حوار - سولشاير يتحدث عن العداوة مع ليفربول.. وكيف تعامل فيرجسون معها

السبت، 23 فبراير 2019 - 13:28

كتب : FilGoal

سولشاير أمام ليفربول

ما الذي تعنيه العداوة بين ليفربول ومانشستر يونايتد؟ سؤال لن يكون أحدا قادرا على الإجابة عليه أفضل من أولي جوانر سولشاير الذي عايش الكلاسيكو الإنجليزي كلاعب وهذه المرة كمدرب.

الفريقان يلتقيان يوم الأحد في الجولة 27 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وسولشاير مدرب الشياطين الحمر يتحدث عن العدواة بين الفريقين، في حوار مع شبكة سكاي سبورتس البريطانية.

ما الذي تعنيه مواجهة يونايتد وليفربول؟

إنها تعني الكثير، كان لدي الكثير من الذكريات الجيدة والسيئة سواء كلاعب أو مشجع. كلاعب تعني الكثير من التركيز على أدائك، وكمشجع تعني الكثير من المشاعر والعواطف والتشوق للمباراة.

الآن أنا مدرب وأحاول التحكم في مزاج اللاعبين والجماهير وكل شيء وهذا رائع. إنها مباراة كبيرة تتطلع إليها في كل موسم عندما ترى جدول الدوري.

كيف كان السير أليكس فيرجسون مختلفا في الإعداد للمباراة؟

يمكنك أن تشعر بالأمر الذي تغير بمرور العديد من الأعوام، كان يمكن أن يكون غاضبا أو فرحا ولكنه كان قادرا على وضعك في الحالة الذهنية المناسبة، إن كنا خسرنا عدة مباريات قبلها فكان قادرا على جعلك جاهزا للقاء أما إذا كنا نحقق الانتصارات فكان يبدو أكثر تركيزا.

بالنسبة له كان يرى كيف نتصرف كي يظهر رد فعله. لطالما كانت مواجهة ليفربول هي نفسها، شعورنا بشكل مباشر أن ليفربول كان مميزا، سواء كان ذلك في الاحتياط ، أو فريق تحت 18 عاما أو الفريق الأول لا يهم.

كانت مباراة كبيرة للجميع في يونايتد. كنا أفضل ناديين في البلاد.

هذا الهدف في 1999 (في شباك ليفربول بالوقت القاتل في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي؟

في تلك المباراة لمست الكرة 3 مرات: مرة لإيقافها ومرة لتحريكها جانبا ثم الثالثة التسديدة التي مرت بين قدمي جيمي كاراجير وسكنت الشباك، كان لدينا عدة فرص في اللقاء بعدما سجل مايكل أوين مبكرا، وروي كين سدد في القائم وريان جيجز كان لديه عدة فرص قبل أن يسجل داويت يورك هدف التعادل.

كانت تلك لمساتي الثلاث الوحيدة في المباراة، لم أستطع التنفس على الإطلاق أثناء الاحتفال، حاولت تقبيل الشارة، لكن الجميع كان فوقي.

إزاحة ليفربول من على عرشه

الآن نحن 20 دوري مقابل 18، أنت لا ترغب أبدا في أن يتخطاك منافسك ولكنها ليست كذلك بالنسبة لنا مثلما الحال مع المشجعين بالطبع الذين يمثل لهم ذلك أمرا كبيرا.

كمدرب عليك التفكير في أنك تسدي نفسك معروفا وليس لإيقاف أي أحد. انت تفعل ذلك من أجل نفسك.

ليس بإمكاني السيطرة على ما يفعله مانشستر سيتي أو ليفربول أو توتنام، أضع كل طاقتي على أنفسنا، علي السيطرة على ما استطيع التحكم به، هكذا يكون الأمر.

هل ليفربول أفضل من يونايتد؟

ليفربول فريق أفضل الآن مما كان عليه الوضع عندما تولي يورجن كلوب المهمة، إنه يقوم بوظيفة رائعة، نحن خلفهم في الترتيب وهم يؤدون بشكل عظيم ولكن علينا التأكد من المضي قدما في جدول الترتيب.

لقد استعدنا مستوانا وعدنا كناد متحدي من جديد. أنا هنا منذ أشهر وسأفعل ما بوسعي لإنهاء المسابقة في أفضل مركز ممكن.

اقرأ أيضا:

أين يقع حسام حسن في ترتيب أفضل 10 مدربين مصريين حاليين

رئيس الوحدة: ميدو مدرب مميز.. ولا نستمع للقلة المندسة التي تريد رحيله

رئيس أحد: مؤمن زكريا خارج النادي.. يعاني من "خلل" ومستحيل أن يمارس الكرة

حوار - أبو ريدة: تجربة بيراميدز مثمرة ومن الجيد تكرارها.. ولا صراع بين الاتحاد والأهلي

الجانب الآخر من قصة عقوبة تشيلسي.. أوضاع قُلبت رأسا على عقب وأحلام تحطمت

جواو فيليكس.. تذكّروا الاسم

التعليقات
قد ينال إعجابك