خاص نجم المغرب السابق لـ في الجول: تألق صلاح فتح الأبواب.. وميدو يمكنه التدريب في أوروبا

الأربعاء، 16 مايو 2018 - 19:01

كتب : حسام نور الدين

عادل رمزي

أحد نجوم خط وسط المغرب في عصره الذهبي، عادل رمزي نجم وسط أسود الأطلس والمدرب الحالي في فريق إيندهوفين للناشئين يرى أن تألق محمد صلاح يفتح للعرب أبوابا في أوروبا، كما أنه يرى أن منافسه السابق في هولندا أحمد حسام "ميدو" يمكنه التدريب في القارة العجوز.

صاحب الـ40 عاما والـ34 مباراة دولية والذي لعب لعدد من الأندية الأوروبية أبرزها إيندهوفين وألكمار، يتحدث لـFilGoal.com، وإلى نص الحوار..

"الكرة المصرية دائما ما كانت صاحبة تاريخ كبير وشهدت تطور في السنوات الأخيرة بفضل الجماعية التي يؤدي بها المنتخب، إلى جانب تفوق الأندية المصرية ومن بينها النادي الاهلي الذي يعتبر فريقا عالميا يخوض مواجهات كبيرة أمام فرق أوربية عريقة ، فضلا عن تألق عدد من المحترفين المصريين في الدوريات الأوروبية ومنتخب مصر قادر على تشريف الكرة العربية والأفريقية في كأس العالم".

" المنتخب المصري تعود أن يحقق المفاجات في البطولات الكبيرة مثل كأس أمم إفريقيا وكأس القارات، وهو قادر على تحقيق إنجاز ومفاجأة الجميع في مونديال روسيا وعبور الدور الأول خاصة إنه يلعب بطريقة جماعية مميزة ومع توهج لاعبيه خاصة محمد صلاح في الفترة الأخيرة .. إذا اجتاز الدور الأول سوف يحقق مفاجآت كبيرة بالبطولة".

" محمد صلاح نجح في تشريف الكرة العربية والإفريقية في العالم وأي شخص محب لكرة القدم يفخر بما يقدمه اللاعب وهو مصدر فخر لبلده. وما وصل إليه يثبت إنه لا يوجد صعب في الكرة وأعتقد أنه فتح الباب أمام طموحات كبيرة لكل اللاعبين المصريين والعرب لتحقيق إنجاز مماثل".

"اختياره اللعب في فريق ليفربول كان صائبا للغاية في ظل طريقة اللعب التي تناسبت معه، صلاح أبهر العالم كله وأثبت إنه يمكنه اللعب في أي فريق في العالم ، وإذا إنتقل الان الى ريال مدريد أو بعد فترة فهو قادر على النجاح وتكرار نفس الإنجازات ، ولكن الفيصل في هذا الأمر هو قراره بخصوص المكان الذي يشعر فيه بالإرتياح والقدرة على الإبداع".

" المسار الذي يسلكه صلاح سوف يصل به الى التتويج بالكرة الذهبية إذا ما استمر في تقديم نفس الأداء بالفترة القادمة ووقتها سيكون أكبر شرف للكرة العربية إن شاء الله .. صلاح قادر على تحقيق هذا الإنجاز".

" أملك ذكريات مميزة في لقاءات منتخب مصر والمغرب خاصة إنها كانت مباريات دربي ، وكان هناك احترام كبير رغم الصراع القوي وكانت لقاءات مصر والمغرب كانت حافلة بالاجواء الحماسية ، وهي من أفضل المباريات التي أعتز بها في مسيرتي وكان صراع محترم في كرة قدم حقيقية".

" الكرة العربية تتطور بشكل كبير واللاعبين العرب السابقين في أوروبا سلكوا مجال التدريب وأتوقع إنه مع مرور الوقت سوف يكون هناك مدربين عرب في أوروبا ، ما فعله صلاح يؤكد إنه بإمكان المدربين العرب العمل في أندية كبيرة".

" أعمل مدربا في فريق إيندهوفين للناشئين والنادي لديه فلسفة وهي الإستفادة القصوى من اللاعبين السابقين ونقل خبراتهم الى اللاعبين الصغار .. 80 % من المدربين في قطاع الناشئين بنادي إيندهوفين هم لاعبين كبار سابقين في الفريق لتخريج لاعبين مميزين للغاية وهي فلسفة ناجحة وأثبتت نجاحا كبيرا".

" النادي متعاقد مع مدربين كبار لتدريب اللاعبين في حصص متخصصة .. مثلا فان نيستلروي يقوم بتدريب اللاعبين المهاجمين الصغار وكذلك فان بوميل والعديد من اللاعبين السابقين لضمان تخريج جيل مميز على وعي كبير بكل التفاصيل في مركزه".

" أحمد حسام ميدو كان لاعبا كبيرا ولعب لأندية عريقة وحقق مسيرة رائعة ، وأعتقد إن اللاعب الذي يلعب في مثل هذه الأندية لديه القدرة والموهبة على تحقيق نجاحات في عالم التدريب ، وأعتقد إنه قادر على التدريب في أوربا والنجاح في هذا الأمر بعد أن حقق مسيرة كبيرة ونال خبرات واسعة وأتمنى له التوفيق".

اقرأ أيضا

خبر في الجول - تعرف على موقف رامون دياز المبدئي من تدريب الأهلي

الخطيب ينفرد بغالي عقب انتهاء اجتماع لجنة الكرة

في الجول يكشف - تفاصيل رسالة الوداع من حسام البدري للاعبي الأهلي

في المونديال - أن تلعب مثل بيليه.. جينجا البرازيل المتكامل

خبر في الجول - محاولات جديدة لإقناع جروس بتدريب الزمالك

حوار في الجول - شيفتشينكو: هذه توقعاتي لكأس العالم.. وكسر صلاح لهيمنة ميسي ورونالدو

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس