خاص حوار في الجول – مدرب الجيش: الزمالك "الأفضل في الدوري" ينافسه الأهلي وليس بيراميدز

الأحد، 24 فبراير 2019 - 10:33

كتب : أمير عبد الحليم

لوك إيميل مدرب الجيش

يلفت البلجيكي لوك إيميل المدير الفني لطلائع الجيش الأنظار له في الدوري المصري بسبب بدله المميزة، لكن مؤخرا قدم نفسه بشكل أفضل بتعادل مع الزمالك المتصدر 2-2 بعد عودة من التأخر 2-0.

تولى إيميل مسؤولية الجيش في نوفمبر الماضي قادما من فري ستيت ستارز الجنوب إفريقي بعد التتويج ببطولة تاريخية.

وواجه إيميل ثلاثي القمة ضمن 9 مباريات قادهم للجيش، خسر من الأهلي 2-0 ومن بيراميدز 3-1 ثم تعادل مع الزمالك 2-2.

ويتحدث FilGoal.com مع المدرب البلجيكي المخضرم الذي درب في الكونغو وكينيا ورواندا والسودان وأخيرا جنوب إفريقيا عن الدوري المصري بعد رحلة طويلة في إفريقيا، وأمور أخرى لنستطلعها معا.

- كيف توليت قيادة الجيش؟

كنت أردب فريقا عاديا في جنوب إفريقيا، في الموسم الماضي فزنا بالكأس وهي البطولة الأولى في النادي منذ 24 سنة وبالتالي تأهلنا لكأس الكونفدرالية لأول مرة في تاريخ النادي.

أنهينا الدوري في المركز الخامس بعدما كان الفريق يعاني من الهبوط في الموسم قبل وصولي، لكن مع بداية الموسم الجاري، دخلت في خلاف مع الإدارة وقررت الاستقالة.

ووصلني عروض من جنوب إفريقيا ورواندا وكينيا ثم بعدها تلقيت مكالمة من وكيلي يخبرني بوصول عرض من مصر من خلال طلائع الجيش وتم الاتفاق.

- هل تشعر بالرضا عن قائمة اللاعبين الحاليين في الجيش وتساعدك في اللعب بطريقتك المفضلة؟

تعاملت مع اللاعبين الموجودين في القائمة ولم نقم بالعديد من الانتقالات في يناير بسبب سياسة النادي، وتأقلمت كمدرب مع ذلك.

عن نفسي، أفضل اللعب بطريقة 4-3-3 أو 4-1-4-1 ولا يمكن أن ألعب بهذه الطريقة الآن في الجيش، أقوم بعملي مع اللاعبين الحاليين وسنقيم عملنا بنهاية الموسم ويجب أن تتأقلم مع اللاعبين المتاحين.

ولن أستطيع تغيير كل شيء حتى ألعب بطريقتي المفضلة، لأنني أريد أيضا تحقيق أفضل النتائج.

- في رأيك، من المرشح للتتويج بالدوري المصري؟

الله فقط يعرف من سيفوز بالدوري، أنا مدرب محترف واحترم كل الفرق.

وفي الوقت الحالي الزمالك يتصدر الدوري، وينافسه الأهلي الذي يمتلك مباراة مؤجلة ولكن ذلك لا يعني ضمان الفوز واقتناص الـ3 نقاط.

الزمالك يبقى المرشح الأول وكل شيء في يديه الآن، لكن في كرة القدم كل شيء ممكن.

سأضرب لكم مثالا، في الدوري الإنجليزي احتاج ليفربول الفوز على مانشستر سيتي ليضمن الدوري بشكل كبير لكنه خسر ثم تعادل مرتين وعاد سيتي للصدارة، وهذا يعني أن لا شيء مضمون.

ولكن في رأيي المنافسة بين الزمالك والأهلي.

- لماذا تستبعد بيراميدز من المنافسة؟

بيراميدز خسر من الجونة وأصبح أبعد الآن في سباق المنافسة خاصة وأنه لعب مباراتين أكثر من الزمالك، ولذلك أعتقد أن الزمالك والأهلي هما الأقرب للقب.

ورأيي أن الزمالك المرشح الأوفر حظا للتتويج حاليا، والأهلي يمتلك مباراة مؤجلة وإذا فاز بها ستكون المنافسة قوية بين فريقين كبيرين.

- لعبت ضد الأهلي وبيراميدز ومؤخرا الزمالك، كيف تقيم الثلاثة فرق؟

يمتلك الـ3 فرق لاعبين جيدين وإمكانات قوية ماديا أيضا ولديهم أكثر من بديل في كل مركز.

الفارق بالنسبة لي هو أن الزمالك أكثر فريق يلعب كرة بشكل جماعي، أما الأهلي وبيراميدز يعتمدان بشكل أكبر على إمكانات لاعبيهم الفردية.

وبالنسبة لي الكرة الجماعية هي الأفضل حتى لو كنت تمتلك ميسي أو ورنالدو أو صلاح أو هازارد.

- حسنا، إذا كان الزمالك الأفضل فلماذا لم يحافظ على تقدمه على الجيش؟

أي إجابة مني سيراها الناس غرورا، من الأفضل أن نوجه هذا السؤال لمدرب الزمالك.

- ما رأيك في اللاعبين المصريين؟

رأيت العديد من اللاعبين الجيدين في مصر، ولكن لم يكن لدي الفرصة للعمل معهم.

اللاعبون المصريون جيدون من الناحية الفنية وامتلاك الموهبة ويمتلكون السرعات والرغبة في لعب كرة هجومية، لكن في رأيي، اللاعبون المصريون ليسوا الأفضل في إفريقيا من الناحية الخططية والذهنية.

ولهذا لا تجد لاعبين مصريين كثيرين في الدوريات الأعلى في أوروبا، في إنجلترا مصر لديها لاعبين اثنين على الأكثر وفي المقابل تجد لاعبين أكثر من دول إفريقية أخرى.

يحتاج اللاعبون المصريون للتطور كثيرا على الناحيتين الخططية والذهنية إذا أرادوا اللعب في أندية كبيرة في أوروبا لأنهم بالفعل يمتلكون الموهبة.

- وما الفارق بين عقلية اللاعبين المصريين ومحمد صلاح المتألق في إنجلترا؟

صلاح عندما عانى لأول مرة في إنجلترا مع تشيلسي ذهب إلى إيطاليا وتألق هناك وعاد أقوى لإنجلترا، وهذا يوضح لك الفارق.

- هل يستطيع صلاح الفوز بالكرة الذهبية مستقبلا؟

نعم، في المستقبل يستطيع صلاح أن يفوز بالكرة الذهبية، لكن طريقة التصويت هي مشكلة هذه الجوائز.

أحب التخصص أكثر، فلا يمكن أن نقارن صلاح بمهاجم ولا يمكن مقارنة جناح مثل صلاح بلاعب وسط مثل إنيستا أو مودريتش ولا يمكن مقارنة صلاح بميسي، كل لاعب وله مميزاته وكل مركز له متطلباته.

- إذا كنت مسؤولا عن الدوري المصري، فما هي الإجراءات التي ستتخذها لتطوير المسابقة؟

هذا سؤال مثير، أعتقد أن الدوري المصري يعاني من قلة التنظيم خاصة على مستوى الجدول ومواعيد المباريات.

لا يمكن أن تقام مباريات الدوري كل يوم أو يومين دون أيام محددة للمباريات، يجب أن يحصل اللاعبون على راحة.

ويمكن أن تقام مباريات الدوري في أيام محددة كل أسبوع حتى يستطيع مدرب المنتخب أن يعمل أكثر مع اللاعبين، فالمنتخب يضم لاعبين محليين كثيرين ومن المهم أن يعمل معهم لفترة أطول خلال الموسم ليس خلال معسكرات المباريات الرسمية أو الودية فقط.

بالمناسبة، تحدثت مع خافيير أجيري مدرب منتخب مصر وقال لي إن هذه فكرته أيضا لكن من الصعب تطبيقها بسبب كم المباريات التي تقام يوميا.

وإذا كنت تبحث عن التطور يجب أن تحسن جدول الدوري أولا، لا نعرف متي سينتهي الدوري وهذا سيء جدا وفي المغرب وجنوب إفريقيا على سبيل المثال تعرف هناك متى ينتهي الدوري ويكون في مايو.

كيف يمكن الاستعداد لكأس الأمم إذا كان الدوري مستمر، هذا جنون.

في جنوب إفريقيا، هناك فرق تلعب في بطولات إفريقيا مثل مصر لكن يمكن التعامل مع ذلك وإنهاء الدوري مبكرا.

وعلى أي حال، هذه مجرد نصيحة وأنا لست مسؤولا.

التجربة البلجيكية

- تعمل منذ 9 سنوات في إفريقيا، في رأيك ما هي الصعوبات في العمل هنا؟

أصعب شيء في العمل في إفريقيا هو أنك لا تستطيع التركيز على مهمتك فقط، يجب أن تقوم بالعديد من المهام الأخرى في نفس الوقت.

على سبيل المثال، يجب أن تدير الجهاز الطبي والمعد البدني وحتى تراقب اللاعبين الذين تفكر في التعاقد معهم وتقوم بمهام التحليل.

وفي الفرق العادية في مصر لا يوجد كشافين للأندية ومحلل أداء، أعرف أن ذلك يتوافر في الأهلي والزمالك على سبيل المثال لكن أغلب الفرق تعاني.

في الحقيقة، من الصعب التتويجات بالبطولات في إفريقيا.

- في رأيك، لماذا لا نجد مدربين من بلجيكا في الدوريات الكبرى؟

ليس من السهل الفوز بالألقاب خارج بلدك، ولكن هناك العديد من المدربين من بلجيكا حققوا النجاح خارج أوروبا مثل ميشيل برودوم وجورج جورج ليكنز وأخيرا هوجو بروس الذي فاز مع الكاميرون بكأس الأمم الإفريقية.

- ولكن حتى مدرب منتخب بلجيكا ليس بلجيكيا، أليس هذا دليل على وجود مشكلة؟

المشكلة لدينا أننا نبحث عن الأسماء قبل الإنجازات، ولذلك رأينا مارك فيلموتس تولى قيادة منتخب بلجيكا بسبب اسمه فقط.

صحيح أنه قاد منتخب بلجيكا لتصدر تصنيف الفيفا لكنه لم يفز بأي شيء، وهذه المشكلة واعتقد أنها موجودة أيضا في إفريقيا وهنا في مصر.

ويجب أن تنظر الاتحادات لإنجازات المدرب في أخر 5 أو 10 سنوات وبناء عليها تقرر منحه المهمة أم لا، وليس النظر للاسم فقط.

- ولماذا فشل مارك فيلموتس مع منتخب كوت ديفوار؟

إفريقيا مختلفة تماما ويجب أن تعتاد عليها.

مارك فيلموتس تعرض لانتقادات من لاعبين في منتخب بلجيكا مثل إدين هازارد وتيبو كورتوا بسبب خططه.

وهو لا يمتلك قدرات خططية كبيرة أو خبرة في إفريقيا لدرجة أن حارس فريقي فري ستاتس كان الحارس الثاني في منتخب كوت ديفوار وعندما عاد للفريق من معسكر المنتخب قال لي هذا المدرب لا يمكن مقارنته بك ويوجد فارق كبير بينكما.

- كان لديكم خطة طموحة على مدار سنوات لتقديم مواهب لمنتخب بلجيكا، هل نستطيع تطبيقها في مصر؟

كان لدي الفرصة لأدرب هازارد وفيلايني ولوكاكو وفيتسل في الأكاديمية عندما كانوا صغارا، وكان من المهم جدا أن نهتم بالأداء وليس النتائج.

كنا نهتم بتدريب اللاعبين على طريقة 4-3-3 والتمرير السريع ووحدنا هذه الطريقة على كل فرق الناشئين.

يمكن أن يحدث ذلك في مصر، ولكن يجب أن يتوافر مدربون جيدون في الأكاديميات وتتوقفوا عن التفكير في النتائج ويكون الاهتمام الأكبر بتطوير المهارات.

مستقبلك في مصر

- هل تريد الاستقرار في مصر؟

مصر تمتلك المسابقة الأقوى في إفريقيا، كما أن هناك ميزة إضافية وهي أنها أقرب في المسافة من بلجيكا.

بالتأكيد أتمنى البقاء في مصر، ولكنني أركز على عملي مع الجيش الآن، وفي الفترة الأخيرة تحدث معي وكلاء معي من المغرب ومن السودان والكونغو والجزائر لكنني مرتبط بعقد هنا.

وأنا مدرب طموح وأريد العمل مع فريق أكبر لكن لننتظر ونرى ما سيحدث.

- أشعر بأنك تفكر في العمل قريبا مع منتخب، أليس كذلك؟

في الحقيقة، أنا أحب العمل بشكل يومي وهذا شغفي لذلك أفضل العمل مع أندية.

عُرض علي تدريب أوغندا قبل سباستيان ديسابر لكنني رفضت وأيضا رفضت كينيا من قبل.

لكن يوما ما سأعمل مع منتخب وهذا سيتوقف على اسم الفريق وطموحه.

- من ترشح للفوز بكأس الأمم الإفريقية؟

سعيد جدا بتنظيم مصر لكأس الأمم، لأن مصر بلد كبير لديها شغف بكرة القدم ويوجد هنا استادات جيدة، من المحزن أن مباريات الدوري تقام دون جماهير لأن كرة القدم للجماهير، لكن ذلك لن نراه في كأس الأمم.

منتخب مصر بالتأكيد من المرشحين للتتويج خاصة أن البطولة تقام هنا، ومنتخب المغرب أيضا ونيجيريا.

وسنرى ما سيحدث لأن المفاجأت تحدث في كأس الأمم وأتمنى فوز مصر.

- أخيرا، الكثيرون علقوا على حرصك على ارتداء بدل كلاسيكية وربطة العنق في المباريات أيشعرك ذلك بالاختلاف؟

أرتدي بدلا كلاسيكية أشتريها بنفسي من أوروبا، لأن عمري 59 عاما ولا يمكن أن أرتدي الملابس التي كنت أظهر بها وأنا أبلغ 25 أو 35 عاما.

أظهر بشخصيتي والملابس التي تناسب سني لأنني من أكبر المدربين سنا في الدوري، وفي رأيي أن المدرب يجب أن يظهر بأفضل شكل في الملعب وهذا اختياري، رغم أنني أعرف أن غيري يفضل ارتداء ملابس رياضية.

اقرأ أيضا:

بيان رسمي – بيراميدز يعلن عودة تركي آل الشيخ كمالك للنادي

في بيان رسمي.. بيراميدز لـ الأهلي: ننتظركم

بالفيديو – رسالة من لاعبي بيراميدز إلى تركي آل الشيخ: لن نُكمل بدونك

سجل ساحق للزمالك في ملعبه أمام الأنجوليين

ناجي يكشف لـ في الجول تفاصيل إصابة عواد: نتمنى ألا تحرمه من المنتخب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك