والعودة للاسكواش

"بعد أن أنهيت دراستي وعدت إلى مصر، كان عليّ أن ألتحق بالخدمة العسكرية، وبالفعل تم قبولي كمجند".

"علمت من أحد مدربيني الحاليين (باسم مكرم) أنه يمكنني المشاركة في بعض البطولات الدولية بعد تقديم طلب والموافقة عليه".

وتابع علي "اتخذت قراري بخوض بعض البطولات الدولية متوسطة المستوى حسب ما يسمح وفقا لفترة تجنيدي، وتجربة نفسي هل يمكنني العودة مجددا للاسكواش أم التركيز بعيدا عنه".

وعن نتيجة ذلك كشف علي فرج "تقدمت إلى المركز 88 في البداية وبعد انتهاء فترة تجنيدي وصلت إلى المركز 22 عالميا في تقدم كبير وملحوظ".

"هنا قررت الاستمرار في اللعبة التي أحبها مع الفتاة التي اتفقت على الارتباط بها (نور الطيب) ومشاهدة ما سيحدث".

نور الطيب

تزوج علي فرج من صديقة طفولته نور الطيب في يوليو 2016، وشهدت مسيرة الثنائي ارتفاعا ملحوظا بعد الزواج.

وعن نور يقول علي: "كانت دائما مساندة لي ودائما ما كنت أجدها بجواري في الأوقات الصعبة".

"في البداية كنا أصدقاء منذ الطفولة وتطور الأمر بصورة طبيعية، وتم الاتفاق بين الأسرتين وقت الدراسة الجامعية وفور الانتهاء تم الارتباط بشكل رسمي".

وأضاف علي "نور كان لها دور كبير فيما وصلت له، فعندما كنت أفكر في الابتعاد عن اللعبة كانت تبلغني بإيمانها بقدرتي في النجاح والتقدم لأفضل ما يمكن في اللعبة".

نور الطيب تقع في المركز الثالث من التصنيف العالمي لسيدات الاسكواش وتنافس بقوة الثنائي رنيم الوليلي ونور الشربيني.

وتابع علي "بعد شهر من اتخاذ قراري بالاستمرار في الاسكواش بيناير 2016، لعبت أول بطولة وخرجت من الدور التمهيدي بخسارة مفاجئة، وقتها فكرت مرة أخرى الابتعاد سريعا".

ولكن وجهت نور رسالة إلى علي، ويقول فرج "نور أوضحت لي أن ذلك فقط بسبب خسارتي المفاجئة ولكن ليس لضعف مستواي وأكدت على إيمانها بقدراتي وطالبتني بالتركيز في القادم".

"بالفعل لعبت بطولة تصنف كفئة ثانية أو ثالثة لا أتذكر وفزت على أبطال مثل محمد الشوربجي ونك ماثيو وكاستانييه وحققت اللقب لأصعد للمركز 13 في التصنيف العالمي".

وحقق الزوجين علي ونور إنجازا تاريخيا في 2017 كأول زوجين متوجين بلقب بطولة كبرى في نفس اليوم بأحد الرياضات، وذلك بعد التتويج ببطولة أمريكا المفتوحة.

وعن دور نور أوضح علي "يظهر في مستوانا أن هناك تقدم، وأعتقد أن ذلك بسبب معرفة كل منا ما يحتاجه الآخر في حالة الفوز أو الخسارة وتقديم النصيحة بصورة جيدة".

وادي دجلة

"تحدث معي كريم درويش أحد أبطال الاسكواش السابقين لانضمامي لوادي دجلة، ولكن أبلغته بتأثري بنادي هيليوبليس لكنه أقنعني في النهاية".

"كريم له دور كبير فيما وصلت له، فهو دائما ما ينصحني بخبرته التي مر بها وهو ما يؤثر في إيجابيا".

وكان علي قد انضم إلى صفوف وادي دجلة بداية من يوليو 2017، ويتصدر حاليا التصنيف العالمي للعبة مع زميلته بنفس النادي رنيم الوليلي.

وعن دور كريم درويش أوضح علي "عقب فوزي ببطولة قطر، حسبت التصنيف العالمي واقترابي من الصدارة وأبلغت كل من حولي ووجدتهم سعداء بما حققته، إلا أن كريم وقتها نصحني بعدم التركيز في ذلك والتفكير فقط في كل مباراة وكل بطولة على حدة، وبالفعل كان ذلك تأثير كبير على وصولي الآن لرقم 1 عالميا".

محمد الشوربجي

ويبقى محمد الشوربجي أكثر اللاعبين المصريين تصدرا للتصنيف العالمي برصيد 40 شهرا، منافس علي فرج المباشر على القمة، وتمتاز العلاقة بين لاعبي الاسكواش المصريين بقوتها عكس لاعبي البلاد الأخرى، إذ يظهر تقديم المصريين النصائح لزملائهم في صورة المدرب بالبطولات الخارجية.

ولكن رغم ذلك شاب تلك العلاقة القوية مشهدين مخالفين بين محمد الشوربجي وعلي فرج الأول في بطولة الأهرام عام 2016 والآخر عام 2017 ببطولة وادي دجلة.

ففي بطولة الأهرام الدولية، فاز علي فرج في مواجهة الشوربجي بقبل النهائي، في مباراة شهدت انفعالات من الجانبين وعلى غير المعتاد في اللعبة اندمجت الجماهير مع الانفعالات.

وفي بطولة وادي دجلة فاز الشوربجي في مواجهة فرج في مباراة مشحونة وعقب فوزه توجه بنصيحة إلى زميله علي بالالتزام بالروح الرياضية واللعب في المباريات وهو ما أغضب فريق علي فرج في ذلك التوقيت، قبل أن تعود العلاقة مجددا بين اللاعبين.

وعن ذلك يقول علي فرج: "بالنسبة لي الموضوع أشبه بمباريات (البلايستيشن) بين الأصدقاء، كل منهما يريد تحقيق الفوز وأحيانا تحدث مشاحنات بين الأصدقاء والحديث عن حظ وما شابه".

وأضاف فرج "ذلك يحدث في لعبة ترفيهية فما بالك برياضة وتلك الرياضة تحولت إلى مهنة، الكل يريد تحقيق الفوز".

وشدد "بلا شك أنا أخطأت ومحمد أخطأ، لم نكن موفقين في تصريحاتنا في ذلك التوقيت، والإعلام بصورة عامة يريد الأحداث لذلك ظهر ذلك الموضوع وهو أمر لا يعيب الإعلام".

"طوال مبارياتنا لم تحدث تلك المشاحنات ولكن ربما هو تراكم لما حدث ببطولة الأهرام فدفع محمد الشوربجي لرد فعل في وادي دجلة، لكن بعد ذلك نعود إلى أخلاق عائلاتنا التي تربينا عليها ويعود كل شيء إلى مكانه الصحيح".

"بعد مواجهة وادي دجلة بـ 4 أشهر تواجهنا في بريطانيا المفتوحة وعقب اللقاء اعتذر لي محمد الشوربجي، وقلت له أنا الذي يعتذر لك وأتمنى أن نلعب دائما بتلك الروح، وبالفعل (نرفزة ملعب) كما يقولون وعادت الأمور طبيعية وخضنا بعدها 7 أو 8 مباريات الجميع يستمتع بهم".

وشدد "محمد يتمنى لي الفوز وأنا أيضا، ولكن داخل الملعب بالتأكيد كل منا يسعى لفوزه الشخصي، ولم أر منه شيئا سيئا".

وأتم "الكل سيكافح من أجل قمة التصنيف في الشهور المقبلة وفي النهاية سيعتلي القمة من يستحقها".

إنجازات علي فرج

- الفوز 11 بطولة دولية

- بطل أمريكا المفتوحة للاسكواش

- بطل قطر كلاسيك الكبرى

- بطل العالم "فرق" 2017

- وصيف بطولة العالم للناشئين

اقرأ أيضا:

قائد أرسنال السابق: كلوب لا ينام بسبب صلاح.. ربما واقعة راموس ما زالت في ذهنه

مران الأهلي – تأهيل لعاشور ونجيب.. ووليد سليمان يبدأ تدريبات الكرة

سيب ماير.. القط المهرج الذي ألهم أوليفر كان ونوير

بعد أحداث الكلاسيكو المؤسفة بتواجد مصري.. عقوبات صارمة ضد كتيبة كارتيرون

بيان جديد من إيكاردي: تحملت الألم وبكيت بسبب إنتر

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك