بالفيديو - النيران الصديقة تحبط الإسماعيلي ليفرط في انتصار هام على القسنطيني

السبت، 23 فبراير 2019 - 20:03

كتب : نادر عيد

الإسماعيلي أمام إنبي

كان في حاجة للصمود بضعة ثواني للظفر بانتصار هام على بطل الجزائر لكن هدف عكسي أضاع الفوز وعقد موقفه في البطولة القارية..

الفريق الذي فاز على الإفريقي في تونس وضرب مازيمبي بثلاثية كاد يسقط أمام الإسماعيلي.. لكنه سجل في الثواني الأخيرة ليقتنص تعادلا ثمينا بنتيجة 1-1 يوم السبت في لقاء بالجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

كسر الإسماعيلي صمود الجزائريين لكنه فرط في تقدمه وارتكن إلى الدفاع ليستقبل هدفا قاتلا..

ارتقى القسنطيني لصدارة المجموعة الثالثة ورفع رصيده إلى 7 نقاط متساويا مع مازيمبي، والإفريقي في المركز الثالث ورصيده 4 نقاط بينما حصد الإسماعيلي أول نقطة.

وخاض مازيمبي والإفريقي 4 مباريات في المجموعة بينما لقاء يوم السبت كان الثالث للدراويش وكذلك ضيفه.

دفاع محكم

افتقد الدراويش إلى مدافعه الشاب باهر المحمدي بسبب الإيقاف.. وتأثر أكثر بخلو ملعب برج العرب من الجمهور المحروم من مؤازرة فريقه بسبب عقوبة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف).

وجاءت محاولات الإسماعيلي ضعيفة في الشوط الأول في ظل الالتزام الدفاعي للظهيرين ياسر إبراهيم وأحمد أيمن وندرة تقدمهما إلى وسط ملعب المنافس.

وفي المقابل دافع القسنطيني جيدا وحرم الإسماعيلي من صناعة فرص مؤثرة.

واعتمد الإسماعيلي على مهاجمه الناميبي شيلونجو سواء بالتمريرات الطولية أو العرضية وكانت أخطر فرص الفريق في الشوط الأول من نصيب وجيه عبد الحكيم الذي سدد من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر بعد تمريرة عرضية من كريم بامبوى في الدقيقة 39.

تسارع إيقاع اللقاء في الشوط الثاني.. كثف الإسماعيلي ضغطه على الضيوف الذين ازداد طموحهم لاقتناص الفوز من قلب الإسكندرية.

لكن ظلت المحاولات الهجومية ضعيفة على كلا المرميين مما دفع سيدومير يانيفسكي مدرب الإسماعيلي للدفع بعبد الرحمن مجدي بدلا من وجيه عبد الحكيم في الدقيقة 62.

وبعد 3 دقائق اضطر لإجراء التغيير الثاني بعد إصابة محمود المتولي.. دخل الملعب إبراهيم عبد الخالق.

واستطاع أخيرا فريق الدراويش كسر صمود الجزائريين واستغل لاعبه الأخطر شيلونجو سقوط المدافع الأقرب له ليستلم الكرة داخل منطقة الجزاء ويسددها بإتقان مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 69.

وفرض الإسماعيلي هيمنته على اللقاء وكاد نجمه شيلونجو يهز الشباك مرة أخرى لكنه سدد الكرة عاليا رغم وجوده في بقعة قريبة من المرمى في الدقيقة 71.

وفي ربع الساعة الأخير من المباراة تراجع لاعبو الإسماعيلي إلى وسط ملعبهم ليدافعوا عن تقدمهم الثمين واستطاعوا التصدي للمحاولات الجزائرية وكادوا يوجهون الضربة القاضية عن طريق الهجمات المرتدة لكن بامبو وشيلونجو أهدرا فرصتين ثمينتين في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي.

وكاد القسنطيني يدرك التعادل في الدقيقة 93 لكن عماد حمدي أبعد الكرة بضربة رأس.. نفس اللاعب بعد ثوان سجل بالخطأ في مرماه بعد تمريرة عرضية ليصاب فريقه بخيبة أمل على انتصار ضاع في اللحظات الأخيرة.

ويتجه الإسماعيلي إلى الجزائر لخوض لقاء الإياب الصعب أمام القسنطيني يوم السبت.

طالع أيضا

وردة يسجل وينقذ فريقه من الخسارة

ميسي: فوز هام بعد تراجع مستوانا في المباريات الأخيرة

أسباب غياب عنتر وحازم عن الزمالك أمام بترو

محمود علاء على رأس قائمة الزمالك أمام بترو

طبيب الزمالك الأسبق: مؤمن زكريا كان سليما تماما معنا

سيميوني يعتذر مجددا عن إشارته في لقاء يوفنتوس

التعليقات
قد ينال إعجابك