مدرب الزمالك – فيركاورترن.. "الأمير الصغير" الذي سيهاجم الإدارة لو لم تسانده

الأحد، 30 يوليه 2017 - 18:29

كتب : فادي أشرف

مدرب الزمالك فرانكي فيركاورترن

مدرب هجومي يحب أن يكون دفاعه صلبا أولا حتى يتفرغ لاعبوه للهجوم، مرن تكتيكيا ولا يتمسك بطريقة معينة. يستطيع بناء الفرق ولكن لديه مشكلة خطيرة قد تواجهه حال صار مدربا للزمالك.

علم FilGoal.com أن المدرب البلجيكي فرانكي فيركاورترن، يتواجد حاليا في القاهرة للتفاوض حول تولي مسئولية الفريق الأبيض، مع العلم بأن المفاوضات لا تعني الاستقرار عليه نهائيا.‎ (طالع التفاصيل)

اجتمع أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة نادى الزمالك، بفرانكى، للتفاوض حول توليه مسئولية إدارة الزمالك فنيا، وينتظر مجلس إدارة الزمالك تقرير أحمد مرتضى عما توصلت إليه المفاوضات لاتخاذ القرار المناسب.

قبل تقرير أحمد مرتضى، طالع تقرير FilGoal.com حول المدرب البلجيكي، مميزاته وعيوبه وطرقه التكتيكية وكل ما تريد معرفته عن "فرانكي".

الأمير الصغير.. إنجازات ذهبية وركلة جزاء لطخت مسيرته

فرانكي المولود في 28 أكتوبر 1956 (60 عاما) لعب مباراته الأولى مع أندرلخت في 1975 واستمر بالقميص الأزرق حتى 1987. لاعب الوسط المهاجم والذي يلعب أيضا على الجناح الأيسر فاز بـ5 كؤوس أوروبية، و10 ألقاب محلية، في عصر ذهبي للعملاق البلجيكي.

إجمالا، سجل فرانكي 93 هدف في 367 مباراة مع أندرلخت.

استمرارية فرانكي وبطولته مع أندرلخت وضعته بأريحية ضمن أساطير النادي، ولكن لقطة في عام 1984 تظهر مدى احترافية الرجل.

ريال مدريد واجه أندرلخت في الدور الثالث لكأس الاتحاد الأوروبي وفاز البلجيك ذهابا 3-0، قبل أن يخسروا 6-1 إيابا ويتأهل ريال مدريد ويحصل على اللقب في النهاية. قبل مباراة الـ6-1 بـ3 أيام توفي والد فرانكي، ولكنه صمم على لعب المباراة وأهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح أندرلخت فرصة في التأهل.

يقول فرانكي إن إهدار تلك الركلة كان سببا في "كسر أمر ما" في علاقته مع أندرلخت.

رحل فرانكي بعدها بـ3 أعوام إلى نانت في فرنسا، قبل الاعتزال في 1993 في نادي مولينبيك البلجيكي.

على المستوى الدولي كان فيركاورترن أحد عناصر جيل ذهبي بلجيكي حل رابعا في كأس العالم 1986، كما شارك في كأس العالم 1982 ويورو 1984.

Image result for frank vercauteren

بـ63 مباراة و9 أهداف دولية، استحق فرانكي لقب "أمير أستيريد بارك الصغير"، أستيريد بارك هي حديقة شهيرة في منطقة أندرلخت في العاصمة البلجيكية بروكسل.

فرانكي المدرب.. مسيرة مميزة ولكن

Image result for frank vercauteren

بدأ فرانكي مدربا في نادي ميشيلين، قبل أن يعاون آري هان في مباراة واحدة في أندرلخت، ثم يتولى تدريب الفريق لـ9 أشهر، قبل أن يعود لمنصب المساعد مع كل من أيميه أنثينويس وهوجو بروس، ثم كان الرجل الأول لمدة 3 مواسم وحتى 2007 قبل أن يترك الفريق ويتولى منصب المدرب المساعد لمنتخب بلجيكا، مع رينيه فاندريكين.

ثم تولى منصب المدير الفني للمنتخب في 5 مباريات فقط، وبين 2009 وحتى يومنا هذا درب جينك (موسمين) والجزيرة الإماراتي وسبورتنج لشبونة وميشلين البلجيكي. وهناك قضى الفترة الأطول منذ تركه لجينك، 15 مباراة.

أخر مهمة تدريبية لفرانكي كانت في نادي كريليا سوفيتوف سامارا الروسي حيث قاد الفريق في 84 مباراة منهم موسم في الدرجة الأدنى.

اقرأ أيضا - أحمد حسن لـ في الجول: الزمالك سألني عن فيركاورترن.. وسأحذر المدرب إذا طلب نصيحتي

خلال مسيرته التدريبية، حقق فرانكي فيركاورترن بطولة الدوري البلجيكي ثلاث مرات، مرتان مع أندرلخت ومرة مع جينك، بالإضافة للقب السوبر البلجيكي مرتين مع أندرلخت وجينك، ولقب الدوري الروسي الدرجة الثانية مرة واحدة مع سامارا.

يحب فرانكي الهجوم. في 299 مباراة مسجلة بياناتها على موقع transfermarkt، سجلت فرق فرانكي 472 هدفا بمعدل هدف ونصف في المباراة.

في المقابل، لا يغفل الدفاع ويحب أن يكون دفاعه صلبا للغاية، حيث استقبل 323 هدفا في نفس المباريات الـ299 بمعدل يزيد قليلا عن الهدف الواحد في المباراة.

وفاز فرانكي في 146 من أصل الـ299 مباراة، وتعادل 70 مرة وتعرض لـ83 خسارة.

مسيرة مميزة للمدرب البلجيكي خاصة مع أندرلخت الذي سيطر به على الكرة البلجيكية لمدة موسمين، فيهم سجل 204 هدف في 105 مباراة (ما يقارب هدفين في المباراة) ولكنه استقبل 109 هدف.

ولكن منذ ترك المدرب لجينك وتحقيقه لبطولة الدوري البلجيكي معه، سارت مسيرة المدرب بشكل عكسي حيث ذهب للإمارات ولم يستمر هناك سوى 7 أشهر، ثم 4 أشهر أخرى في البرتغال قبل أن يختفي لمدة موسمين ويعود مدربا لميشيلين ومنه إلى روسيا، ومنذ أكتوبر 2016 لا يعمل.

في تجربته الأخيرة، ظهرت قدرة فرانكي في بناء الفرق وانتشالها من الفشل.

رغم غرابة التجربة، انتقل فرانكي لتدريب كريليا سوفيتوف الهابط حديثا للدرجة الأدنى في روسيا. فريق استقبل في الموسم الأخير له في الدوري الروسي الممتاز 46 هدفا في 30 مباراة فقط.

في الدرجة الأدنى، بدأ فرانكي المسيرة بتدعيم دفاعه بعدد من الصفقات وصعد سريعا لقمة الجدول. ما ظهر من المدرب في هذه الفترة يدل على مرونته التكتيكية حسبما أشارت التقارير الروسية في هذا الوقت، حيث غير الكثير من الخطط طوال الدوري، قبل أن يقل المستوى قليلا قبل سوق الانتقالات ويضم بعض الصفقات على سبيل الإعارة ويثبت طريقة 4-2-3-1، ومن تلك الفترة سيطر فرانكي وفريقه ولم يخسر في 7 مباريات متتالية. كان هذا قبل أن يقل المستوى والنتائج مرة أخرى ليغير الخطة للعب بثلاثي خلفي ومنذ هذا القرار، سجل فريق فرانكي 17 هدفا في 6 مباريات ولم يستقبل أي هدف وحقق الصعود للدوري الممتاز بالحصول على اللقب، كما لم يستقبل سوى 19 هدفا في 34 مباراة.

تلك الفترة تثبت مرونة فرانكي التكتيكية، الذي تشير لعبة Football Manager عنه بأنه يفضل اللعب بثلاثي خلفي، لكنه أحيانا يلعب 4-2-3-1 أو 4-3-2-1 أو أحيانا 4-1-4-1.

مشكلة قد تواجهه في الزمالك

من الممكن أن نتخيل فرانكي مدربا للزمالك، ووجه طلبا للإدارة، ولم تستجب الأخيرة، فيخرج في الإعلام صاببا جام غضبه على الإدارة وعبر موقع النادي الرسمي! هذا الأمر حدث بالفعل في روسيا.

فرانكي كان يطلب من الإدارة ضم لاعبين معينين لإنقاذ الفريق من الهبوط من الدوري الممتاز، وحسب المدرب، فإن الإدارة كانت تأخذ أسبوعين للرد، في هذا الوقت يكون اللاعب المتاح انضم لفريق أخر.

مسيرة سوفيتوف في الدوري كانت سيئة، وخسر كثيرا قبل أن يغضب ضد الإدارة ويهاجمها بشدة بسبب عدم ضم اللاعبين الذين اختارهم.

مباراتان فقط، وكان فرانكي مقالا من أخر مهمة له.

التعليقات
قد ينال إعجابك