حوار في الجول – وصيف المونديال يتحدث عن مودريتش الأفضل وغضب رونالدو.. تدريب مصر ومستقبل صلاح

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 - 14:26

كتب : أمير عبد الحليم

زلاتكو داليتش ولوكا مودريتش

حظى منتخب كرواتيا بقيادة مدربه زلاتكو داليتش على إعجاب الكثير من الجماهير حول العالم ومن مصر بطبيعة الحال بعد المشوار الرائع نحو نهائي كأس العالم، ولا يوجد لنا أفضل من المدرب نفسه ليكشف لنا تفاصيل الحكاية الرائعة.

وبعد مشوار بطولي تغلب فيه على الأرجنتين وإنجلترا وروسيا مستضيف البطولة، وصل منتخب كرواتيا لنهائي كأس العالم ليتخطى إنجازه الأكبر في مونديال 98 عندما اقتنص الميدالية البرونزية.

ويحكي داليتش لـFilGoal.com بنفسه عن تفاصيل الحكاية الجميلة لكرواتيا والمشوار نحو النهائي، ومتعة العمل مع جيل هو الأفضل في تاريخ البلاد بقيادة لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم.

هذا بالإضافة إلى حقيقة مفاوضات منتخب مصر معه عقب المونديال، ورؤيته لمنافسة نجمنا المصري محمد صلاح لمودريتش على جائزة الأفضل.

- في البداية، تهانينا لك من مصر على ما حققته في كأس العالم

شكرا لكم وتحياتي لكل الجماهير التي تحب كرة القدم في مصر البلد الكبير.

- بالعودة إلى كأس العالم، أبهرت الجميع بالوصول للنهائي لكن هل كان ذلك غير متوقع بالنسبة لك أيضا؟

قدمنا بطولة رائعة وأداء عظيما في كأس العالم، وما زاد من قيمة ما قدمناه هو أنه كان غير متوقع.

فزنا على منتخبات قوية بحجم الأرجنتين وإنجلترا ووصلنا للنهائي وحظينا بتشجيع العديد من الجماهير حول العالم الذين تعاطفوا معنا، كانت تجربة رائعة وأمرا لا يُصدق.

وأشعر بالفخر لأننا حققنا الإنجاز الكروي في تاريخ كرواتيا، ولا تنسوا أننا دولة صغيرة وقاعدة اللاعبين ليست كبيرة مثل بلاد أخرى ولكننا نجحنا في إقناع العالم كله بنا وحصلنا على دعمهم.

أشكر اللاعبين على ما قدموه في هذه البطولة، وأنا سعيد بالعمل مع هذه المجموعة الرائعة.

- العديد من الجماهير تعاطفوا معكم بسبب قرارات الحكم في النهائي، هل شعرت بالظلم بعد الخسارة من فرنسا؟

بالنسبة لي، لعبنا أفضل مباراة في البطولة ضد فرنسا في النهائي.

دعني أقول أن الحظ غاب عنا في النهائي أو عانينا بسبب الإجهاد، ولكنني لا أريد أن أشكو من التحكيم أو ما حدث في المباراة.

ربما التحكيم أخطئ في حقنا ولكن في النهاية أنا فخور بفريقي وما حققناه، ولا أرغب في التحدث عن أداء الحكم أو الشكوى منه.

ما حدث قد مر، ودعنا ننظر للأمام.

- لا يمكنني إنهاء الحديث عن كأس العالم قبل السؤال عن اللقطة التي جمعتك ببول بوجبا عقب المباراة، كيف تراها؟

بوجبا ليس لاعبا رائعا فقط، ولكن شخص رائع ومهذب.

- نحن نتحدث ربما عن اللاعبين الأفضل في تاريخ كرواتيا، ماذا يمثل لك قيادة لاعبين بحجم لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش؟

لأكون صادقا معك، التعامل مع مودريتش وراكيتيتش سهل جدا.

نحن نتحدث عن لاعبين رائعين يلعبان في أكبر فريقين في العالم ريال مدريد وبرشلونة، وكلما بدا الأمر معقدا أصبح أسهل، قيادة مودريتش وراكيتيتش كان تجربة فريدة ورائعة وليست صعبة علي.

دربت في الوطن العربي في الإمارات والسعودية وتعاملت مع لاعبين كبار في بلادهم مثل عموري وياسر القحطاني، ومودريتش وراكيتيتش لاعبان كبيران في كرواتيا.

وبالتأكيد، امتلاك لاعبين أساسيين في ريال مدريد وبرشلونة يجعل عملك وتنفيذ فكرك أسهل.

- هذا يعني أن مودريتش يستحق أن يكون أفضل لاعب في العالم؟

بالتأكيد مودريتش يستحق أن يكون الأفضل في العالم، انظروا إلى ما قدمه في الموسم الماضي.

مع نهاية العام الماضي كان الأفضل في تتويج ريال مدريد بكأس العالم للأندية ثم قاد فريقه للفوز بدوري أبطال أوروبا بأداء أكثر من عظيم، ثم وصل مع منتخب بلاده لنهائي كأس العالم وكان أفضل لاعب في البطولة.

من قدم أداء أفضل من ذلك في العالم؟ صحيح أن لاعبين مثل كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي مبهران وهما الأفضل في العالم لسنوات طويلة ماضية ولكن بالنسبة لي لا يوجد أدنى شك في أنه عام مودريتش.

- لكن كريستيانو رونالدو لا يتفق معك، كيف ترى تصريحاته بأنه يستحق الجائزة؟

لا تعليق لدي على ما قاله رونالدو.

- ريال مدريد يعاني في غياب رونالدو، في رأيك ما مشكلة الفريق وسبب تراجع مستوى مودريتش؟

مشكلة ريال مدريد أن الفريق يمتلك العديد من اللاعبين الذين شاركوا في كأس العالم، ومن الطبيعي أن يتأثر مستواهم بسبب الإجهاد خاصة مع بداية الموسم.

وفي رأيي، ريال مدريد يحتاج الصبر فقط والفريق سيعود لقوته المعهودة مع تخلص اللاعبين من إجهاد المشاركات الدولية، فاللاعبون ليسوا ماكينات.

الأمر نفسه يخص مودريتش، يجب أن نمنحه فترة للتعافي من الإجهاد بسبب كم المجهود الذي بذله في المونديال وبعدها سيعود لقمة مستواه.

- لنعد إلى منتخب كرواتيا، هل تعتقد أن الفريق قادر على التتويج باليورو المقبل؟

نلعب الآن بطولة دوري أمم أوروبا ولكنها ليست هدفنا.

هدفنا هو تصفيات كأس الأمم الأوروبية التي تبدأ في مارس المقبل، وبالتأكيد أثق في فريقي وقدرات اللاعبين لنكون الفريق البطل، لم لا؟

لا يجب أن ننسى أن هناك منتخبات كبيرة مثل فرنسا وبلجيكا وإسبانيا ومنتخبات عادت بقوة مثل هولندا، ولكنني دائما واثق في فريقي واللاعبين.

- كيف رأيت منافسة المصري محمد صلاح لمودريتش على جائزة الأفضل في أوروبا والعالم؟

بالتأكيد صلاح يستحق أن ينافس مودريتش على جائزة الأفضل في العالم، ولكن فاز بها من استحقها في النهاية.

صلاح سجل العديد من الأهداف مع ليفربول في الموسم الماضي وقاد بلاده لكأس العالم، ربما لم يظهر بنفس الأداء في البطولة ولكنه بالتأكيد استحق أن يكون منافسا لمودريتش.

قابلت صلاح في لندن وقت الحفل، وهو شخص لطيف جدا بعيدا عن كونه لاعب رائع، وأتوقع أن يكون الأفضل في العالم في وقت قريب ربما العام المقبل.

- سمعنا عن اتصالات من الاتحاد المصري لتولي قيادة الفراعنة، هل يمكنك أن تخبرنا أكثر؟

أحترمت جدا وجود اسمي ضمن المرشحين لقيادة منتخب مصر بعد كأس العالم، فمصر بلد كبير وأعرف بحكم خبرتي في المنطقة العربية كم حماس المشجعين المصريين.

وكنت سعيدا وشعرت بالتقدير، لكنني في مهمة مع منتخب بلدي وعقدي مستمر لعامين مقبلين، ولذلك كان صعبا أن أترك المنتخب وأرحل بهذا الشكل.

ربما يكون الأمر ممكنا بعد نهاية عقدي مع منتخب كرواتيا، يشرفني أن أدرب منتخب مصر.

- هل ترغب في العودة من جديد للعمل في الوطن العربي؟

لم لا؟ العودة للتدريب في الوطن العربي دائما في ذهني.

كنت سعيدا خلال الفترة التي قضيتها في الهلال والعين، ويجب أن أنظر لذلك عندما أفكر في المستقبل.

- أخيرا، هل تود توجيه رسالة للمشجعين المصريين؟

علمت بدعم العديد من المصريين لكرواتيا في كأس العالم وهذا أمر أسعدني، أنا أعرف كم حب الجماهير المصرية للكرة وشاهدت ذلك بنفسي منذ 4 سنوات عندما أقيمت مباراة الأهلي والزمالك في كأس السوبر في الإمارات.

أتمنى أن تحافظ الجماهير المصرية على شغفها بالكرة وأن يكون موجها لمنتخب مصر، لأن ليس هناك أفضل من أن تمتلك منتخبا قويا ويعرف العالم قيمة كرة القدم بالنسبة لشعبك.

وأعرف أن منتخب مصر تعاقد مع مدرب رائع هو خافيير أجيري الذي قابلته عندما كان مدربا للوحدة الإماراتي، وهو شخص رائع ومدرب كبير ويتمتع بالاحترافية وأتمنى له التوفيق مع منتخب مصر.

اقرأ أيضا:

في الجول يجيب - كيف يطبق الكاف حكم الفيديو في النهائي رغم عدم استخدامه في مصر وتونس

كارتيرون: لا نعتمد على التاريخ في مقابلة الترجي.. ومكاني الذهاب والإياب لا يشغلاني

قائمة الأهلي - الشناوي ووليد وأزارو يتأهبون لنهائي الحلم أمام الترجي

راشفورد.. "عندما ترغب في شيء يتآمر الكون كله لتحقيق رغبتك"

الباليه والهروب من شبح كرويف أعادا اكتشاف فان باستن لذاته

تقرير: يونايتد يفكر في بيع سانشيز وباريس يريده

التعليقات
قد ينال إعجابك